قضية رأى عام

«تدعم القضية».. ترحيب واسع من علماء الدين بدعوة الأزهرى لزيارة الأقصى

2018-09-17 20:42:06 |
  • محمد ناجى
  • ركعة بالمسجد الأقصى، وصلاة فى كنيسة القيامة، غاية ما يتمناه كل مسلم أو مسيحى فى العالم العربى، غير أن تلك الأمنية التى تملأ قلوب الجميع، تصطدم بآراء رجال الدين الرافضين لزيارة الأقصى تحت راية قوات الاحتلال.

    أضف لذلك الاتهامات بالخيانة والتطبيع لكل من يعلن رغبته فى زيارة الأراضى المقدسة، غير أن هناك عمائم أزهرية من أصحاب الفكر المستنير، حملت على عاتقها إيضاح الموقف الشرعى من زيارة الأقصى.

    ويعد الدكتور أسامة الأزهرى مستشار الرئيس للشؤون الدينية وكيل لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، فى مقدمة الحريصين أشد الحرص على دعم الفلسطينيين والقضية الفلسطينية، وذلك بتبنى أراء مستنيرة تبيح زيارة الأقصى، من باب مساندة الشعب الفلسطينى.

    الأزهرى يدعو لزيارة الأقصى:

    دعا مستشار الرئيس لإعادة النظر فى الزيارة الرشيدة إلى المسجد الأقصى، مطالبًا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، بالتضامن مع هذه القضية.

    جاء ذلك فى كلمته خلال جلسة محاربة أفكار التطرف من خلال التعليم والثقافة وسيادة القانون، ضمن فعاليات اليوم الثانى للندوة التى ينظمها الاتحاد البرلمانى العربى حول الوضع العربى الراهن، فى حضور ممثلى 10 برلمانات لدول مختلفة، هى: اليمن، والأردن، والكويت، والإمارات، والبحرين، والمغرب، والجزائر، وفلسطين، والصومال، والسودان.

    وأوضح الأزهرى، أن الزيارة الرشيدة أو السفر إلى المسجد الأقصى، لا يجب أن تكون عبر تل أبيب أو باستخدام مقار إقامة إسرائيلية، وإنما يتم النزول فى بيوت الفلسطينيين، وتناول الطعام الفلسطينى، مما ينعش حركة التجارة بالأراضى المحتلة.

    وأشار وكيل لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، إلى أنه مهما كانت التحديات التى تواجه الأمة العربية ومنها الإرهاب، لا يجب أن ننسى القضية المركزية لنا حيث فلسطين والمسجد الأقصى، مشددًا على أهمية التكاتف ضد الإرهاب الذى تمارسه إسرائيل بحق الفلسطينيين، والذى يعد بمثابة إرهاب دولة.

    ترحيب واسع

    الدعوة التى أطلقها الأزهرى بالزيارة الرشيدة للمسجد الأقصى، لاقت ترحيبًا واسعًا وقبولًا لدى قطاع عريض من علماء الأزهر الشريف، معربين عن سعادتهم البالغة بظهور رجال دين ينادون بزيارة الأقصى، خصوصًا وأنه المساجد التى تشد لها الرحال، مؤكدين أن الشرع الحنيف أوجب ضرورة زيارة الأقصى، إعمالًا بقول الحبيب المصطفى: "لا تُشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام، ومسجدى هذا، والمسجد الأقصى".

    وثمن أساتذة بجامعة الأزهر، دعوة الدكتور أسامة الأزهرى، وفى مقدمتهم الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية، والدكتور محمد الشحات الجندى عضو مجمع البحوث، والدكتورة سعاد صالح أستاذ الفقه بالأزهر، مشيرين إلى أن دعوة مستشار الرئيس بزيارة الأقصى، تأتى فى إطار حرصه الشديد على دعم القضية الفلسطينية، وذلك بالتواجد فى ساحة المعركة، الأمر الذى يصاحبه تقديم الدعم المادى والمعنوى للأخوة الفلسطينيين، فضلًا عن أن زيارة الأقصى تعد رواجًا للسوق الاقتصادى للقدس بشكل عام، وذلك من خلال المبيت بفنادق القدس وغزة، وشراء السلع، وغير ذلك من باب تقديم أوجه الدعم للفلسطينيين.

    عمائم أزهرية تنادى بزيارة الأقصى

    منذ زمن نادى الدكتور محمود زقزوق وزير الأوقاف السابق، بضرورة العمل على زيارة القدس والمسجد الأقصى، مشددًا على أن ترك بيت المقدس بلا ضيوف ولا زوار، سبب معاناة كبيرة للفلسطينيين أنفسهم.

    وثمنت الدكتورة فتحية الحنفى أستاذ الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر، الدعوة التى أطلقها الدكتور أسامة الأزهرى، مؤكدة أن المسجد الأقصى جزء من عقيدة المسلمين لارتباطه بمعجزة الإسراء والمعراج، وهو قبلة المسلمين الأولى حيث صلى المسلمون قبل بيت المقدس ستة عشر شهرًا بعد الهجرة إلى المدينة المنورة، ثم تحولوا بأمر الله إلى بيته الحرام فى مكة المكرمة، الأمر الذى يوجب شرعًا زيارته.

    وأضافت الحنفى، فى تصريحات خاصة لـ"مبتدا"، أن العلماء اختلفوا فى أمر السفر إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه وهو تحت قبضة الاحتلال الإسرائيلى، فمنهم من قال بعدم جواز ذلك لأنه يعد من باب التطبيع مع العدو، حيث أخذ التأشيرة والإقامة فى فنادقهم وبالتالى هناك استفادة مادية وغير ذلك، وهناك فريق آخر قال بجواز السفر إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه مستدلين بأن النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه زاروا المسجد الحرام وطافوا وصلوا، بما سمى عمرة القضاء سنة 7 هجرية، وكانت مكة فى ذاك الوقت تحت يد المشركين، فمع وجود مكة تحت قبضة المشركين لم يمنع النبى أصحابه من الذهاب إلى المسجد الحرام، ولم يعد تطبيعًا مع المشركين، ولا مزيلًا لحواجز العداء والبغضاء بين المسلمين والمشركين.

    وأكدت الحنفى، أنه لا مانع شرعًا من زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه فى إطار الضوابط الشرعية، وذلك بتجنب كل ما يصب فى مصلحة التطبيع مع الاحتلال، مؤكدة أن السفر للزيارة يزيد من الإصرار على تحرير المسجد وتقوية عزائم المسلمين هناك، وهذا يؤكد للعالم أجمع أحقية المسلمين فى هذا المسجد لأنه بأسواره وأفنيته وقبابه، وقف للمسلمين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

    المفتى السابق فى الأقصى

    وفى أبريل 2012، زار الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية آنذاك وعضو هيئة كبار العلماء، القدس فى زيارة أثارت حالة من حفيظة واستياء تيارات الإسلام السياسى من الإخوان والسلفيين، وأكد جمعة وقتها، أن زيارة القدس والمسجد الأقصى، تأتى من باب أنها واجب على كل قادر، مؤكدًا أن أثر تلك الزيارة فى نفوس الصهاينة سيخلق الرعب الشديد، وتأخير المخططات الصهيونية.

    مطالب فلسطينية بزيارة الأقصى

    ونظرًا لتكرار الجرائم الوحشية لقوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطينى بشكل عام، والأقصى بشكل خاص، طالب العديد من الشخصيات والقيادات الفلسطينية، بضرورة زيارة الأقصى.

    وأكد الشيخ محمد حسين مفتى القدس والديار الفلسطينية، على جموع الدول العربية والإسلامية بضرورة الذهاب للقدس وزيارة المسجد الأقصى، وذلك لإعلان التضامن من أرض المعركة، ولمواجهة القرار الغاشم من قبل الإدارة الأمريكية تجاه القدس.

    كما طالب الشيخ عكرمة صبرى، خطيب المسجد الأقصى، العرب والعالم الإسلامى، بالذهاب للقدس، وكذلك الدكتور محمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطينى أبو مازن للشؤون الدينية والإسلامية، من أجل تقديم الدعم الحقيقى للفلسطينيين، وأن التعلل بالتطبيع وهم لا يغنى ولا يسمن من جوع.

    ووجه أبو مازن، النداء إلى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وكل المشاركين فى المؤتمر العالمى لنصرة القدس، الذى نظمه الأزهر مطلع يناير الماضى، بضرورة زيارة القدس والأقصى، لأن المسجد الأقصى من المساجد التى تشد لها الرحال شرعًا، قائلًا: "لا تقاطعوا أهل القدس، بل شدوا الرحال، وزيارة القدس ليست تطبيعًا مع إسرائيل، بل تشجيعًا للفلسطينيين، نريد القدس بأهلها ومساجدها، هذا ليس تطبيعًا، التطبيع بطرق أخرى، نتمنى ألا تتركونا وحدنا داخل ذلك الصراع".

    الشيخ أسامة الأزهرى زيارة المسجد الأقصى القدس المحتلة الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب مشيخة الأزهر الشريف جامعة الأزهر علماء الأزهر
    إقرأ أيضاً
    شيخ الأزهر يحاضر فى أقدم جامعات أوروبا رئيس جمهورية تتارستان يزور الجامع الأزهر وكيل «الأزهر» يستقبل رئيس جمهورية تتارستان شيخ الأزهر: نعلم طلابنا قيمة احترام ثقافات الشعوب رئيس ديوان الوقف السنى العراقى يثمن جهود الأزهر محليًا وعالميًا هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟.. الأزهر يجيب حاكم الشارقة يزور جناح مجلس حكماء المسلمين فى معرض فرانكفورت للكتاب جناح «حكماء المسلمين» يجذب رواد «فرانكفورت» فى ختام جولته الخارجية.. الطيب يغادر أوزبكستان متجهًا إلى إيطاليا «شيخ الأزهر» ينيب المحرصاوى لزيارة متحف شهداء الاستقلال فى أوزبكستان مذكرة تفاهم بين جامعة الأزهر ومركز الإمام البخارى بأوزبكستان مؤتمر دولى للدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالأزهر شيخ الأزهر يؤدى صلاة الجمعة بأحد أكبر مساجد طشقند رئيس وزراء أوزبكستان للطيب:« حريصون على تعزيز التعاون مع الأزهر» تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بالرئيس الأوزبكستانى «تأملات فى العلاقة بين الإسلام وأوروبا» ندوة دولية للأزهر 22 أكتوبر.. مؤتمر دولى للأزهر بعنوان «المنصفين من الغرب للإسلام» دكتوراه فخرية لشيخ الأزهر من أكاديمية أوزبكستان الإسلامية مذكرة تفاهم بين جامعة الأزهر وأكاديمية أوزبكستان الدولية الإسلامية الطيب يستهل زيارته لأوزبكستان بلقاء رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان «صيدلة الأزهر» تزور مستشفى سرطان الأطفال شيخ الأزهر يصل إلى أوزبكستان فى زيارة تستمر 4 أيام المحرصاوى عن منح الدكتوراه الفخرية للطيب: تكريم للأزهر جامعا وجامعة «البحوث الإسلامية» يبدأ البرنامج التدريبى للواعظات صور| وكيل الأزهر يتابع الدراسة بمعهد الحسين «البحوث الإسلامية»: إقبال كبير على الحملات التوعوية بالمحافظات المفتى يهنئ شيخ الأزهر لحصوله على الدكتوراه الفخرية من كازاخستان جامعة العريش تحتفل بذكرى انتصارات حرب أكتوبر الهدهد: علماء الأزهر انتشلوا المصريين من الإحباط إلى النصر فى أكتوبر وزير التنمية المجتمعية فى كازاخستان يقيم مأدبة عشاء ترحيبا بشيخ الأزهر الرئيس الكازاخستانى للطيب: ليس أمامنا إلا منهج الأزهر لمكافحة التطرف لقاء الرئيس ودكتوراة فخرية.. جدول أعمال الطيب فى كازاخستان جامعة الأزهر تنعى وفاة طالب الهندسة الزراعية صور| شيخ الأزهر يصل كازاخستان للمشاركة فى مؤتمر زعماء الأديان القومى للمرأة: الأزهر الشريف ينتصر للمرأة المصرية من جديد شيخ الأزهر يبدأ جولته الخارجية.. وكازاخستان المحطة الأولى أستاذ فقه لأحمد عبده ماهر: هجومك غير مبرر.. وأدعوك لمعرفة التراث أولا «وكيل الأزهر» يلتقى وفدا من كلية الدفاع الوطنى الأمريكية الرميثى يشيد بدور مرصد الأزهر فى مواجهة الأفكار المتطرفة حملة «وعاشروهن بالمعروف» تحذر من خطورة الطلاق
    للأعلى