قضية رأى عام

بعد تكرر الانتهاكات.. خطة الاتحاد الأوروبى للسيطرة على وادى السيليكون

2018-04-27 15:31:41 |
  • إيمان عبد القوى
  • إجراءات فعالة بدأتها دول الاتحاد الأوروبى، ستصبح واقعًا فى غضون شهر من الآن، لإخضاع "وادى السيليكون"، بعد تغول الشركات، والانتهاكات المتكررة التى لحقت بخصوصية بيانات المستخدمين، والتى وضعت كبريات كيانات التكنولوجيا فى مأزق حقيقى.

    يذكر أن "وادى السيليكون" مصطلح ارتبط بالأعمال والتقنية، فهو منطقة تضم كبرى الشركات العالمية، التى صنعت تغييرات كبيرة فى العالم، ومنها "فيسبوك، وجوجل، وأبل"، وأطلق هذا الاسم عام 1985، وقبل انتشار الإنترنت، لقب بـ"وادى الموت" وذلك للخوف من سيطرة الكمبيوتر على الوظائف البشرية. وكان أول من افتتح متجرًا فى وادى السيليكون كل من ديفيد باكارد وويليام هيوليت، وهو ما مهّد لتأسيس شركة إتش بى. وتحتوى المساحة الشاسعة لوادى السيليكون على 30 مدينة، بما فى ذلك كوبرتينو، ولوس جاتوس، وماونتين فيو، وسانتا كلارا، وسانتا كروز، وسان خوسيه.

    وبات القانون الجديد المراد به حماية خصوصية البيانات، من المؤكد إصداره خلال الأيام المقبلة ويسمى "GDPR"، تلتزم جراء تنفيذه جميع الشركات العاملة فى الاتحاد الأوروبى بنصوصه، وإلا عرضت نفسها لغرامات مالية تقدر بمليارات الدولارات.

    وأصاب الإعلان عن توقيت صدور القانون، الشركات بحالة من الهلع، بحثًا عن آليات تنفيذه، بعد فضيحة "فيس بوك"، كبرى مواقع التواصل الاجتماعى حول العالم، بتسريب بيانات نحو87 مليون مستخدم حول العالم إبان الانتخابات الرئاسية الأمريكية التى جرت فى عام 2017، والتى انتهت بفوز الرئيس الأمريكى الحالى دونالد ترامب.

    وبعيدًا عن تفاصيل أزمة كامبريدج أناليتيكا، والتى باتت معروفة للجميع، لا يعتبر فيسبوك هدفًا وحيدًا للقانون الجديد التى عكفت دول الاتحاد الأوروبى على تحديثه، فـ"جوجل" و"واتس آب" وغيرهما من التطبيقات التى باتت ركنًا أساسيًا من حياة البشر فى كل بقاع الأرض، جميعها ستقع فى دائرة الضوء، ويحق مساءلتها حول استخدامها بيانات المستخدمين، وآلية احترام خصوصيتها.

    القانون الجديد، الذى دشنته برلين، وباريس، وبروكسل، والذى من المتوقع أن يبدأ سريانه فى 25 مايو المقبل، يُعتبر التعديل الأكبر، والأهم الذى يطرأ على قواعد خصوصية البيانات الشخصية منذ ظهور الإنترنت، ويهدف لفرض إطار أخلاقى طموح لحماية خصوصية بيانات الأفراد ومنع العبث بها أو استغلالها، فى ظل التوسع الكبير فى استخدام تكنولوجيا المعلومات، وشبكات التواصل الاجتماعى، ومنعًا لتعرض الآخرين لأضرار نفسية واجتماعية تتعلق بسوء استخدام بياناتهم.


    وانطلاقًا من القانون الجديد، ستلتزم جميع شركات التكنولوجيا العاملة فى الاتحاد الأوروبى، والتى توجد فى نطاقه أو تتعامل مع مواطنيه من الخارج بالانصياع لتعليماته ا حتى لا تقع تحت طاءلته.

    ويتضمن القانون الجديد إلزامًا واضحًا لشركات التكنولوجيا بالإبلاغ عن أى اختراقات للبيانات خلال 72 ساعة من وقوعه، كما يتضمن إخضاع الأمر لحرية المستخدم والذى يملك الحق فى حرية تصدير البيانات الخاصة به إلى الموقع من حذفها.

    كما يلزم القانون الجديد شركات التكنولوجيا بإتاحة الفرصة للمستخدمين للاضطلاع على بياناتهم المسجلة لدى الشركة على مدار 30 يوما ماضية وحرية اتخاذ القرار بشأن استمرار الاحتفاظ بها من عدمه.

    وإمعانا فى إحكام السيطرة، ينص القانون الجديد على تغريم الشركات المخالفة غرامة مالية قدرها 20 مليون يورو أو 4% من عائدات الشركة أيهما أكبر، كتعويض عن أى خرق للقانون لضمان سرية بيانات المستخدمين وخصوصيتهم أثناء استخدامهم لتلك المواقع.

    إشكالية القانون الجديد تكمن فى اصطدامه المباشر بمصلحة الشركات فى الترويج للحملات الدعائية والإعلانية والتى تقوم بالأساس على تحليل بيانات المستخدمين، بعد موافقة ضمنية على استغلال تلك البيانات لإرسال محتوى إعلانى مناسب، وفقا لاحتياجات العمل وأفضلياته، الأمر الذى سيشكل عثرة حقيقية فى طريق مكاسب تلك الكيانات.

    التلويح بالغرامات كان له بالغ الأثر على سرعة الشركات فى اتخاذ الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الآليات الجديدة التى يفرضها القانون محل الحديث للاستعداد لبداية تطبيقة فى 25 مايو المقبل.

    وكانت "فيسبوك" قد أعلنت فى وقت مبكر من العام الحالى أنها ستنشر مبادئها المتعلقة بالخصوصية للمرة الأولى وأنها ستصدر فيديوهات تعليمية لمساعدة المستخدمين على التحكم فى الأشخاص الذين بإمكانهم الاطلاع على معلوماتهم، كما نشرت 27 صفحة تتضمن شرحا تفصيليا لسياسة الموقع وطبيعة الأشياء التى يمكن مشاركتها مع الآخرين.

    من جهته، أعلن تطبيق واتس آب والمملوك لشركة فيسبوك رفع سن استخدام واتس آب من 13 عاما، إلى 16 عاما تشمل كل بلدان الاتحاد الأوروبى والبلدان غير التابعة للاتحاد الأوروبى، كسويسرا والمملكة المتحدة التى من المقرر أن تغادر الاتحاد الأوروبى العام المقبل، فى حين ستبقى الحال على ما هى عليه فى الولايات المتحدة الأمريكية، والتى ستظل السن الدنيا لاستخدام التطبيق بها 13 عاما، وذلك انصياعا للقانون الجديد.

    وعلى الجانب الآخر قام "تويتر" بتغييرات جديدة فى سياسة الخصوصية والتى تتضمن صيغة أبسط للمساعدة فى توضيح كيفية استخدام الشركة للبيانات، بهدف تسهيل فهم سياسات الشركة، لتتمشى مع ما ينص عليه قانون الاتحاد الأوروبى الجديد، فيما تسير كل من مايكروسوفت وأبل وجوجل فى إجراءات مشابهة استعدادًا لتنفيذ القانون الجديد.

    ورغم أن دول الاتحاد الأوروبى الـ28 هى المعنية بالاستفادة من مواد القانون الجديد وانعكاساتها على خصوصية البيانات الشخصية للمواطنين، فإن باقى الدول التى تتعامل مع شركات التكنولوجيا ستستفيد إلى حد كبير من من الإجراءات الجديدة لحماية البيانات، إلا أن الأمر يحتاج إلى تشريعات مشابهة فى مصر ودول الخليج وغيرها لحماية بيانات المواطنين من الانتهاكات التى يمكن أن يتعرضوا إليها.

    حماية البيانات قانون الاتحاد الأوروبى الجديد قانون حماية البيانات الشخصية الجديد الاتحاد الأوروبى
    إقرأ أيضاً
    بمشاريع فى 12 محافظة.. الاتحاد الأوروبى يدعم مصر فى قطاع المياه السفير الألمانى: سنستمر فى تقديم الدعم لمصر فى قطاع المياه «جوجل» ترد على تغريمها بضربة مضادة للاتحاد الأوروبى سفير إيطاليا بالقاهرة: نفذنا تطوير المناطق الريفية فى مصر بمليارى يورو «حدود أيرلندا» تهدد خطط تيريزا ماى حول «البريكست» لندن: التوصل لاتفاق حول بريكست «أساسى» لأمن أوروبا بشأن الخصوصية.. الاتحاد الأوروبى يحقق مع «تويتر» بريطانيا تعمل على توفير احتياطى مالى لـ«البريكست» المشتبه به فى قتل الصحفية البلغارية يعترف: لم أغتصبها فتح تحقيق بشأن التلاعب بنتيجة باريس سان جيرمان والنجم الأحمر تيريزا ماى تعلن قرب التوصل لاتفاق تاريخى بشأن «بريكست» مؤشر الديمقراطية يفضح أردوغان.. تركيا الأخيرة فى الحريات الطاقة والإرهاب.. أبرز ملفات «القمة الثلاثية» فى كريت ستارجن: خروج بريطانيا من الـ«بريكست» يؤدى لاستقلال اسكتلندا بريطانيا: مستعدون لسيناريو الخروج من الاتحاد الأوروبى دون اتفاق ترامب يغير قواعد اللعبة فى حربه التجارية على الصين شكرى: مصر نجحت فى وقف الهجرة غير الشرعية بزمن قياسى شكرى يلتقى المفوض الأوروبى لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع اغتصاب وقتل صحفية نشرت تحقيقا عن فساد مالى 28 سنة من الوحدة الألمانية.. درس الاندماج «الناقص» سلوفاكيا: الاتحاد الأوروبى يبذل جهدا كبيرا لإتمام «بريكست» لحماية أوروبا.. اتفاق عسكرى بين بريطانيا وألمانيا نقيب المحامين: نحتاج استلهام روح أكتوبر للقضاء على الإرهاب للمرة الرابعة.. رابيو يرفض التجديد لباريس سان جيرمان ممنوع الدخول| الاتحاد الأوروبى يغلق الباب فى وجه الديكتاتور العثمانى قانون ألمانى جديد لصالح المهاجرين تيريزا ماى تكشف مدة بقائها فى منصبها موجة انتقادات لوزير الخارجية البريطانى لموقفه من الاتحاد الأوروبى «جارديان»: «بريكست» كشفت عن تناقضات ممزقة فى الحزب الحاكم ببريطانيا «الاتحاد الأوروبى» يقدم دعمًا إضافيًا للأونروا دعما لـ«الأونروا».. المفوضية الأوروبية تقدم 40 مليون يورو للمنظمة سفيرة مصر بدبلن: تدشين «الصداقة» بين مصر وأيرلندا سيحقق مصالح البلدين شقيق رونالدو يهاجم «فيفا» و«يويفا» بعد خسارة الدون لجوائز الأفضل الأمم المتحدة: تشكيل فريق لجمع أدلة الانتهاكات الإنسانية فى ميانمار مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة تهاجم فيديريكا موجيرينى موسكو: نحاول الحفاظ على النووى الإيرانى دون مشاركة واشنطن حكومة ماى تتراجع عن دعم المهاجرين الأوروبيين مسؤول أمريكى: أوروبا بين خيارين إما العمل مع واشنطن أو طهران منع سفينة أكواريوس الإغاثية من الوصول إلى مرسيليا بولتون يواجه خطط الاتحاد الأوروبى: سنفرض العقوبات على إيران بقوة
    للأعلى