حوادث

محاكمة عاجلة للمتهمين بنبش القبور بالسيدة زينب

2018-10-17 20:36:55 |
  • حسام عبدالله
  • نبش القبور - أرشيفية

    أحالت نيابة السيدة زينب برئاسة المستشار أحمد أسمهان، حارس مقابر وشقيقته إلى المحاكمة العاجلة لاتهاهم بنبش مقابر الصدقة بزينهم وسرقة أعضاء الموتى والجماجم وبيعها إلى طلاب كليات الطب وحددت جلسة الأحد المقبل 21 أكتوبر كأولى جلسات المحاكمة.

    وباشر التحقيقات المستشار مصطفى عماد، وكيل نيابة السيدة زينب بإشراف المستشار السيد محمد مدير النيابة، ووجهت إليهما النيابة الاتهامات بانتهاك حرمة القبور وتدنيسها.


    وكشفت التحقيقات أن المتهمة "فوزية.م" 30 سنة، مسؤولة عن دفن الموتى بمقابر الصدقة بزينهم وشقيقها صابر، 35 سنة، نجار مسلح ويعمل حارس بالمقابر، تخصصا فى نبش مقابر الصدقة وسرقة جماجم الموتى وبيعها بمقابل مادى كبير مستغلين أن الجثث كانت ترسل إلى مقابر الصدقة من مستشفيات جامعة القاهرة ولا يوجد أصحاب لها أو أقارب يقومون بزيارتها.


    وقامت النيابة بمواجهة المتهمين بالتحريات التى أكدت تورطهما فى سرقة جثث الموتى والجماجم، وبانتهاء التحقيقات أمرت النيابة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات وإحالتهما إلى المحاكمة العاجلة.


    ووردت معلومات إلى قسم شرطة السيدة زينب، فى وقت سابق، بقيام المتهمة بنبش القبور ببيع الأعضاء لطلاب كلية الطب بمقابل مادى، وتبين من التحريات أن المتهمة تدخل إلى القبر عقب دفن المتوفى، وتقطع جثته إلى أجزاء، ثم تبيعها إلى طلاب الطب بمعاونة شقيقها.

    نيابة السيدة زينب نبش القبور بيع الأعضاء
    للأعلى