قضية رأى عام

إنفوجراف| سياسة مصر.. «كلمة السر» فى صياغة توصيات القمة العربية

2018-04-16 17:47:28 |
  • محمد إسماعيل
  • ساهمت سياسة مصر الحكيمة، فى صياغة العديد من التوصيات، التى خرجت بها القمة العربية الـ29 فى السعودية، التى حضرها زعماء الدول العربية.

    وأكد البيان الختامى للقمة العربية، أمس الأحد، أهمية تعزيز العمل العربى المشترك لمواجهة الأخطار التى تواجه الدول العربية وتهدد أمنها واستقرارها.

    وكان لمصر نصيب الأسد من التوصيات، التى اتفق عليها ملوك ورؤساء الدول العربية فى قمة الأمس، وظهر ذلك جليًا من خلال الكلمة، التى ألقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومن خلال التصريحات، التى أدلى بها وزير الخارجية، سامح شكرى، قبل انعقاد القمة.

    من جانبه، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أهمية التكاتف بين أبناء الوطن العربى للقضاء على أشكال الإرهاب كافة، والتى تهدد العديد من الدول العربية، مشددًا على أهمية تقديم كل الدول العربية جميع صور الدعم لاجتثاث الإرهاب من جذوره حتى ينعم الشعب العربى بالأمن والأمان.

    وأشار الرئيس، خلال كلمته فى القمة العربية الـ29، إلى أن مصير الشعب السورى ومستقبله بات رهنا للعبة الأمم وتوازنات القوى الإقليمية والدولية.

    وقال الرئيس: "يأتى اجتماعنا والأمن القومى العربى يواجه تحديات غير مسبوقة.. فهناك دول عربية تواجه لأول مرة منذ تاريخ تأسيسها، تهديدًا وجوديًا حقيقيًا، ومحاولات ممنهجة لإسقاط مؤسسة الدولة الوطنية، لصالح كيانات طائفية وتنظيمات إرهابية، يمثل مشروعها السياسى ارتدادًا حضاريًا كاملًا، عن كل ما أنجزته الدول العربية منذ مرحلة التحرر الوطنى، وعداءً شاملاً، لكل القيم الإنسانية المشتركة، التى بشرت بها جميع الأديان والرسالات السماوية".

    وأضاف: "هناك دول إقليمية تهدر حقوق الجوار، وتعمل بدأب على إنشاء مناطق نفوذ داخل الدول العربية، وعلى حساب مؤسسات الدولة الوطنية بها، إننا نجتمع، وجيش إحدى الدول الإقليمية متواجد على أرض دولتين عربيتين، فى حالة احتلال صريح لأراضى دولتين عربيتين شقيقتين".

    وتابع: "هناك اجتماعات تجرى لتقرير مصير التسوية، وإنهاء الحرب الأهلية الشرسة، التى أزهقت أرواح ما يزيد عن نصف مليون سورى، دون مشاركة لأى طرف عربى، وكأن مصير الشعب السورى ومستقبله، بات رهنًا بلعبة الأمم، وتوازنات القوى الإقليمية والدولية".

    واستطرد: "وهناك أيضًا، الجرح الفلسطينى النازف، وشهداء فلسطين الذين يسقطون كل يوم، قضية العرب المركزية التى توشك على الضياع، بين قرارات دولية غير مفعلة، وصراع الأشقاء أصحاب القضية، الذى يستنزف قواهم ومواردهم الضئيلة، ويفتح الباب أمام من يريد تكريس واقع الاحتلال والانقسام كأمر واقع، ويسعى لإنهاء حلم الشعب الفلسطينى الشقيق فى الحرية والدولة المستقلة".

    وأكمل الرئيس: "إننا بحاجة اليوم إلى استراتيجية شاملة للأمن القومى العربى، لمواجهة التهديدات الوجودية التى تواجهها الدولة الوطنية فى المنطقة العربية، وإعادة تأسيس العلاقة مع دول الجوار العربى على قواعد واضحة، جوهرها احترام استقلال وسيادة وعروبة الدول العربية، والامتناع تمامًا عن أى تدخل فى الشأن الداخلى للدول العربية".

    وأضاف: "لقد سبق وطرحت مصر عددًا من المبادرات لبناء استراتيجية فعالة وشاملة للأمن القومى العربى، وتوفير مقومات الدفاع الفعال ضد أى اعتداء أو محاولة للتدخل فى الدول العربية، وإننى على ثقة من أنه بالإمكان التوصل لهذه الاستراتيجية الشاملة، إذا توافرت الإرادة السياسية الجماعية، وصدق العزم على التعاون لاستعادة زمام المبادرة، بشكل يُفضى إلى وقف الانتهاك المتكرر لسيادة واستقلال بلادٍ عزيزة من دول أمتنا العربية".

    وسبق لوزير الخارجية، سامح شكرى، أن أدلى بتصريحات ساهمت أيضًا فى توصيات القمة العربية.

    أشار وزير الخارجية، خلال لقائه مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص بليبيا، غسان سلامة، على هامش أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيرى للقمة العربية، إلى خطورة قيام بعض الأطراف الخارجية بتهريب السلاح إلى الأراضى الليبية بالمخالفة للقرارات الأممية ذات الصلة، مطالباً بضرورة اضطلاع المجتمع الدولى بدوره بصورة حازمة تجاه تجفيف منابع تمويل ودعم الجماعات الإرهابية.

    وخلال لقائه مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دى ميستورا، استعرض شكرى تقييم مصر للموقف فى سوريا، معربًا عن القلق البالغ تجاه التصعيد الأخير وتأثيراته على الشعب السورى.

    وأكد شكرى، حرص مصر على دعم الجهود التى يقوم بها المبعوث الأممى وإنجاح مهمته، مشيرًا إلى موقف مصر الثابت تجاه دعم جهود التسوية السياسية للأزمة السورية، بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها، وفقًا لمسار جنيف وعلى أساس مرجعيات الحل السياسى وأهمها القرار 2254.

    وأوضح وزير الخارجية، فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الأردنى، أن فسطين هى القضية المركزية والشاغل الأول، وأن العمل فى هذه القضية يؤدى إلى الاستقرار ودحر الإرهاب وإعطاء الشعب الفلسطينى حقوقه المشروعة وفقا للمرجعيات الدولية، التى تؤدى للمصلحة وإقامة سلام بين دولة فلسطين وإسرائيل.

    وأضاف شكرى: "سوف نعمل من أجل ذلك من خلال الجامعة العربية والتنسيق بين الدول العربية من خلال الأمم المتحدة وأجهزتها والسعى لانخراط المجتمع الدولى سواء الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبى"، مشددًا على ضرورة مراجعة مواقف حديثة من مجلس حقوق الإنسان، متسائلًا: كيف نتحدث عن حقوق الإنسان وتنتهك فى فلسطين بهذا الشكل؟.

    القمة العربية الرئيس السيسى وزير الخارجية فلسطين سوريا
    إقرأ أيضاً
    منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فى مواقع جديدة بالغوطة ماهر الأسد يتولى أهم قطاعات الجيش السورى الجيش السورى يسيطر على القلمون الشرقى قرب دمشق  الأمم المتحدة ترسل بعثة إنسانية للنازحين السوريين على الحدود فرنسا تستضيف اجتماع المجموعة المصغرة بشأن سوريا روسيا وسوريا على طاولة حلف شمال الأطلسى محافظ الدقهلية يهنىء السيسى بذكرى تحرير سيناء روسيا: تسليم أنظمة دفاعات جوية جديدة لسوريا قريبا ماكرون: عملنا مع واشنطن على وضع مبادئ الحرية والتسامح ترامب يشعل فتيل الحرب فى سوريا ويهدد بإسقاط دول عربية أخرى إنفوجراف| 10 رسائل من السيسى فى عيد تحرير سيناء موجيرينى: على الدول الضامنة لمسار أستانة تخفيض التصعيد فى سوريا السيسى يهنئ الشعب المصرى بعيد تحرير سيناء قريبا.. الجيش السورى يتسلم منظومات دفاع جوى روسية خطة روسية إسرائيلية لمنع توريد «إس300» لسوريا الرئيس: نسير فى طريق تنمية سيناء السيسى: مصر تبنت خيار السلام.. ومستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات السيسى: تجربة استعادة سيناء تؤكد أن المصرى لا يقبل الاستسلام بث مباشر| كلمة الرئيس بمناسبة ذكرى تحرير سيناء الأمم المتحدة: 13 مليون سورى يعيشون فى ظروف صعبة عاجل| روسيا لم تسلم سوريا منظومة إس 300 للدفاع الجوى صور| تشييع جثمان العالم الفلسطينى البطش بماليزيا أمريكا تحظر تقديم مساعدات لمناطق تحت حكم النظام السورى الخارجية الروسية: أمريكا لا تلتزم بمعاهدة حظر الأسلحة الكميائية وزير الدفاع الإسرائيلى فى أمريكا لمواجهة التوسع الإيرانى بالشرق الأوسط إصابة 4 فلسطينيين بنيران الاحتلال الإسرائيلى على حدود غزة السيسى يصدر قانون تنظيم الشهر العقارى بالمجتمعات العمرانية الجديدة السيسى يوقع قانون تعديل بعض أحكام قانون السلك الدبلوماسى والقنصلى عاجل| إحباط هجوم بالصواريخ على قاعدة حميميم فى سوريا الجبير: على قطر دفع ثمن وجود القوات الأمريكية فى سوريا العبادى: أمرنا بتوجيه ضربات جوية موجعة ضد داعش فى سوريا روسيا: أمريكا غير ملتزمة بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية تعرف على الروائى الفلسطينى إبراهيم نصر الله.. الفائز بـ«البوكر» 2018 ليبرمان يهدد بتدمير صواريخ «إس 300» الروسية إذا أطلقت ضد إسرائيل 1.3 مليون لاجئ سورى فى الأردن السيسى للرئيس التنفيذى لـ«ABB» العالمية: نسعى لأن نكون مركزًا للطاقة السيسى لمفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبى: نتطلع لمزيد من التعاون روسيا تدفع بمنظمة شنغهاى لمواجهة السبع الكبار عاجل| الكونجرس يعتمد وزير الخارجية الجديد فلسطين: «تويتر» عرى دولا تدعى حمايتها لحقوق الإنسان
    للأعلى