قضية رأى عام

واعظة بالأوقاف: نريد الدعوة خارج المسجد.. وداعيات السلفية «ملهمش وجود»

2018-08-18 21:14:24 |
  • محمد ناجى
  • منال المسلاوى

    منال المسلاوى: نصقل مواهبنا بالدورات التدريبية.. ونقاوم الأفكار المتشددة بالوسطية

    الخلافات الزوجية وتربية الأبناء أخطر القضايا التى تواجه المرأة فى المجتمع

    نساهم فى علاج أمراض المجتمع.. ووجودنا على «السوشيال ميديا» محدود

    "واعظات الأوقاف".. مصطلح انتشر خلال الآونة الأخيرة، بعدما قررت وزارة الأوقاف الدفع بعددٍ من خريجات جامعة الأزهر للعمل كواعظات بالمساجد، لمواجهة استقطاب التيارات المتشددة للنساء بالمساجد لنشر أفكارها الشاذة المتشددة.

    "مبتدا" أجرى حوارًا مع منال المسلاوى، إحدى الواعظات بوزارة الأوقاف، للتعرف على طبيعة عمل الواعظات فى المساجد، ومدى تأهيل "الوزارة" لهم لممارسة العمل الدعوى، وجهودهم فى نشر الفكر الوسطى ومعالجة قضايا المرأة ومحاربة الفكر الإرهابى التكفيرى.. وإلى نص الحوار:

    الرئيس السيسى طالب بتجديد الخطاب الدينى.. ما رؤيتك؟

    أولى الرئيس عبد الفتاح السيسى اهتمامًا كبيرًا منذ توليه الرئاسة بإصلاح الخطاب الدينى والاهتمام بالدعاة، وأكد على ذلك فى معظم خطاباته ولقاءاته.. واتخذت وزارة الأوقاف خطوات كثيرة فى سبيل تحقيق ذلك، منها على سبيل المثال، منع غير المتخصصين من التصدى للدعوة ومنعهم من صعود المنابر، والاهتمام بالواعظات والأئمة من خلال عقد دورات مستمرة لهم، وكل دورة يعقبها امتحان لتأهيلهم للمستوى الأعلى، وسيزيد الاهتمام بالجميع بعد افتتاح أكاديمية تدريب الأئمة والدعاة فى أكتوبر المقبل.

    كيف ترين خطوة الإعلان عن إنشاء أكاديمية بـ6 أكتوبر لتأهيل الدعاة؟

    خلال لقائنا مع الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أثناء افتتاح الموسم الثقافى، أعلن أنه سيتم افتتاح أكاديمية تأهيل وتدريب الدعاة بمدينة السادس من أكتوبر فى شهر أكتوبر المقبل، وأشار إلى أن الأكاديمية أُقيمت على مساحة كبيرة وستكون مجهزة بأحدث التجهيزات وسيكون بها معامل لغات وحاسب آلى، وستستقبل أئمة من دول أخرى ليتم تدريبهم بها، فهى ليست لأئمة أوقاف مصر فقط، وبالتالى ما تحمله الأكاديمية من إمكانيات ستحدث طفرة فى كيفية ممارسة العمل الدعوى على المستوى المطلوب.

    ماذا استفادت الواعظات من الدورات والتدريبات بمسجد النور؟

    فى الفترة الأخيرة شاركت فى دورتين بمسجد النور بالعباسية، "دورة فى المواريث وفقه المقاصد" ولم يكن لنا نصيب فى دخول امتحان هذه الدورة، وحضرت دورة أخرى عن "التوعية السكانية والصحة الإنجابية"، وبكل تأكيد هذه الدورات مهمة ومفيدة، ويتم من خلالها تنشيط ما لدينا من معلومات وتزويدنا بمعلومات جديدة تخدم عملنا الدعوى.

    كيف تحقق الواعظة دورها سواء فى القرية أو المدينة التى تعيش فيها؟

    دور الواعظة يتمثل فى توعية النساء بأمور دينهن وتوجيههن التوجيه الصحيح، بالإضافة إلى تصحيح ما لديهن من معلومات خاطئة من الممكن أن يكنَّ اكتسبنها بفطرتهن أو من خلال آخرين.. ومن تكريم الإسلام للمرأة أن جعل لها مكانًا بالمسجد وسمح لها بالتردد على المساجد للعبادة، وتلقى العلوم الشرعية والحصول على الثقافة والجرعات الدينية التى تعينها على أمور دينها ودنياها.

    ومن خلال تردد النساء على المساجد وتواصلهن مع الواعظات يتحقق الهدف المرجو من دور الواعظة وهو تقديم التوعية الدينية والتوجيه والإرشاد للنساء من الأعمار كافة، وخصوصًا الفتيات المقبلات على الزواج والمتزوجات.

    وما مطالبكن للنهوض بعملكن الدعوى؟

    ألا تقتصر دعوة الواعظات على المساجد فقط، فأتمنى خروج الواعظة للدعوة خارج المسجد فى تجمعات النساء، حتى يتسنى لنا كواعظات توعية السيدات فى شتى الأماكن، وليس من المصليات بالمساجد فحسب.

    ما أخطر مشاكل المرأة من وجهة نظرك؟

    من أبرز وأخطر المشاكل التى تواجه المرأة فى حياتها، الخلافات الزوجية الكثيرة، والتى ترجع فى البداية إلى عدم توعية المرأة بما عليها من واجبات تجاه الزوج، وكذلك عدم توعية الزوج بما له من حقوق وما عليه من واجبات، فالمشاكل الزوجية تجعل الزوجين يعيشان فى جو نفسى سيئ يعكر صفو حياتهما، ولذا فمن حين إلى آخر أجعل للأسرة نصيب كبير من دروسى وخصوصًا عن حقوق الزوج والزوجة.

    وتأتى فى المرتبة الثانية، مشاكل الأبناء وخصوصًا فى مرحلة المراهقة التى تحتاج إلى وعى من الأم بما يحدث للأبناء من تغيرات فى هذه المرحلة، وبالتالى فهى فترة تحتاج إلى معاملة خاصة تختلف عن مرحلة الطفولة، بالإضافة إلى خروج الأبناء من عالم المدرسة الضيق ودخولهم الجامعات حيث الاختلاط بثقافات وبيئات ومستويات مختلفة، وهنا تكون نصيحتى إلى الأم أن عليها دورًا كبيرًا فى احتواء الأبناء، وعليها أن تكون مستمعة جيدة لهم حتى تتمكن من توجيههم فى الوقت المناسب.

    وهل هناك من الفتيات من يُحرجن من التحدث إليكن؟

    لا، فمن لديها مشكلة تأتى للمسجد، أو تتصل تليفونيًا، وتعرض مشكلتها بلا حرج، ولكن أحيانًا تكون هناك بعض المشاكل تعرضها فى حياء وخجل.

    وكيف تتعاملين مع الفتيات وخصوصًا فى ظل انتشار الأفكار الداعية للتطرف؟

    مخاطبة العقل وتوجيههن إلى كتاب الله عز وجل وحفظه، وهذا هو أفضل حل لحمايتهن، وهم بأنفسهن سيجدن كل الردود على ما يجول بخاطرهن.

    وما أبرز المصاعب التى تواجه عمل الواعظات؟

    أن تأتى سيدة مثلًا إلىَّ، وقد امتلأ عقلها بأفكار متشددة، وتأتى لتسأل عن سؤال معين، وهى لديها إجابة عليه، وتحاول أن تأخذ منى إجابة، أو فتوى معينة، وعندما أجاوبها بإجابة تخالف الإجابة التى لديها تبدأ فى الجدال، وتقول الشيخ فلان قال كذا.. طيب.. طالما الشيخ فلان قال كذا وأنتى تثقين فيه، فلماذا تأتىَّ إلىَّ؟!.

    ما دوركن فى معالجة قضايا الطلاق، والختان، والزيادة السكانية والتحرش؟

    لنا دور فى قضايا المجتمع، فكما ذكرت سابقًا هناك دروس للأسرة أهتم بها جدًا من وقتٍ لأخر كتذكير النساء بما لهن، وما عليهن من حقوق وواجبات، والهدف من ذلك توعية المرأة للحد من الطلاق، لكن إذا وصل الأمر إلى مشاكل كبيرة، فدورى يكون بعد معرفة الأسباب بالتوجيه والإرشاد، فإذا وصل الأمر إلى الإصرار على الطلاق أطلب منها اتباع ما أوصانا به الله عز وجل فى قوله تعالى: "وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكمًا من أهله وحكمًا من أهلها إن يريدا إصلاحًا يوفق الله بينهما إن الله كان عليمًا خبيرًا"، فأنصحها بضرورة أن يتدخل الأهل لمحاولة التوفيق بينهما.

    وبالنسبة لقضية الختان، فإننى أطلب من الأم عرض الفتاة على طبيبة أمينة وتعرض عليها الأمر والطبيبة هى التى تقرر ما إذا كانت الفتاة تحتاج إلى ختان أم لا.

    وعن التحرش، فيرجع ذلك إلى قلة الوازع الدينى والأخلاقى لدى لشباب بالإضافة إلى خروج الفتيات إلى الشارع بصور تثير فتنة الشباب، ولو أن هذا ليس مبررًا لأن يقوم الشباب بالتحرش بالفتيات.. دورنا يكون بتوجيه الأمهات إلى الاهتمام ببناتهن وتوجيههن إلى الالتزام بالزى الشرعى، وعدم خروجهن متبرجات أو بملابس ملفتة للنظر حتى لا يتعرضن إلى التحرش والمضايقات، بالإضافة إلى ما ينتظرهن من عقاب فى الأخرة فى قوله تعالى: "إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق".. وكذلك نتطرق فى دروسنا الدعوية إلى ضرورة الاهتمام بالصحة الإنجابية من أجل توفير بيئة مناسبة للأطفال من حيث الرعاية والتعليم.

    ماذا عن دوركن فى تنظيم النسل؟

    نخرج فى قوافل مع وزارة الصحة للتوعية بتنظيم الأسرة، لأن الأمر أصبح خطيرًا، فأعداد السكان تزداد زيادة كبيرة جدًا ما يقرب من 2.5 مليون فى السنة، وهذه الزيادة تحتاج لمواجهتها زيادة فى أعداد المدارس والجامعات والمستشفيات والمساكن وغيرها من الخدمات، بالإضافة إلى أن البنية التحتية من شبكات الصرف الصحى، والمياه لا تستوعب كل هذه الزيادات السنوية.

    وفى ظل الظروف الحالية، أصبح تنظيم الأسرة أمرًا ضروريًا، ومطلبًا مهمًا، ولذلك لا بد من توعية الناس وترك حرية اتخاذ القرار لهم، فتنظيم الأسرة حق واختيار، وكل أسرة هى التى تحدد الطريقة التى تنظم بها أسرتها، فالهدف من التنظيم بناء أسرة سليمة مستقرة تحيا حياةً طيبة.

    هل للواعظات تواجد على "السوشيال ميديا"؟

    تواجد الواعظات فى الميديا قليل جدًا، لا ننكر أن هناك تواجدًا ولكنه محدود.

    هل يحدث بينكن وبين نظرائكن من السلفيات صدام على صدارة المشهد الدعوى؟

    لا، فليس لهن تواجد رسمى حتى يحدث بيننا صدام.

    وكيف تستطيعين احتواء النساء داخل المصليات؟

    بفضل الله عز وجل، أحظى بحب واحترام من أقوم بالتدريس لهن بالمسجد، وذلك لأننى بقدر الإمكان أحاول انتقاء أبسط الكلمات والعبارات حتى أستطيع توصيل المعلومة لهن، وأتعامل مع الجميع باحترام، وأتواصل معهن فى معظم ظروفهن ومناسباتهن.

    واعظات الأوقاف تجديد الخطاب الدينى الرئيس السيسى مطالبة السيسى بتجديد الخطاب الدينى عبد الفتاح السيسى وزير الأوقاف ندوات مسجد النور بالعباسية الطلاق الخلافات الزوجية ختان الإناث خفاض الإناث حقوق المرأة الواعظات السلفيات تواجد الواعظات على السوشيال ميديا العلاقات الزوجية تربية الأبناء أكاديمية الأوقاف فى 6 أكتوبر وزارة الأوقاف تنظيم النسل الزيادة السكانية
    إقرأ أيضاً
    وزير الأوقاف: الرئيس يرعى بنفسه المشروعات الاجتماعية نيابة عن السيسى.. مدبولى يشارك فى أعمال مؤتمر الاتحاد الإفريقى محافظ القليوبية: فحص مليون و965 ألف مواطن فى حملة فيروس سى الرئيس يشهد احتفال مصر بذكرى المولد النبوى.. ويلقى كلمة للأمة شاهد| 41 دولة تشارك فى المعرض الدولى الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية موجز مبتدا| إغلاق كوبرى الجلاء بالجيزة.. ومنتخب مصر يواجه تونس اليوم.. وزير الأوقاف يفتتح مسجدا فى الدقهلية بمناسبة المولد النبوى.. تنظيم أمسيات دينية فى 50 مسجدا بشمال سيناء رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية لـ«درع العرب 1» جمعة: نتابع الأئمة فى جميع المنابر.. ونعاقب أى عنصر يبتعد عن الوسطية ضربة جديدة لقطر.. نتائج «باليرمو» تحبط مخططات التخريب السيسى: مصر ملتزمة بدعم علاقات التعاون مع غينيا شاهد.. لأول مرة «الإفتاء» تحارب المتطرفين بالـ«موشن جرافيك» ليلة وداع «الشهيد الساطع».. رحيل من أجل مصر وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسى بذكرى المولد النبوى الشريف خرج عن الفكر الوسطى.. «الأوقاف» توصى بفصل جمال الدين سطوحى الرئيس يطلق اسم العقيد ساطع النعمانى على ميدان النهضة «التنقيب عن الآثار».. خناجر مسمومة فى جسد الحضارة الفرعونية الرئيس يبحث مع مميش تطوير العمل فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس السيسى: مستمرون فى اتخاذ جميع إجراءات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى تفاصيل استعدادات الأوقاف والصوفية للاحتفال بالمولد النبوى عاجل| وفاة العميد ساطع النعمانى مد أجل الحكم على 292 متهما بالتخطيط لاغتيال الرئيس بعد قليل.. الحكم على 292 متهمًا بمحاولة اغتيال السيسى بمشاركة 140 إمام وخطيب.. حملة محمد رسول الله تغطى 70 مسجد بشمال سيناء سفيرة الأمم المتحدة تشيد بتجربة مصر الرائدة فى مواجهة ختان الإناث الوساطة المصرية تنقذ غزة..تحركات لإنهاء الانقسام والعودة لعملية السلام جهاز تنمية المشروعات طريقك إلى «عالم البيزنس».. هانى فؤاد نموذجًا رئيس الأركان يتفقد مشروع مراكز القيادة «بدوى 35» مدبولى يستعرض عددًا من الموضوعات الخدمية والتنموية فيديو| هل الطلاق هو الحل لتأخر الإنجاب؟ «وعاشروهن بالمعروف» تجيب المجلس العربى للمياه: مصر من أعلى دول العالم فى كفاءة إعادة استخدامها كاتب سعودى: علاقاتنا مع مصر فى عهد السيسى تزداد قوة ومتانة مصر والكويت.. علامة مضيئة للتعاون بين الأقطار العربية رئيس «دعم مصر» يطالب الحكومة بالانتهاء من الأحوزة العمرانية أوقاف المنيا تطلق حملة للتعريف بنبى الرحمة رئيس البرلمان: فى قانون التعليم.. بدأنا جنى ثمار بناء الإنسان المصرى ألمانيا: 6 مليارات يورو حجم التبادل التجارى مع مصر فى زيارة رسمية.. الرئيس السيسى يتوجه اليوم إلى باليرمو الإيطالية حكم الطلاق برسالة على المحمول
    للأعلى