قضية رأى عام

علاقات ممتدة وروابط تاريخية| أبرز ملفات قمة التكامل بين السيسى والبشير

2018-07-19 13:27:55 |
  • بسنت فاروق
  • "علاقات ممتدة وعقيدة راسخة لا تتزعزع".. تلك هى الروابط التى ميزت البلدين الشقيقين، إذ تؤكد عقيدة الدولة المصرية على مدى عقود طويلة من الزمن أن العلاقات مع السودان وشعبها تعد من أولويات الأمن القومى المصرى.

    تتسم العلاقات بين مصر والسودان بإرث تاريخى يتجاوز العلاقات السياسية بين البلدين، مهما اختلفت وتغيرت الأنظمة الحاكمة فهى علاقة أزلية تربط بين شعبى وادى النيل فى مصر والسودان، وتحرص مصر دومًا على إقامة علاقات تدعم أواصر التعاون فى شتى المجالات بالنظر إلى ما يربط البلدان من وحدة الأهداف والمصير.

    ظهر ذلك جليا من خلال اتخاذ خطوات إيجابية لتعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية المشتركة، وإنهاء أى خصومة أو خلافات سياسية.

    وجاءت مساعى الرئيس عبد الفتاح السيسى لإنهاء أى خلافات أو توترات بين البلدين الشقيقين، فى ضوء التحديات المشتركة التى يفرضها الوضع الإقليمى الراهن، وللتأكيد على عُمق العلاقات التاريخية الخاصة بين مصر والسودان.

    فى إطار ذلك، يتوجه الرئيس السيسى، الخميس، إلى السودان فى زيارة رسمية تستغرق يومين، يلتقى خلالها نظيره السودانى عمر البشير، لبحث بعض الملفات والقضايا المشتركة بين البلدين بجانب القضايا الإقليمية الأخرى.

    وأكدت الصحف السودانية أن علاقات البلدين شهدت خلال الفترة الماضية المزيد من التطور، بجانب تفعيل العديد من الاتفاقيات الموقعة بينهما، مثل الربط الكهربائى بين البلدين وفتح المعابر، بالإضافة إلى التعاون فى المجالات الأمنية والاقتصادية والتجارية والعلاقات البرلمانية.

    بدوره، قال عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان لدى مصر، إن "الزيارة تتميز بأهميتها توقيتا ومضمونا وإنها تأتى فى إطار التواصل المستمر بين قيادتى البلدين"، مضيفاً أن "القمة المشتركة ستناقش العلاقات الثنائية بين البلدين، والجهود المتواصلة، لتعزيزها وتعميقها فى جميع المجالات".

    سد النهضة

    أوضح عبد الحليم، أن الزيارة ستتناول عدة ملفات، ‏على رأسها ملف سد النهضة الذى سيكون حاضرًا فى اللقاء، حيث سيقف الرئيسان على سير نتائج الاجتماعات العديدة بشأن القضية، فيما يتعلق بالمحافظة على حصص من مياه النهر، وفق ما أكد عليه الرئيس السيسى، فى خطابه الأخير بالبرلمان.

    كما سيتم مناقشة كيفية التحرك خلال الفترة القادمة فى هذا الملف، لضمان الحفاظ على الحقوق المائية للبلدين، بالإضافة إلى مناقشة آليات التعاون المشترك وصولًا إلى ‏اجتماعات لجنة التعاون العليا برئاسة الرئيسين، والتى ستستضيفها الخرطوم أيضًا فى أكتوبر المقبل.‏

    الإرهاب

    تتناول الزيارة أيضًا، التشاور بشأن التحديات التى تواجه البلدين فى محيطهما الإقليمى وكيفية مجابهتها، والتى يعد أبرزها ملف أمن البحر الأحمر وقضايا المنطقة الساخنة، ومن بينها الأزمة فى سوريا، وليبيا، ومكافحة الإرهاب، وتطوير الاستراتيجية الوطنية للحد من عمليات التهريب على ‏الحدود المصرية - السودانية.‏

    قضايا دولية وإقليمية

    تشهد الزيارة مناقشة سبل التنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

    وتعد الأزمة الفلسطينية واليمنية، أبرز الملفات التى سيتناولها لقاء السيسى والبشير، فى ظل المخاطر الأمنية التى تحيط بالمنطقة كلها.

    كما تشهد تلك القمة محاولة مصرية لتقريب وجهات النظر بين السودان وبعض الدول الأروبية وعلى رأسها روسيا، بالإضافة إلى دولتى شمال وجنوب السودان من ناحية وبين دولة جنوب السودان والمتمردين هناك.



    قضايا اقتصادية

    قال السفير السودانى إن "زيارة الرئيس السيسى ستتناول بعض الملفات الاقتصادية العاجلة خاصة ملف الربط الكهربائى بين البلدين، إلى جانب توقيع اتفاقات جديدة فى ملفات الزراعة والرى والتجارة".

    كما سيتم مناقشة الاستثمارات المصرية فى السودان، وهذه الاستثمارات تساهم فى القضاء على كافة المحاولات التى تسعى للنيل من العلاقات بين البلدين.

    يذكر، أن العلاقات بين الدولتين الشقيقتين كانت قد شهدت تطوراً، خاصة خلال الفترة الأخيرة، لهذا يمكن القول إن تبادل الزيارات بين رئيسى مصر والسودان بشكل مستمر أسهم بشكل فعال فى تجاوز الخلافات، والقضاء على كافة المحاولات التى تسعى للنيل من العلاقات بين البلدين.

    الرئيس السيسى السيسى الرئيس عبد الفتاح السيسى البشير الرئيس السودانى السودان الإرهاب فلسطين ليبيا اليمن زيارة السيسى زيارة السيسى للسودان الخرطوم السفير السودانى سد النهضة عمر البشير سوريا العلاقات المصرية السودانية عبد المحمود عبد الحليم مصر قمة السيسى والبشير 2018
    إقرأ أيضاً
    متحدث الوزراء: المواطن العادى لن يتأثر بـ«الطوارئ» المحرصاوى: المعرض الدائم للكتاب يستهدف بناء الإنسان أول تعليق من نتنياهو على قرار وقف هدم الخان الأحمر مقتل قيادى حوثى فى قصف للجيش اليمنى بصعدة الحضرى مهدد بالغياب عن مواجهة الإسماعيلى والمقاولون سحر نصر: «الشباب» و«الاستثمار» هدفهما واحد عراب الإخوان| ممدوح حمزة يهاجم الإعلام المصرى ويدعم أردوغان الملا وزواتى يوقعان مذكرة لتعزيز التعاون المصرى الأردنى فى مجال الطاقة ناشئو الزمالك يتخطون بيراميدز بثنائية نظيفة تدريبات تأهيلية للونش فى مران الزمالك عريقات يدعو المجتمع الدولى إلى حماية الفلسطينيين وإنقاذ القدس النقاز وثلاثى الشباب ينتظمون فى تدريبات الزمالك التحالف الدولى ينفى استهداف المدنيين فى دير الزور مخطط أحمال إنجليزى ينضم لجهاز هشام زكريا فى الجونة أوباما يغيب عن معسكر الزمالك لمواجهة الاتحاد بالبطولة العربية لمن السيادة فى الدم اليوم.. لداعش أم للقاعدة؟ شكرى يبحث التعاون المشترك مع نائب وزير خارجية اليونان أمطار رعدية فى كنشاسا تربك حسابات المصرى الدفاع الجزائرية تعتقل 20 عنصرًا لدعم الجماعات الإرهابية خاص| سموحة يفاوض ناصر ماهر المطارات تستعد لاستقبال السياحة الروسية إسرائيل وتركيا فى قائمة الاقتصاديات الأكثر فسادًا حازم إمام يقترب من العودة أمام الإنتاج الحربى «مصر للطيران» تنقل 10 رحلات لمبنى ركاب 2 بالمطار عابد: إنشاء قاعدة بيانات للمصريين بالخارج يدعم خطة التنمية مرصد «الإفتاء»: «النبأ» الداعشية تصد عن سبيل الله وتؤكد هزيمة التنظيم البرلمان يوافق على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر اختيار ممثلين للهيئة البرلمانية لـ 4 أحزاب فى البرلمان رئيس تنزانيا يدعو السيسى لوضع حجز أساس سد «ستيجلر جورج» مهاجم الأهلى السابق معروض على بيراميدز تجديد حبس متهم بقضية تمويل الإرهاب 15يومًا الغمرى: كل سجين يتعلم حرفة.. ونمتلك مصانع ومزارع كبيرة مصرع إيرانى وإصابة 10 آخرين فى حادث وسط العراق أجيرى يستقر على بديل كوكا فى المعسكر المقبل مدبولى: مصر تسعى أن تكون مقرًا لوكالة الفضاء الإفريقية «الداخلية» تنظم المنتدى الثانى للسجون المصرية «البحوث الإسلامية» وجامعة الإسكندرية.. إيد واحدة لمحاربة الإرهاب صور| بعد الطائرات.. لوجو «منتدى شباب العالم» يزين معدات مصر للطيران الحايك: 10% فقط من منشآت القطاع الخاص تعمل بصورة طبيعية فى غزة أشعة لثلاثى الإسماعيلى قبل مباراة المقاولون
    للأعلى