دين

المفتى: التمذهب لا يعنى انغلاق العقل وتحجر الفكر

2018-06-02 12:31:24 |
  • محمد ناجى
  • واصل مفتى الديار المصرية، الدكتور شوقى علام، تفكيكه للفكر المتطرف بالرد على من يقلل من قيمة وأهمية المذاهب الفقهية.

    وقال المفتى: "إن المذاهب الفقهية تركت لنا فكرًا منتظمًا متسقًا له غايات واضحة على مدى زمنى طويل، يساعدنا على التعامل مع الوقائع الحادثة فى المجتمع وفق مراد الشرع الشريف".

    جاء ذلك فى الحوار اليومى الرمضانى فى برنامج "مع المفتى" المُذاع على "قناة الناس" الذى يقدمه الإعلامى شريف فؤاد.

    وأكد المفتى، أن هؤلاء العلماء أصحاب المذاهب الفقهية كانوا يكنون بعضهم لبعض كل تقدير واحترام، وسيرتهم فى ذلك معروفة مشتهرة، كعلاقة أبى حنيفة ومالك، والشافعى ومالك، ومالك والليث بن سعد، وابن حنبل والشافعى".

    وأشار المفتى إلى تاريخ علم الفقه والمذاهب الفقهية مستعرضًا هذا التاريخ الطويل والمشرف من الحلقات المتواصلة من العطاء العلمى المرتكز على مصادر الشرع الشريف.

    وأوضح أن التمذهب لا يعنى انغلاق العقل وتحجر الفكر، بل يعنى إطلاق العنان للعقل وتحرر الفكر، لإنزال حكم الله الوارد فى النصوص الشرعية على الوقائع الحادثة بضوابط علمية رصينة ومناهج واضحة وتسلسل موصول برسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وعن تاريخ بداية المذاهب الفقهية المشهورة وهو المذهب الحنفى قال المفتى: "أخذ الإمام أبو حنيفة العلم عن التابعى إبراهيم النخعى وأقرانه، وقد جمع أبو حنيفة علوم هؤلاء ودوَّنها بعد أخذ وردٍّ سديدين فى المسائل بينه وبين أفذاذ أصحابه فى مجمع فقهى من نبلاء تلاميذه المتبحرين في الفقه والحديث وعلوم القرآن والعربية، فأخذت شكل المدرسة التشاورية".

    وتابع: "كذلك فقد أسهم علماء الحنفية كمحمد بن الحسن الشيبانى فى تقعيد العلاقات الدولية كما فى مصنفه "السير الكبير"، ونشأ الإمام مالك صاحب المذهب المالكى فى بيئة وأسرة تشتغل بعلم الحديث فتلقى فتاوى الصحابة، وتلقى فتاوى سعيد بن المسيب وغيره من كبار التابعين الذين لم يدركهم، فقد كان، رضى الله عنه، من أكثر الناس علمًا بحديث أهل المدينة وترك لنا علمًا غزيرًا ومؤلفات عديدة أشهرها الموطأ الذى جمع فيه أقوال وأفعال الصحابة والتابعين مع سنة النبى الكريم".

    وأضاف: "ثم جاء الإمام الشافعى صاحب المذهب الشافعى الذى تفرد بكثرة الرحلات العلمية ولقائه مع المدارس الفقهية المختلفة، وقد عاش الإمام الشافعى فى مكة بعد مولده فى غزة ليستقر هناك ويتثقف بثقافة أهله وذويه، وكان مغرمًا بالعلم منذ نعومة أظفاره، وروى الموطأ عن مالك ولزمه وتفقه عليه، ثم درس فقه العراقيين".

    وأكمل: "قد أخذت شخصية الشافعى تظهر بفقه جديد، حيث عاصر ظهور المذهبين الحنفى والمالكى وترتيب أصولهما وفروعهما فنظر فى صنيع المذهبين واستفاد منهما، ثم كوَّن لنفسه منهجًا آخر يتوافق مع ما وصل إليه الوضع العلمى فى زمنه من توثيق للأحاديث وجمع كثير من النقول عن الصحابة والتابعين، فأسس الأصول الخاصة بمذهبه، واجتمع عليه الفقهاء ونشروا بعد ذلك مذهبه فى مختلف الأقطار، ثم نشأ بعده الإمام أحمد بن حنبل صاحب المذهب الحنبلى فى بغداد وتتلمذ على يد الشافعى، وهو إمام حافظ صاحب سنة وله مسند مشهور وصاحب روايات وله مذهب معتد به ومعتبر فى مشارق الأرض ومغاربها".

    وأشار مفتى الجمهورية، إلى أن التجربة أثبتت على مر القرون أن مَن يطالع الجهد الذى بذله هؤلاء الأئمة فى بيان أحكام شرع الله يدرك كم يجب علينا أن نحفظ مذاهبهم ونعتنى بها وننتسب لها، ولماذا ندعو الناس إلى ذلك؟

    وعن قيمة المذاهب الفقهية لفت المفتى، النظر إلى أن هذه المذاهب تركت لنا المناهج التى تتيح التعامل مع الواقع وفق مراد الشرع الشريف، وأن عقلية المذاهب والمدارس الفكرية مهمة جدًّا، صغرت تلك المذاهب والمدارس أو كبرت، لأنها تنشئ فكرًا منتظمًا متسقًا له غايات واضحة على مدى زمنى طويل تساعدنا على التعامل مع الواقع وفق مراد الشرع الشريف.

    واختتم المفتى حواره قائلًا: "ومن العسير على النفس، فضلًا عن الواقع العملى، التفريط بهذا التراث العلمى المتراكم عبر القرون بدعاوى حرية الرأى والتفكير، وعلى الجميع، خصوصا المقللين من أهمية التراث، أن يطالع هذه الكتب الفقهية من أمهات الكتب ليدرك حجم الجهد المبذول فيها".

    المفتى شوقى علام المذاهب قناة الناس مفتى الجمهورية
    إقرأ أيضاً
    المفتى: «بيت العائلة» تجربة مصرية تستحق إشادة العالم شوقى علام: بناء الكنائس فى مصر من عمارة الأرض جدول أعمال اليوم الثانى من «ندوة الأزهر الدولية» «وعاشروهن بالمعروف» تكافح الطلاق.. والإفتاء: ظاهرة تهدد الأمن القومى إبراهيم نجم: مؤتمر الإفتاء العالمى حقق الهدف المنشود ننشر توصيات المؤتمر الدولى للإفتاء المفتى ينعى «سوار الذهب»: التاريخ سيذكره بحروف من نور مفتى الجمهورية: «الطلاق» مشكلة تهدد الأمن القومى فى ختام «مؤتمر الإفتاء».. علام يعلن إطلاق الميثاق العالمى للفتوى مفتى الجمهورية يطلق «المؤشر العالمى للفتوى» علام يرأس ورشة نقاشية ضمن أعمال المؤتمر العالمى الرابع للإفتاء غدا.. علام يترأس ورشة نقاشية عن دور الفتوى فى معالجة المشكلات الأسرية مفتى القدس: يجوز الاجتهاد والنظر فى أمور المستجدات الطبية لليوم الثانى.. استمرار فعاليات مؤتمر التجديد فى الفتوى المفتى يوضح حكم من عاهد الله على فعل شىء ثم خالفه مفتى البوسنة السابق: مزاج المفتى عامل مهم فى إصدار الفتوى مفتى لبنان : الشريعة الإسلامية أول من دافع عن حقوق الجنين مجدى عاشور: تجديد العلوم الشرعية واجب الوقت بعد انحراف البعض ننشر نص كلمة المفتى بمؤتمر «تجديد الفتوى» صور| بمشاركة 73 دولة.. انطلاق مؤتمر الإفتاء العالمى تحت رعاية الرئيس شوقى علام: تجديد الفتوى هو رأس الحربة لتطوير الخطاب الدينى مفتى الجمهورية يتحدث لـ«مبتدا»: النقاب ليس فرضًا.. وتكفير داعش لن يفيد المفتى يهنئ شيخ الأزهر لحصوله على الدكتوراه الفخرية من كازاخستان مفتى الجمهورية يشرح كيفية أداء الصلاة فى «الميكروباص» انفراد| هيئة كبار العلماء تدرس ضم أعضاء جدد.. وهؤلاء أبرز المرشحين مفتى الجمهورية يشارك فى مؤتمر العلاقات الإسلامية الأمريكية المفتى ناعيًا طه أبو كريشة: قدم الكثير لخدمة الأمة الإسلامية وكيل الأزهر السابق: يجوز صرف الزكاة لغير المسلمين التهامى والهلباوى والتونى.. ضيوف الموسم الجديد من «حلى ودنك» شاهد| روشتة التخلص من السرحان فى الصلاة حكم المصافحة بين المصلين وقول «حرمًا بعد الصلاة» حكم إيذاء الجسد يوم عاشوراء الأزهر يعد مشروع قانون متكامل للأحوال الشخصية شاهد: هل الشقة المتروكة للولد عليها زكاة؟ الإفتاء تجيب المفتى يُهنئ الرئيس والشعب بذكرى الهجرة النبوية رئيس الطائفة الإنجيلية يهنئ الرئيس والمصريين برأس السنة الهجرية مستشار المفتى: الله دائما مع صاحب الخلق الحسن هل يرث الجنين من تركة والده؟.. المفتى يجيب الإفتاء ترد.. لماذا جعل الله «للذكر مثل حظ الأنثيين»؟ سفير هولندا عن أزمة الرسوم المسيئة: فيلدرز لا يمثلنا
    للأعلى