بطل فقد بصره فى سيناء: «مستعد أفقد نور عينى 100 مرة من أجل مصر»

2018-10-11 11:13:05 | عمر فايز

قال الجندى البطل محمود محمد مبارك، أحد أبناء الصعيد بأسيوط، إنه فقد بصره عقب انفجار عبوة ناسفة فى وجهة بعدما اكتشفها خلال مرور دورية تمشيط بمدينة العريش بشمال سيناء.

جاء ذلك، خلال الندوة التثقيفية الـ 29 التى تنظمها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة بمركز المنارة، ويحضرها الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وأكد البطل أن الأعداء "زى الفئران" يهاجمون ثم يسرعون فى الفرار إلى جحورهم، مشددًا على أن رجال القوات المسلحة لهم بالمرصاد، ولن يفرطون فى حبة رمل من أرض مصر.

وتابع الشهيد: "أنا راض بكل شىء وأنا فخور إن أنا أصبت وأنا بدافع عن أهلى وبلدى.. والحمد لله خطبت واتجوزت، وربنا رزقنى ببنت زى القمر، وبشوف بنتى بقلبى مش بعينى، ومستعد أقدم أعز ما أملك لرفعة مصر، ولو رجعت وفقدت بصرى 100 مرة مش كتير على بلدى"... وفى ختام كلمته طلب البطل من الحضور قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، والوقوف دقيقة حدادًا على أرواحهم.

للأعلى