قضية رأى عام

السفير الأرجنتينى لـ«مبتدا»: علاقاتنا مع مصر ممتازة.. وأحب «المسقعة»

2018-10-02 22:34:30 |
  • هايدى الدسوقى
  • السفير الأرجنتينى

    فاريلا: التبدل التجارى وصل إلى مليار و800 مليون دولار بين مصر والأرجنتين

    مصر تسير بخطى ثابتة نحو الإصلاح الاقتصادى بعد «30 يونيو».. وشيخ الأزهر شخصية عظيمة

    الجالية المصرية فى الأرجنتين لا تتعدى 80 شخصًا.. الإسكندرية أكثر مدينة أبهرتنى.. والزمالك منطقتى الم

    علاقات دبلوماسية قوية تربط مصر بالأرجنتين عبر التاريخ الحديث، حيث ترتبط مصر والأرجنتين بعلاقات تمتد لأكثر من 71 عامًا، بدأت عام 1947‏، وتم رفع مستوى التمثيل الدبلوماسى إلى درجة سفير عام ‏1953.

    كل هذا يفتح آفاقًا، ومجالات جديدة للتعاون بين مجتمع رجال الأعمال فى البلدين، خصوصًا وأن كلا البلدين يحتل مركزًا إقليمًا ودوليًا متميزًا، كما أن الأرجنتين هى البلد الثانى لمصر فى أمريكا الجنوبية كشريك تجارى بعد البرازيل، ومن المتوقع أن يزيد التبادل التجارى، وخصوصًا بعد اتفاقية دول منطقة الميركسور.

    "مبتدا" أجرى حوارًا مع أدورادو فاريلا، السفير الأرجنتينى بالقاهرة، لمعرفة مستجدات العلاقات بين مصر والأرجنتين، وأهم الملفات الاقتصادية والدبلوماسية بينهما.. وإلى نص الحوار:

    كيف ترى تطور العلاقات بين مصر والأرجنتين خلال المرحلة المقبلة؟

    أرى أن هناك مؤشرات جيدة لتعميق العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة، خصوصًا وأن العلاقات ممتازة فى المجال السياسى، والمجال الاقتصادى، فهناك علاقات اقتصادية مكثفة خلال الفترة الحالية، وستزداد أكثر مع دخول اتفاقية ميركسور إلى حيز التنفيذ، وأيضًا، فرص الاستثمار ستزيد خلال الفترة المقبلة.

    كيف تساعد اتفاقية ميركسور فى ذلك.. هل هناك أى خطوات دخلت حيز التنفيذ؟

    فى البداية اتفاقية ميركسور، هى اتفاقية تجارة حرة بين مصر ودول تجمع الميركوسور، والذى يعتبر تكتلًا اقتصاديًا للسوق المشتركة لدول جنوب أمريكا اللاتينية، ويضم هذا التجمع كلًا من الأرجنتين والبرازيل والأوروجواى وباراجواى.

    ووفق هذه الاتفاقية تدخل المنتجات المصرية إلى هذه الدول بخفض جمركى لبعض السلع وصولا إلى التحرر الكامل من الجمارك، وكذلك العكس، أما عن الخطوات الفعلية فآخر هذا العام ستجتمع اللجنة المشتركة الثانية فى القاهرة، بعدما اجتمعت اللجنة المشتركة الأولى العام الماضى، فاتفاقية التجارة الحرة هى إعفاءات جمركية تطبق على مراحل لمدة 10 سنوات، كل مرحلة يدخل فيها بعض المنتجات التى يتم إعفاؤها جمركيًا، وبعد 10 سنوات يكون الإعفاء على كل المنتجات.

    ما الوضع الحالى فى التبادل التجارى بين مصر والأرجنتين؟

    التبادل التجارى مهم جدًا لكل الدول، وفى آخر 10 سنوات، وصل التبدل التجارى إلى مليار و800 مليون دولار معظمها لصالح الصادرات الأرجنتينية لمصر مثل الحبوب، والصويا، والذرة، والقمح.

    وبالنسبة لصادرات مصر إلى الأرجنتين، فهى أقل مقارنة بالاستيراد، كما أننا نحاول تنويع الصادرات الأرجنتينية لمصر، وبالنسبة لمصر سيكون هناك خلال الفترة المقبلة تنوع وزيادة لحجم الصادرات إلى الأرجنتين من خلال رؤية ما تحتاجه الأرجنتين من مصر مثل بعض الفواكه، والأسمدة، وأيضًا، نحتاج إلى كل مواد البناء.

    ما حجم التبادل التجارى الحالى؟

    حاليًا، لا توجد إحصائيات دقيقة، ولكنها أقل من العام الماضى، بسبب حدوث مشاكل فى إنتاج الفول الصويا، وهو ما يتم الاعتماد عليه بشكل كبير فى التصدير، ولكننا سنتجاوز هذه المشكلة حيث سنبدأ بتصدير القمح بكميات أكبر، والأسعار ستقل وتصبح تنافسية، نظرًا لتحرير صرف الجنيه.



    ما رؤيتكم للأوضاع الاقتصادية فى مصر بعد ثورة 30 يونيو؟

    أرى أن هناك بداية لخطوات الإصلاح الاقتصادى، وهى أهم شىء حاليًا لأى دولة، وأعتقد أن ذلك بسبب الاستقرار السياسى الكبير الذى حدث فى البلاد.

    وما سبل التعاون فى المجال السياحى؟

    هو مجال مهم جدًا، ولكن هناك مشكلة تتمثل فى عدم وجود طيران مباشر بين مصر والأرجنتين، وهذا من ضمن المجالات التى يجب أن نعمل عليها رغم صعوبتها، ولكن نحاول إيجاد حلول للطيران المباشر، وبالطبع هناك سياحة بين البلدين، حيث يتواجد سياح من الأرجنتين يزورون مصر كثيرًا، ولكن لا يقارنون بالأعداد التى تأتى من الدول الأوروبية.

    هل تعكس زيارتكم إلى جامعة المنيا مؤخرًا خططًا مستقبلية لتعاون تعليمى؟

    ليس كذلك، ولكن فى السفارة يتواجد برنامج لزيارة محافظات مصر، فهناك خطة للتعرف على باقى محافظات مصر بحكم إقامتى الدائمة بالقاهرة، ففى منتصف العام الجارى زرت الإسكندرية، وموخرًا قمت بزيارة المنيا.

    وما أكثر المحافظات التى جذبتك؟

    الإسكندرية، فهى مدينة جميلة، ولديها حضارة عريقة، ولكن المنيا هى من صعيد مصر، ويتواجد بها مجالات أكثر للتعاون سواء الثقافية أو التجارية، فعند زيارتى التقيت مع عديد من رجال الأعمال الذين أبدوا اهتمامهم بالتعاون مع الأرجنتين، وفى جامعة المنيا وجدت قسمًا للغة الإسبانية، وبالطبع هى اللغة الأساسية فى الأرجنتين.

    وما مجالات التعاون الأخرى؟

    العام الماضى انتهى برنامج للتعاون مع وزارة الزراعة، وكان لزراعة منتج جديد يسمى "الكنوه" الذى يتوطن فى أمريكا الجنوبية، ولكنه صالح للزراعة فى مصر، ونبحث الآن، كيف سيكون هناك نقل خبرة لمنتج جديد، لأنه من المتعارف أن الأرجنتين متخصصة فى المجال الزراعى.

    بعد زيارتكم العام الماضى للأزهر، كيف ترى دوره فى مواجهة التطرف؟

    التقيت مع فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر العام الماضى، وهو شخصية عظيمة، وأقدِّر المجهودات التى يقوم بها الأزهر لمكافحة التطرف والإرهاب.. وأيضًا، الأرجنتين لديها موقف ثابت ضد الإرهاب، وهى تلعب دورًا أساسيًا فى المنتديات الدولية للأمم المتحدة للوقوف ضد جميع أشكال الإرهاب، كما أن هناك اتفاقية أمنية موقَّعة بين البلدين، وهناك رغبة من وزارة الأمن بالأرجنتين بتفعيل الاتفاقية بشكل كبير، وهى اتفاقية أمنية لتبادل المعلومات والتعاون المشترك.

    ما حجم الجالية المصرية فى الأرجنتين؟

    الأرجنتين دولة يأتى إليها مهاجرون من كل دول العالم، ولكن لم تكن دولة جاذبة للمصريين عند هجرتهم بسبب اللغة الإسبانية، فليس كثير من المصريين يتقنوها، ففضلوا الذهاب إلى دول تتحدث الإنجليزية فى أوروبا وأمريكا، فالجالية المصرية فى الأرجنتين حوالى 80 شخصًا، ومثل هذا العدد توجد الجالية الأرجنتينية فى مصر.

    ما وجبتك المصرية المفضلة غير الكشرى؟

    أحب الطعمية، والمسقعة باللحمة المفرومة.

    وما مكانك المفضل بالقاهرة؟

    أفضِّل منطقة الزمالك بطبع إقامتى وعملى بها، حيث تتواجد سفارة الأرجنتين.

    السفير الأرجنتينى بالقاهرة السفير الأرجنتينى سفير الأرجنتين بالقاهرة أدورادو فاريلا العلاقات المصرية الأرجنتينية علاقات مصر بالأرجنتين جامعة المنيا شيخ الأزهر
    إقرأ أيضاً
    صور| الأزهر الشريف يستقبل وفدا من أئمة إفريقيا شيخ الأزهر يهنئ ملك البحرين بمناسبة العيد الوطنى الـ47 شيخ الأزهر مهنئا بابا الفاتيكان: أدعو الله أن يحفظك من أجل السلام الطيب يؤكد على ضرورة الارتقاء بالخدمة التعليمية المقدمة للمتدربين صحف القاهرة: نشاط مكثف للرئيس..ودولة جديدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل رئيس أركان باكستان: الإنسانية بحاجة للأزهر لهزيمة الإرهاب الأنبا مارك يستقبل أعضاء وفد مصر المشارك بمؤتمر المواطنة بباريس الطيب: الأزهر مستعد لدعم لدولة بيرو فى مجال التعليم إحالة طبيب للمحاكمة بتهمة تزوير شهادة البكالوريوس الطيّب يستقبل الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان شومان: حديث كبار العلماء بالأزهر القول الفصل فى الأحكام الشرعية صور| منطقة بنى سويف الأزهرية تفوز ببطولة الجمهورية للكرة الطائرة «كبار العلماء» تعقد الملتقى الأول لها برعاية شيخ الأزهر محافظ مطروح يشكر شيخ الأزهر مؤتمر عالمى للأزهر نهاية أبريل خلال شهر.. «الأوقاف» تنظيم 1350 ندوة دينية فى شمال سيناء برلمانى للطيب: تأخير الرد على قوانين الأحوال الشخصية يعمق الأزمات صور| رئيس جامعة الأزهر يبحث مع وفد إندونيسى سبل التعاون المشترك لتدعيم القارة.. تشكيل لجنة للشؤون الإفريقية بالأزهر رئيس جامعة الأزهر يهنئ الإمارات بعيدها الوطنى شيخ الأزهر: مصر لن تنسى دور عدلى منصور الوطنى المشرف رئيس جامعة الأزهر يلتقى وفدا إندونيسيا لبحث التعاون والتبادل العلمى نادى القضاة يحذر مواقع «الكذب»: سنتخذ جميع الإجراءت القانونية جامعة الأزهر تنظم مؤتمر «الفكر المقاصدى فى العلوم الإسلامية» ندوات ومبادرات وفعاليات.. خطة «قومى المرأة» لوقف العنف ضدها رئيس «قضاة مصر»: مصر ستظل منارة الإسلام الوسطى بأزهرها الشريف نص كلمة شيخ الأزهر أمام «ملتقى تحالف الأديان» صور| الوحدة الوطنية.. طالبات مسيحيات يحتفلون بالمولد النبوى بالمنيا النص الكامل لكلمة شيخ الأزهر فى ذكرى مولد نبى الرحمة شيخ الأزهر يتوجه إلى أبو ظبى نص كلمة السيسى فى احتفالية «الأوقاف» بالمولد النبوى الشريف الطيب: النبى حذرنا من المشككين فى سنته قبل 14 قرنًا شيخ الأزهر: ضياع السنة يعنى ضياع 4/3 الدين الإسلامى برقية تهنئة من مدبولى للطيب شيخ الأزهر| الهدف الأسمى من رسالة النبى هو الرحمة بالكون كله الطيب لوفد البوندستاج الألمانى: الإسلام يدعو إلى احترام حقوق الإنسان السبت المقبل.. بدء تسكين المستجدين بالمدن الجامعية بالأزهر فيديو| هل الطلاق هو الحل لتأخر الإنجاب؟ «وعاشروهن بالمعروف» تجيب الإمام الأكبر: الأزهر يعمل جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة خلال لقائه بالسفير اليمنى.. الطيب: حريصون على دعم أبناء اليمن
    للأعلى