قضية رأى عام

سلام إثيوبيا وإريتريا ينهى أحلام الدوحة وطهران فى القرن الإفريقى

2018-09-17 17:21:12 |
  • عبير العدوى
  • للمرة الثانية يوقع زعيما إريتريا وإثيوبيا اتفاقًا للسلام، حيث وقع الرئيس الإريترى أسياس أفورقى ورئيس الوزراء الإثيوبى أبى أحمد على، أمس الأحد، اتفاقية جدة للسلام بين البلدين، ليطوى البلدان صفحة أطول نزاع فى القارة الإفريقية.

    ويأتى التوافق هذه المرة من جدة بالأراضى السعودية، وبرعاية العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو ما يتوج سلسلة من الخطوات الإيجابية بدأتها السعودية والإمارات لإنهاء الصراع بين الإثيوبي-الإريترى، بعد قمة ضمت الزعيمين من قبل فى العاصمة الإماراتية أبو ظبى، وهو ما يعده محللون نهاية فعلية للنفوذ القطرى والإيرانى فى منطقة القرن الإفريقى.

    دول التحالف تعزز أمن القرن الإفريقى

    ويرى متابعون أن هذا الاتفاق، وعلى هذا النحو، فرصة لإستعادة التوازن فى القرن الإفريقى بعد عقدين من النزاعات المسلحة بسبب خلفيات تاريخية فصلت إريتريا عن إثيوبيا، وتأكيد عملى لدور السعودية والإمارات فى تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة، وتحصين القرن الإفريفى ضد عناصر الشر، التى لطالما سعت لتأجيج الصراعات بين البلدين.

    ويشير محللون عن قرب إلى أن المصالحة الإثيوبية الإريترية دخلت إلى طور "المكافأة"، فى إشارة إلى تلك الاستثمارات والمساعدات التى تعدها السعودية والإمارات للبلدين الإفريقيين، بما يقوم على "سلام دائم ومشترك" لا يتوقف على المراهنات اللحظية.

    نهاية الإرهاب القطرى الإيرانى

    وأشاروا فى ذلك السياق إلى أدوار الشر القطرية والإيرانية التى تعمقت فى القرن الإفريقى الفترة الماضية، بأطماع كان مسارها الأول هدم العلاقات بين جارتى القرن الإفريقى، وزرع بذور الإرهاب فى بلادهم، وهو ما يؤثر تبعًا على دول إفريقية أخرى تربطها صلات تاريخية بالبلدين، لا سيما مصر.

    ويعد سياسيون بارزون بأن يكون هذا السلام بمثابة تحول البلدين إلى أرض خصبة لاستثمارات تملأ فراغًا خلفته إيران فى إريتريا، وخلفته قطر فى إثيوبيا، معتبرين أن القرن الإفريقى بات منطلقًا استراتيجيًا واعدًا للتحالف العربى فى اليمن، وتعزيزًا لنفوذه فى المنطقة.

    سلام متكافئ ورسالة قوية

    وهناك مؤشرات مهمة يعكسها اتفاق السلام التاريخى بين إثيوبيا وإريتريا الذى جرت مراسمه فى مدينة جدة، أبرزها تعزيز السلام والاستقرار والتنمية بين جارتى القرن الإفريقى، وتحقيق الأمن والاستقرار فى منطقة عانت الأمرين بسبب الصراعات، دون أى تدخلات إقليمية، أو تحالفات دولية تنحاز لطرف على حساب آخر.

    كما تأتى عملية السلام المتكافئة كرسالة قوية، مفادها أنه لم يعد هناك فرصة لأى دولة لتمرير مشروعها على حساب أمن واستقرار المنطقة، وأن بلدان القرن الإفريقى لم تعد مرتعًا للطائفية والميليشيات التى تغذيها إيران وقطر لفرض سيطرتهم، وأن هناك دولاً ترعى السلام الجاد والاستقرار والتنمية الجادة للدول.

    تأمين البحر الأحمر من القراصنة

    ومن المتوقع أن تساهم هذه المصالحة بشكل كبير فى الحد من جرائم القرصنة الموجودة فى البحر الأحمر، وبسط الأمن، وتأكید دور الدبلوماسیة السعودیة والعربية فى تعزیز واستقرار المنطقة، وتجاوز جمیع الخلافات والنزاعات بین الأشقاء.

    مبادرة لأجل السلام والتنمية

    مبادرة حكيمة من رئيس الوزراء أبى أحمد، واستجابة مماثلة من الرئيس أسياس، فتحت المجال لوساطة حكيمة من المملكة العربية والسعودية وبمعاونة الإمارات، الأمر الذى إريتريا وإثيوبيا فتح الحدود المشتركة بينهما لأول مرة منذ عشرين عامًا، بما سيؤدى بالنتيجة إلى إعادة التبادل التجارى بين البلدين، وتدعيم الروابط الاجتماعية بينهما من جديد، وبالتأكيد سيكون استدامة للسلام والتنمية بين البلدين.

    الملاحة البحر الأحمر السعودية الإمارات إثيوبيا إريتريا أبي أحمد أسياس أفورقي إثيوبيا وإريتريا القرن الإفريقي بناء السلام قطر الدوحة إيران طهران الميليشيات الطائفية الإرهاب الملك سلمان بن عبد العزيز نهاية الإرهاب القطرى الإيرانى
    إقرأ أيضاً
    للمرة الثانية فى 3 أيام.. المنتخب الأولمبى يواجه الإمارات رئيس الوزراء اللبنانى: السعودية دولة مركزية تحرص على استقرار المنطقة البرلمان اليمنى: على إيران التوقف عن التدخل فى شؤوننا مهاب مميش: 558 سفينة عبرت قناة السويس خلال 10 أيام بإطلاق مؤسسة للفنون.. جابر نصار يرفع شعار الثقافة فى مواجهة الإرهاب زعيم المعارضة القطرية يدافع عن السعودية المنظمة المسكونية: «الإرهابية» تشوه صورة مصر بأداة الاختفاء القسرى كوريا الجنوبية توقف استيراد النفط الإيرانى الرئيس الفلسطينى يعلن رفضه المساس بسيادة السعودية عبد العال يشارك فى اجتماع مجموعة العمل الدولية لمكافحة الإرهاب بجنيف 10 رسائل من الرئيس السيسى للشعوب العربية وحكام إثيوبيا بيطرى البحر الأحمر: قرار حظر تداول الدواجن الحية لم يطبق بالمحافظة السعودية ترفض تهديد ترامب وتتوعد برد أكبر مصر وروسيا| مراحل عديدة لعلاقات البلدين.. وتعاون كبير فى عصر السيسى «كلنا ثقة».. هكذا احتفى رواد تويتر بولى العهد السعودى جماهير الإمارات ترشح الأهلى لربع نهائى البطولة العربية درجات الحرارة غدًا.. القاهرة 29 صادرات مصر لدول حوض النيل.. طفرة ملحوظة تحرير 64 مخالفة إشغال طريق فى حملة أمنية بالبحر الأحمر روحانى: أمريكا تسعى إلى تغيير نظام الحكم فى إيران خوفا من «داعش».. نزوح 50 أسرة عراقية من إحدى قرى كركوك شاهد| صورة نادرة تجمع ثلاثة ملوك سعوديين فى الرياض انتهاء أزمة 147 سودانيا عالقا فى الإمارات المتحدث العسكرى: صرف مليار و380 مليون جنيه تعويضات لأهالى شمال سيناء سفير مصر فى بلجراد: وفد سياحى برئاسة محافظ البحر الأحمر يزور صربيا المتحدث العسكرى: العملية الشاملة مستمرة حتى القضاء على الإرهابيين إيران.. مقتل اثنين من الأكراد خلال اشتباكات غرب البلاد شكرى يكشف تفاصيل زيارة السيسى إلى روسيا فيديو| «بالبنط العريض» يستعرض إشادة الإيكونوميست بالإصلاحات فى مصر الباشا لـ«ماذا ولماذا»: بين مصر والجماعة الإرهابية ثأر ودم وزير الأوقاف: الإخوان لديها استعداد للتحالف مع الشيطان لتفكيك المنطقة نائلة عمارة: الإخوان استغلت اختفاء خاشقجى لابتزاز السعودية رئيس الأركان يغادر إلى الولايات المتحدة على هامش البرلمان الدولى.. عبد العال يوحد رؤية العرب لدعم فلسطين «الداخلية السعودية»: حريصون على إيضاح الحقيقة فى قضية خاشقجى «آبل» تكذب تسريبات تركيا عن ساعة خاشقجى رسمياً.. الموعد الرسمى للقاء الأهلى والوصل الإماراتى الطيران الليبى يدك معاقل حلفاء قطر فى الجنوب نيابة النقض: قضية إهانة القضاء بنيت على إجراءات خالفت القانون تركيا تطالب السعودية بالتعاون فى تفتيش قنصليتها بإسطنبول
    للأعلى