وجهة نظر

شكرًا ولو سمحت

2018-10-17 09:30:27 |
  • رولا خرسا
  • رولا خرسا

    أنا اتربيت على أنى أقول من فضلك قبل ما أطلب حاجة من أى حد، قريب أو غريب، وأما يجيبها لازم شكرًا مصحوبة بابتسامة مش تأدية واجب.

    علمت أولادى الموضوع دا، بس هم استبدلوا لو سمحت بـ"ممكن" الترجمة العربى لـcan you please، وأنا كنت دايمًا أقول على أى حاجة لا مش ممكن، بطلوا ترجمة وقولوا لو سمحت، بس الإنجليزى كان أقوى منى، ولسه بيستخدموا "ممكن".

    الحاجات الصغيرة دى بتفرق كتير، لما تروح تشترى حاجة وتطلبها بذوق ولطف هيخدمك البائع وهو مرتاح ومبسوط، مش عايزه أقول مواعظ وكلام قديم مكرر بس أكيد كل حد فينا بيفرح بكلمة ذوق بتتقال له.

    أكيد كل حد فينا كرامته بتنقح عليه وتوجعه لو حد طلب منه حاجة بصيغة الأمر حتى لو أبوه أو مامته هتلاقيه بيجز على أسنانه وينفذها على مضض، حتى المدير فى الشغل أما يدى أوامر بصيغة متعالية كله هينفذ غصب عنه أو خوف.

    أما الفريق اللى بيحب مديره فممكن يعمل له أى حاجة فى الدنيا لو المدير كان محبوب، والمدير الناجح هو اللى بيحسس كل حد إن نجاحه نجاح للكل.

    كلمات صغيرة ممكن نستخدمها تفرق كتير، كسبت إيه أما كشرت وزعقت والكل نفذ أوامرك إما لأنه خايف منك أو لأنه عايز يشترى دماغه وما يدخلش فى حوارات معاك؟.

    هتكسب كتير قوى لو ابتسمت وطلبت بلطف، وبعدها شكرًا حلوة، أو تسلم أيدك، أو ربنا يكرمك، أو أى كلمة حلوة تبل الريق زى ما بيقولوا.

    الموضوع مش صعب على فكرة المسألة محتاجة تمرين، يعنى بص لنفسك فى المراية كدة وابتسم والله هتلاقى نفسك شكلك أحلى بكتير، جرب كدة تقول لنفسك "لو سمحت عايزك تبقى ألطف" أو عايزنى أبقى يا أنا أبتسم أكتر، أنا بتكلم جد، حطها فى دماغك كدة.

    ابتسم للمنادى واشكره وأنت ماشى، ولبياع السوبر ماركت، ولأولادك، وأحفادك، وأهلك، وأصحابك.. الذوق حلو بيخليك كدة أرقى وبعد لو سمحت وشكرًا والابتسامة ممكن تطلع ليفل أكبر أو مستوى أعلى وما تشتمش أو تزعق على الفاضى والمليان.

    صدقونى لو سمحتم الحاجات الصغيرة جدًا بتفرق.. شكرًا للقراءة.

    رولا خارسا
    للأعلى