حوادث

29 نوفمبر.. أولى جلسات استئناف المتهمين بـ«نبش القبور»

2018-10-22 14:28:14 |
  • حسام عبدالله
  • نبش القبور - أرشيفية

    حددت نيابة السيدة زينب 29 من نوفمبر المقبل لأولى جلسات الاستئناف المقدم من فوقية محمود إبراهيم "33 سنة"، وشقيقها صابر "27 سنة"، نجار مسلح، على الحكم الصادر ضدهم بالحبس سنتين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"نبش القبور".

    كانت محكمة جنح السيدة زينب قد قضت فى حكمها على المتهمين بالحبس سنتين وكفالة 2000 جنيه، لاتهامهما فى نبش قبور الموتى الذين دفنوا فى مدافن الصدقة.

    وأدلى المتهون باعترفات تفصيلية أمام النيابة، تفيد تكوينهم تشكيلًا عصابيًا تخصص فى نبش "قبور الموتى" الذين دفنوا فى مدافن الصدقة، والذين ليس لهم أقارب للسؤال عليهم ومجهولى الهوية وضحايا الحوادث والمشردين، ليقوموا ببيعها إلى طلاب كليات الطب ليجروا عليها تجاربهم ودراستهم التشريحية، على أن يكون سعر الجثمان 20 ألف جنيه، فيما كانت سعر الرأس فقط 5 آلاف والساق أو الذراع 3 آلاف جنيه.

    ووجهت النيابة لهما تهم ببيع جماجم جثث القتلى وضحايا الحوادث والمشردين، ومجهولى الهوية، ومن ليس لهم أقارب للسؤال عليهم، وانتهاك حرمة قبور الصدقة بمنطقة زينهم، وتدنيسها، بأن قامت الأولى باستخراج جماجم من المقابر سالفة الذكر والخاصة بمستشفيات جامعة القاهرة وتسليمها للمتهم الثانى لمساعدتها فى بيعها للراغبين فى شرائها من طلاب كليات الطب.

    وكان محامى المهتمين قد بنى أركان دفاعه فى انتفاء ركنى الجريمة المادى والمعنوى، انتفاء صلة المتهمين بالأحراز، وعدم وجود تقارير فنية صادرة عن المضبوطات من الطب الشرعى.

    نبش القبور نيابة السيدة زينب مستشفيات جامعة القاهرة
    للأعلى