قضية رأى عام

صلاح نصار.. خطيب الجامع الأزهر الذى استأذن النبى قبل صعود المنبر

2018-11-08 19:55:07 |
  • محمد ناجى
  • الشيخ الراحل صلاح نصار

    توفى مساء الخميس العالم الجليل الشيخ صلاح نصار، كبير أئمة الأوقاف، وخطيب الجامع الأزهر فى عهد الدكتور سيد طنطاوى رحمه الله، عن عمر يناهز 71 عاما وهو على فراش المرض.

    ونعى وزير الأوقاف، الدكتور مختار جمعة، الشيخ صلاح نصار، سائلًا المولى عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم آله الصبر والسلوان.

    وتوجه وزير الأوقاف، بخالص العزاء لأسرة المتوفى، ووجه بأن يكون العزاء، فى أى من دور مناسبات الوزارة التى تختارها أسرته، وأن يكون ذلك دون أى رسوم لقاعة العزاء، التى يختارونها، تكريمًا لتاريخ هذا الشيخ الكريم، فى خدمة الإسلام وخدمة الدعوة.

    كما نعى الشيخ الراحل الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء، عبر صفحته الشخصية على موقع "فيسبوك" قائلا: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. انتقل إلى جوار ربه فضيلة العالم الجليل الشيخ صلاح نصار كبير الأئمة والخطباء بالأزهر الشريف رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.. إن العين لتدمع، والقلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضى ربنا.. رحم الله فضيلة العالم الجليل صاحب الوجه المنير وأسكنه فسيح جناته".

    وتلقى علماء الأزهر ورجال الأوقاف، خبر وفاة العالم الجليل بالحزن الشديد، فسرعان ما حوت صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي برقيات العزاء لوفاة العالم الجليل، كما تناولوا الحديث عن علمه وقدرته على الخطابة والإبداع الفكرى، فأطلقوا عليه لقب "كبير الخطباء".

    ولد الشيخ صلاح فى 18 مايو 1947 بمحافظة القاهرة بحى العباسية، ثم انتقل إلى محافظة كفر الشيخ ودرس المرحلة الابتدائية حتى السنة الرابعة، ثم تفرغ لحفظ كتاب الله فى العاشرة من عمره، وأتم حفظه فى الثانية عشر، ثم التحق بالمدرسة الإعدادية والثانوية بالمعهد الأزهرى بالمحافظة ومن ثم تدرب على إلقاء خطب الجمعة بمسجد القرية حتى التحق بكلية أصول الدين شعبة العقيدة والفلسفة.

    وكان فضيلة الامام الراحل محمد الغزالى أول من اعتمد الشيخ خطيبا وهو فى السنة الدراسية الثانية من الكلية، حيث كان يدرّس له مادة الدعوة، وبعد أن اقتنع بالشيخ صلاح طلب منه التوجه لأقرب مسجد لمكان سكنه بحى غمرة وأعطاه خطابا لإمام المسجد لكونه فى تلك الفترة وكيلا لوزارة الأوقاف، وكلفه بخطبة الجمعة فى المسجد، واستمر ذلك الوضع لمدة عام كامل بعدها تقدم الشيخ صلاح لمسابقة لمقيمى الشعائر وكان النجاح حليفه وتم تعيينه مقيم شعائر بمسجد القبة الفداوية بالعباسية، وظل به طيلة عام ونصف حتى تخرج من كلية أصول الدين.

    والتحق الشيخ الراحل بالعمل بالدعوة فى وزارة الأوقاف عام 1975، فتم تعيينه بعد التخرج إماما لمسجد أبو الخير بحى منشية البكرى فى مصر الجديدة، ثم نقل إلى مسجد عمر بن عبدالعزيز الذى قضى فيه معظم فترته بالدعوة منذ 1977 حتى 2006، حتى شرف الشيخ بإمامة الجامع الأزهر استكمالا لمسيرة العطاء ليختم به مشواره المهنى فى عام 2015، ولكن عطاءه الدعوى لم ينته بعد، فقدم العديد من البرامج الدعوية، وفى أحد أحاديثه قال الشيخ الراحل إن والده كان يعمل موظفًا بوزارة الزراعة، يتنقل بين القرى، وإنه حل بقرية محلة موسى بمحافظة كفر الشيخ، وكانت القرية تعج بالأزهريين، لافتا إلى رغبته وقتها فى أن يخطب الجمعة، بعدما أصبح طالبًا فى الصف الرابع الإعدادى، فذهب إلى إمام المسجد الشيخ عطا الله، وطلب منه أن يسمح له بالخطابة، خصوصا أن تلك الجمعة ستوافق اليوم الثانى من شهر رمضان، وهو ما يتمناه الشيخ بأن يبدأ الخطابة فى هذه الأيام المباركة، فوافق الشيخ عطا الله، ثم ذهب إلى أحد علماء الأزهر الشريف القدامى وهو الشيخ ذكى، وكان عالمًا صوفيا ورعًا، يطلب منه العون، فتبسم الشيخ فى وجهه، وفتح له مكتبته، وطلب منه أن يبحث وينقب، ويحضر موضوع الخطبة.

    يقول الشيخ صلاح: "فدخل علىَّ الشيخ وقال هل انتهيت من تحضير الخطبة؟ قلت له نعم يا مولانا، فقال لى وهل استأذنت قبل أن تصعد المنبر؟ فقلت له: طبعًا يا مولانا، استأذنت من الشيخ عطا الله إمام المسجد، فقال الشيخ لا أقصد هذا الاستئذان، ولكنى أسألك هل استأذنت من صاحب المنبر؟ استأذنت من رسول الله؟".

    ويضيف الشيخ صلاح: "منذ هذه اللحظة وحتى الآن، طيلة 50 سنة دعوة إلى الله، لا أصعد إلى المنبر إلا بعد أن أستأذن رسول الله، فأصعد المنبر فى خشوع تام، ولسانى يلهج بالاستئذان من رسول الله".

    وفى يناير 2014، أصدر المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية السابق، قرارًا جمهوريًا بمنح وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى لعدد من علماء الأوقاف، وفى مقدمتهم الشيخ صلاح نصار وعدد من علماء الأزهر الشريف تقديرًا لجهودهم فى خدمة الدعوة الإسلامية، والاهتمام بشؤون الأوقاف الإسلامية والعمل على رعايتها وتنميتها والنهوض بها، فضلاً عن دورهم التعليمى والتربوى المتميز فى الجامعات والكليات المعنية بتدريس علوم الشريعة الإسلامية، ومسيرتهم التنويرية من خلال العديد من المؤلفات والبحوث التى أثرت المكتبة الإسلامية.

    يشار إلى أنه من المقرر أن تقام صلاة الجنازة على الشيخ الراحل، عقب صلاة الجمعة بمسجد عمر بن عبدالعزيز بمصر الجديدة، ذلك المسجد الذى قضى فيه أغلب حياته كإمام وخطيب له.

    الشيخ صلاح نصار خطيب الجامع الأزهر شيخ الأزهر وزير الأوقاف وزارة الأوقاف الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية وفاة الشيخ صلاح نصار الإمام محمد الغزالى
    إقرأ أيضاً
    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى العاصمة الأفغانية كابول نص كلمة شيخ الأزهر أمام «ملتقى تحالف الأديان» جمعة: إطلاق أكاديمية الأوقاف العالمية لإعداد إمام مثقف مستنير رئيس دعم مصر يعلن انضمامه لحملة «رسول الإنسانية» مفتى الجمهورية يستقبل مبعوث رئيس الوزراء البريطانى لحرية الدين قتلوه وسرقوه.. الإعدام شنقا لثلاثى الشر فى عابدين ننشر نص كلمة وزير الأوقاف فى الاحتفال بالمولد النبوى النص الكامل لكلمة شيخ الأزهر فى ذكرى مولد نبى الرحمة شيخ الأزهر يتوجه إلى أبو ظبى نص كلمة السيسى فى احتفالية «الأوقاف» بالمولد النبوى الشريف الطيب: النبى حذرنا من المشككين فى سنته قبل 14 قرنًا السيسى: ضم شباب الدعاة للأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب الرئيس: مشكلة العالم الإسلامى هى القراءة الخاطئة لمفاهيم الدين السيسى: رسالة الإسلام تُرسخ لمبادئ التعايش السلمى شيخ الأزهر: ضياع السنة يعنى ضياع 4/3 الدين الإسلامى وزير الأوقاف: تجديد الخطاب الدينى عملية ديناميكية لا تتوقف بآيات من القرآن| بدء احتفالية الأوقاف بالمولد النبوى عاجل| السيسى يصل مقر الاحتفال بذكرى المولد النبوى وزير الأوقاف: تكريم الرئيس للعلماء دعم كبير للفكر الوسطى المستنير مفتى الجمهورية يهنئ سلطنة عمان بعيدها الوطنى برقية تهنئة من مدبولى للطيب مفتى الجمهورية يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة المولد النبوى  مفتى الجمهورية يوضح حكم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف مفتى الجمهورية: تفكيك ألغام الفكر المتطرف شرط لتجديد الخطاب الدينى وزير الأوقاف فى جنازة ساطع النعمانى: مصر لا تنسى أبناءها الأوفياء «أوقاف الشرقية» تحتفل بالمولد النبوى الشريف وزير الأوقاف: الرئيس يرعى بنفسه المشروعات الاجتماعية شيخ الأزهر| الهدف الأسمى من رسالة النبى هو الرحمة بالكون كله الرئيس يشهد احتفال مصر بذكرى المولد النبوى.. ويلقى كلمة للأمة موجز مبتدا| إغلاق كوبرى الجلاء بالجيزة.. ومنتخب مصر يواجه تونس اليوم.. وزير الأوقاف يفتتح مسجدا فى الدقهلية بمناسبة المولد النبوى.. تنظيم أمسيات دينية فى 50 مسجدا بشمال سيناء قتل طفلًا فى الإسكندرية.. إحالة أوراق «الضفدع» للمفتى جمعة: نتابع الأئمة فى جميع المنابر.. ونعاقب أى عنصر يبتعد عن الوسطية شاهد.. لأول مرة «الإفتاء» تحارب المتطرفين بالـ«موشن جرافيك» وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسى بذكرى المولد النبوى الشريف خرج عن الفكر الوسطى.. «الأوقاف» توصى بفصل جمال الدين سطوحى «التنقيب عن الآثار».. خناجر مسمومة فى جسد الحضارة الفرعونية الطيب لوفد البوندستاج الألمانى: الإسلام يدعو إلى احترام حقوق الإنسان السبت المقبل.. بدء تسكين المستجدين بالمدن الجامعية بالأزهر
    للأعلى