«التضامن»: تأهيل أبناء المؤسسة العقابية لمواجهة المشكلات

2018-02-12 18:30:21 | تصوير - محمد مهران

قالت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى إن "برنامج إعادة تأهيل ودمج الأطفال بالمؤسسة العقابية بالمرج، هو جزء من مظلة أشمل تتضمن (تحسين شبكة حماية الأطفال)".

جاء ذلك على هامش مشاركة وزارة التضامن الاجتماعى ووزارة الداخلية فى ورشة عمل برنامج إعادة تأهيل ودمج الأطفال فى نزاع مع القانون، والذى يستهدف تطوير المؤسسة العقابية بالمرج.

وأوضحت والى أنه يتم تدريب وتأهيل النزلاء من الأطفال فى المؤسسة العقابية، ليتمكنوا من مواجهة العقبات والمشكلات التى يمكن أن يتعرضوا إليها بعد قضاء مدتهم بالمؤسسة، وذلك من خلال التأهيل النفسى والاجتماعى والتعرف على مشكلات كانت سببًا فى دخولهم المؤسسة العقابية.

وتابعت "يتم دمج الأطفال وتدريبهم من خلال عدد من الورش تتم بالتعاون مع وزارة الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات، لتدريبهم على إصلاح أجهزة الكمبيوتر والمحمول".

للأعلى