قضية رأى عام

أيام معدودات.. الليرة التركية تهدد بقاء أردوغان فى الحكم

2018-08-18 13:47:30 |
  • علاء عزمي
  • أوروبا وأمريكا قررا التخلص من الباشا العثمانى الجديد بعدما أصبح عبئا عليهما

    محاولة الانقلاب الفاشلة فى يوليو 2016 كانت أولى المحاولات الجادة للإطاحة به

    سيلقى أردوغان نفس مصير صدام حسين.. وواشنطن قررت ضربه بالاقتصاد هذه المرة

    نُفخ فى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وتمت مساعدته على التجبر، وعلى ما يبدو قد حان وقت تفجير بالونه المتضخم بدبوس صغير..

    لا تمل واشنطن من اللعبة.. تدعم طغاة، أو تساهم فى تحويل البعض إلى طغاة.. وحين تنتهى المصلحة يبدأ الحساب القاسى.. الحرق السياسى ومحاولة إنزاله من علياء السلطة تتم بقلب ميت.

    فى حالة صدام حسين عبرة كبيرة، دعمته واشنطن فى حرب الثمانى سنوات ضد طهران منأجل ضرب الجمهورية الإسلامية الوليدة فى إيران، ثم ما أن انتهت مهمته حتى كان فخ حرب الكويت بضوء أخضر أمريكى لتبدأ سنوات التعذيب له وللعراق، قبل أن يتم التضحية به شراءً لود طهران وملاليها أنفسهم، فيما بعد الغزو الأنجلو أمريكى لبلاد دجلة والفرات عام 2003.

    أردوغان يتجرع نفس الكأس الآن على الأرجح

    كان النهج الأمريكى واضحًا.. نريد سحب الشرق الأوسط إلى براح تتحكم فيه جماعات أو جهات ذات شعبية مُتطلعة للتعاون مع الشيطان، طالما سيمكنها من الحكم.

    الإخوان كانوا فى الصدارة.. بديل شعبوى مناسب.. انتهازى بالفطرة.. لديه أدوات سياسية ومالية وأذرع ومجندين ومجاذيب فى بقاع شتى من العالم.

    رسا على الإخوان العطاء

    فى تلك اللحظة التى شهدت أحداث العالم العربى، بدأ اللعب فى دماغ أردوغان.. فلتكن الزعيم الجديد لشرق أوسط إخوانى.

    الباشا العثمانى الجديد وجدها فرصة لا تعوض لسحق إرث أتاتورك العلمانى، وتنصيب نفسه خليفة لأمة إخوانية انتهازية.

    لعب أردوغان على كل الأوتار.. تعاون مع إسرائيل.. تحالف مع الأمريكان.. تآمر مع الإيرانيين ضد الخليج العربى السُنى.. أوى واستخدم وصنع إرهابيين وتنظيمات متطرفة.. احتل أراضٍ عربية.. سرق بترول وغاز ومياه عذبة.. فعل كل شئ بغرور..

    الديكتاتور العثمانى حّول دستور تركيا، وجعل بلاده خلية إخوانية.. ناجحة اقتصاديًا صحيح.. لكنها دولة قمعية بامتياز، تُمارس سمومها ضد الجميع بالداخل والخارج بلا تردد.

    دخل فى كل الملفات والمعادلات، يَنشد مكاسب انتهازية بلا وجل.. فتحول من لاعب مهم فى المنطقة إلى أكبر مخرب فيها..

    بدت فاتورة التعاون معه باهظة وصار التخلص منه واجبًا.. على هذا النحو غضت أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية الطرف عن محاولة الانقلاب الفاشلة التى جرت ليل 15 يوليو 2016.

    برلين وواشنطن على وجه التحديد تعاملتا فى الساعات الأولى للانقلاب، حين لاح في الأفق أن اللعبة تتم بنجاح، على أن أردوغان قد ذهب فعليًا إلى الجحيم.

    لكن جملة من الأخطاء وقع فيها الانقلابيون أفشلت المخطط.. فهم من صغار الرُتب فى الجيش التركى، فضلًا عن انقسام الجيش نفسه لأول مرة، مع رغبة القوى المدنية والعلمانية فى عدم إعادة تراث تغيير السلطة بقوة السلاح، ما مكن أردوغان من النجاح.

    فى تلك اللحظة أيقنت واشنطن أن الرجل سيتجبر أكثر، وأن دعائم حكمه سيتم تثبيتها أكثر وأكثر.. لكنها بدت على قناعة أكثر بضرورة الإطاحة به.

    وعليه فمن لم تطح به الانقلابات، سيطح به غروره وأخطاؤه.. وهو ما جرى.. أخطاء اقتصادية بالجملة لفت حبل المشنقة حول رقبة أردوغان.

    واشنطن اتخذت قرار التضحية به، ويحسب كثيرون أن أيام أردوغان فى الحكم قد أصبحت معدودة.

    تركيا رجب طيب أردوغان انقلاب تركيا أردوغان أمريكا أوروبا إسرائيل جماعة الإخوان الإرهابية الشرق الأوسط انهيار اليرة التركية
    إقرأ أيضاً
    «غير مرحب به».. ميركل ترفض العشاء مع أردوغان موجز مبتدا| السيسى يلقى كلمة مصر بالأمم المتحدة.. والعظمى بالقاهرة 33 الرئيس السيسى يلقى كلمة مصر أمام الأمم المتحدة رسالة نيويورك| رسائل عديدة فى كلمة الرئيس السيسى بقمة مانديلا بومبيو: نأمل من تركيا الإفراج عن القس الأمريكى وزير الدفاع الأمريكى يرد على اتهام إيران بالوقوف وراء هجوم الأحواز ترامب يعلن عقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية استشهاد فلسطينى وإصابة 50 برصاص الاحتلال شمال غزة «الدفاع الروسية»: تصريحات قادة إسرائيل كاذبة نتنياهو لبوتين: تقديم أسلحة لأطراف غير مسؤولة يزيد المخاطر الإقليمية فرنسا: اتفاق إدلب فرصة يجب اغتنامها رغم القلق الأمريكى حول سوريا.. بومبيو يؤكد تمسكه بالتعاون مع روسيا بوتين لنتنياهو: قرار توريد «إس 300» لسوريا يتماشى مع الوضع الراهن ماذا قدم الثلاثى المرشح لجائزة «The best»؟ ليبرمان ينتقد لقاء أولمرت بعباس: «مثير للشفقة ومضيعة للوقت» البوسنة: اعتقال اثنين من المهاجرين والعثور على أسلحة مخبأة وزير الدفاع الروسى: إسرائيل تضللنا ولم تنسق معنا ضرباتها الأخيرة بعد إسقاط «إيل-20».. روسيا تعلن تسليم «إس-300» لسوريا خلال أسبوعين العاهل الأردنى: إحياء المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مهم تركيا تفرض ضرائب جديدة على السيارات يرفع أسعارها للضعف صندوق النقد: علامات تعافى الاقتصاد المصرى «مبشرة» كاتب بريطانى يتوقع نهاية الحرب السورية بفوز بشار الأسد الأخبار المتوقعة اليوم الإثنين 24 سبتمبر لن يظل على ما هو عليه.. كيف سيكون شكل الإنترنت فى 2028؟ «الخارجية الأمريكى» تنفى الترتيب للقاء بين ترامب وروحانى السيسى يشارك اليوم فى قمة «مانديلا للسلام».. ويلتقى ترامب سياسى أمريكى: الإخوان حاولوا تعطيل الحياة فى مصر الجالية المصرية تحتشد أمام مقر إقامة السيسى بأمريكا الكنيست الإسرائيلى يهاجم بنيامين نتنياهو ترامب يتفق مع أمير الكويت على ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية أردوغان: أنقرة وموسكو ستحددان الفصائل التى ستخرج من إدلب أمريكا لإيران: عليكم النظر للمرآة قبل اتهامنا بهجوم الأحواز صحيفة فرنسية تكشف تفاصيل المواجهة بين حفيد البنا وإحدى ضحاياه بومبيو: سنربح الحرب التجارية ضد الصين الدفاع الروسية توضح كيفية سقوط طائرتها فى البحر نتنياهو رفض توسلات تميم.. قناة عبرية تكشف تفاصيل عمالة قطر لإسرائيل «حراس الدين».. أول فصيل إرهابى ينقلب على أردوغان ويرفض اتفاقاته البابا يلتقى مع 570 شابًا بكنيسة مار مينا بأمريكا إسرائيل تعتقل 19 فلسطينيا فى الضفة الغربية السفارة الأمريكية تقيم مجموعة حفلات ليسرا الهوارى بالولايات المتحدة
    للأعلى