قضية رأى عام

بعد زيارة أبى أحمد.. أزمة سد النهضة على طريق الحل

2018-06-12 14:33:57 |
  • مصطفى فراج
  • هانى رسلان: من الصعب حسم تفاصيل الملف فى زيارة واحدة

    محمد كمال: الزيارة خطوة طيبة.. والطريق لحل أى مشكلة هو الحوار المتبادل

    منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مسؤولية الحكم فى مصر، وضع خطة لاستعادة مكانتها عربيًا وإفريقيًا ودوليًّا، وذلك من خلال العديد من الزيارات المتبادلة مع العديد من الدول العربية والإفريقية والأوروبية.

    ونجح الرئيس السيسى فى إعادة مصر إلى صورتها الحضارية فى أعين هذه الدول، وذلك بعد مجهودات كبيرة بذلها هو ورجال الدولة وأبرزهم وزير الخارجية سامح شكرى الذى أجرى العديد من المباحثات مع نظرائه فى دول العالم.

    ومن أهم الملفات التى أولاها الرئيس أهمية كبرى ملف أزمة سد النهضة الإثيوبى كونه يتعلق بالأمن المائى المصرى، والذى شهد العديد من الاختلافات خلال الفترة السابقة بسبب تباين وجهات النظر والآراء بين البلدين ومعهما السودان الشقيق.

    ومؤخرا زار أبى أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا، مصر لإجراء مباحثات مع الرئيس السيسى حول سد النهضة والعديد من المجالات المشتركة بين البلدين، وساهم هذا اللقاء فى توضيح توجه إثيوبيا تجاه الملف، وهو ما سيمثل بداية لنقلة نوعية فى الأزمة وإزالة حالة الجمود بين الطرفين، وفق رؤية المراقبين لهذا الشأن.

    وتصدر سد النهضة جلسة المباحثات الثنائية بين الرئيس السيسى، ورئيس الوزراء الإثيوبى، إذ تطرقت لبحث تطورات الموقف، وتوافق الرئيسان على تبنى رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كلٍ منهما فى تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر وتوفر الإرادتان السياسية والشعبية للتوسع بآفاق العلاقات بين البلدين.

    وأوضح الرئيس السيسى، خلال مؤتمر صحفى مع نظيره الإثيوبى، أن هناك اتجاها لزيادة الاستثمارات المصرية بالسوق الإثيوبية، وتقديم تسهيلات إنشاء منطقة صناعية فى إثيوبيا، فضلا عن التعاون فى المجال الزراعى والثروة الزراعية والحيوانية، وتقديم النموذج المطلوب ليتحقق التكامل بين البلدين.

    وخلال مغادرة رئيس الوزراء الإثيوبى لمصر، اصطحب معه 30 إثيوبيًّا من المحكوم عليهم بالمحاكم المصرية، على طائرته الخاصة، بعد الإفراج عنهم بمناسبة زيارته للقاهرة، وذلك لإبداء حسن النوايا من قبل مصر تجاه علاقتها بأديس أبابا.

    وتأتى جولة رئيس الوزراء الإثيوبى فى أعقاب أسبوع من الإصلاحات الجذرية فى بلاده، شملت رفع حالة الطوارئ، والإعلان عن الاتجاه لتحرير الاقتصاد، وقبول اتفاقية الجزائر الموقعة عام 2000 لإنهاء الصراع مع إريتريا.

    كما وقع ممثلو مصر والسودان وإثيوبيا فى الاجتماع الماضى على وثيقة مخرجات تم الاتفاق فيها على توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشارى بشأن التقرير الاستهلالى، وعقد القمة الثلاثية كل 6 أشهر، وإنشاء صندوق الاستثمار المشترك، وتشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول السد.

    وقال الدكتور هانى رسلان، رئيس وحدة حوض النيل بمركز الأهرام للدراسات، إن هناك اجتماعات مرتقبة خلال 17 و18 يونيو الجارى بمصر، بعد الاجتماع التساعى الأخير الذى عُقد فى أديس أبابا منتصف مايو الماضى، لاستكمال التفاهم والتعرف على خططه فيما يتعلق بقضايا المياه، لأنه من الصعب حسم تفاصيل أزمة سد النهضة فى زيارة واحدة، لكن هذه الزيارة تعد مهمة لأنها الأولى لرئيس الوزراء الإثيوبى الجديد.

    وأوضح رسلان أن الزيارة ذات أهمية للتواصل والتأكيد على التفاهمات السابقة التى تمت مع رئيس الوزراء الإثيوبى السابق، ديسالين، فضلا عن استكشاف رؤية الرئيس الإثيوبى الجديد تجاه قضايا المياه، وسد النهضة تحديدًا.

    وأوضح الدكتور محمد كمال، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن زيارة رئيس وزراء إثيوبيا لمصر، تعد انفراجة فى ملف سد النهضة، ولكن ما زال المشوار طويلاً، لا سيما أن السد لم ينته من بنائه بعد، وما زالت هناك قضايا عالقة بشأن هذا الأمر.

    وأضاف كمال أن وجود لقاءات على أعلى مستوى بين الجانبين المصرى والإثيوبى خطوة طيبة تدل على حسن النوايا بين البلدين، وأن الطريق لحل أى مشكلة بينهما هو الحوار المتبادل، وهذا يمثل إنجاز كبير فى العلاقات بين الطرفين.

    الرئيس عبد الفتاح السيسى عبد الفتاح السيسى الرئيس السيسى السيسى إثيوبيا رئيس وزراء إثيوبيا أحمد آبى سد النهضة
    إقرأ أيضاً
    استثمارات مصر والسودان.. مشروعات ضخمة ومطالب بالتركيز على الزراعة روسيا: انتهاء «الضبعة» فى 2028.. و7 مليارات استثمارات المنطقة الصناعية رئيس وزراء بلغاريا: مصر ركيزة أساسية لاستقرار الشرق الأوسط رئيس وزراء بلغاريا: نثق فى سعى السيسى لتوفير الأمن للمصريين والسائحين السيسى: لجنة مصرية بلغارية لبحث التعاون بين البلدين العام المقبل برلمانى عن عودة رحلات الخطوط الصينية: خطوة لإنعاش السياحة الأمن يواصل إخلاء عقار دار السلام المائل شكرى فى مهمة خاصة بالخرطوم السيسى: بلغاريا تنقل صورة صحيحة عن مصر واستقرارها رئيس وزراء بلغاريا: السيسى مستعد لإنشاء جامعة بمصر فى غضون سنة السيسى يجرى مباحثات مع رئيس وزراء بلغاريا بقصر الاتحادية صور| شكرى يسلم رسالة الرئيس السيسى لخادم الحرمين الشريفين عابد: دعوة مصر لوضع حجر أساس سد تنزانيا «ثمار جهود السيسى» وكيل البرلمان: دور الانعقاد الرابع.. مرحلة الحصاد عاجل| السيسى يلتقى ممثلى كبرى الشركات الأمريكية بسام راضى: السيسى يلتقى رئيس وزراء بلغاريا اليوم السفير السعودى: علاقتنا بمصر تشهد طفرة غير مسبوقة عاجل| سامح شكرى يتوجه إلى السعودية مساء اليوم الرئيس السيسى يؤكد حرص مصر على علاقاتها المتميزة بلبنان السيسى يتلقى دعوة لحضور القمة الاقتصادية العربية فى 4 سنوات.. 15 ألف و960 حصيلة الإفراج عن الغارمين والغارمات بالأسماء.. السيسى يتسلم أوراق اعتماد 21 سفيرًا جديدًا إشادة برلمانية بتصعيد «الأوقاف» للشباب فى المواقع القيادية السيسى يتسلم أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد متحدث الوزراء: المواطن العادى لن يتأثر بـ«الطوارئ» سحر نصر: «الشباب» و«الاستثمار» هدفهما واحد شكرى يبحث التعاون المشترك مع نائب وزير خارجية اليونان المطارات تستعد لاستقبال السياحة الروسية رئيس تنزانيا يدعو السيسى لوضع حجز أساس سد «ستيجلر جورج» صور| بعد الطائرات.. لوجو «منتدى شباب العالم» يزين معدات مصر للطيران جمعة: منتدى شباب العالم دعم لدور مصر الرائد فى ترسيخ أسس السلم العالمى بلال الدوى لـ«ماذا ولماذا»: مصر تتعامل مع كل القضايا بوجه واحد رئيس البرتغال للفقى: تجمعنى علاقة متميزة بالرئيس السيسى المنتدى الاقتصادى العالمى: مصر قفزت 15 مركزًا عالميًا بفضل رؤية السيسى هاتفيا.. السيسى يبحث مع الملك سلمان سبل تعزيز التعاون بين البلدين من هو أسامة عبد الخالق سفير مصر الجديد لدى إثيوبيا؟ فيديو| بمشاركة ورعاية الرئيس.. مصر تستضيف مؤتمر التنوع البيولوجى بفضل المشروعات القومية.. العالم شاهد على طفرة الابتكار المصرى فيديو| زيارة الرئيس لإحدى القواعد الجوية.. وتفقده مشروع «مستقبل مصر» طلب إحاطة عن وقف صرف «تكافل وكرامة» بـ«الفيزا»
    للأعلى