قضية رأى عام

برلمانيون وسياسيون: القمة العربية الـ29 إيجابية.. وكلمة السيسى تاريخية

2018-04-15 22:54:58 |
  • محمد مبروك
  • عقدت الدول العربية، ظهر اليوم الأحد، قمتها الـ29 بمدينة الظَهران بالمنطقة الشرقية من السعودية، وسط مشاركة واسعة من القادة العرب والمسؤولين الدوليين، حيث حضر 16 زعيمًا من أصل 22 وتعد هذه المشاركة الأكثر منذ قمة عام 1946.

    أعضاء مجلس النواب، وصفوا القمة بالتاريخية وبالإيجابية، وذلك لما حملته من إظهار مدى تكاتف الدول العربية ووحدتها بشأن الأزمات العالقة بالمنطقة، ورؤيتها لضرورة ترسيخ التكاتف وتعزيزه نحو استراتيجيات واضحة لوضع آليات لمواجهة تلك الأزمات فى المستقبل، وجعل القرار العربى منفردًا ومستقلًا.

    كما ثمن النواب والسياسيون كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، واصفين إياها بالشاملة والتاريخية والمعبرة عن نبض الشارع المصرى وأظهرت مدى تمسك مصر ودعمها للقضايا العربية باعتبارها واجب العروبة في المقام الأول، وكونها أحد أبعاد الأمن القومى العربى من ناحية أخرى.

    من جانبه، قال اللواء أحمد العوضى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى حريص كل الحرص على تعزيز أبعاد الأمن القومى لدول منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز أمن واستقرار شعوبها.

    وأشار العوضى، فى تصريح خاص لـ"مبتدا" إلى أن الرئيس منذ توليه رئاسة البلاد وهو يبذل قصارى جهده بجميع المحافل الدولية، لإيجاد مخارج وحلول سلمية لكافة الأزمات العربية العالقة، ولم ولن يتخلى للحظة واحدة عن العروبة، بل كانت هذه القضايا على رأس كل حديث يتحدثه على المستويين الإقليمى والدولى.

    وأوضح أن كلمة الرئيس اليوم بالقمة العربية الـ29 التى عقدت بالسعودية، جاءت فى إطار حرص الرئيس على تعزيز التعاون بين الدول العربية، وعمل وحدة مشتركة تكون قادرة على حل المشكلات التى تواجه دول المنطقة سلميًأ دون التدخل الدولى المتحيز والسافر.

    وأكد أن الكلمة أيضًا كشف زيف إدعاءات المعسكر البريطانى الأمريكى الفرنسى بضرب النظام السورى شعبه بالأسلحة الكيماوية، رغم عدم وجود دليل قاطع على ذلك، وهو ما يمثل جرمًا دوليًا وخرقًا للقانون العام.

    فيما أشاد الدكتور محمد منظور، رئيس جمعية "من أجل مصر"، بكلمة الرئيس خلال القمة العربية بالسعودية.

    وقال منظور، إن كلمة الرئيس كان لها صدى كبير داخل أروقة القمة، وخصوصًا لما شملته من الحديث عن كافة الملفات الساخنة والعالقة بالمنطقة، مؤكدًا أن مصر لها دور عظيم فى حل هذه القضايا.

    وأشار إلى أن مصر تمارس سياسة شريفة فى ظل مخططات دول، تسعى إلى هدم المنطقة وزعزعة الاستقرار، مشيرًا إلى أن محور حديث السيسى داخل القمة كان عن الأوضاع السورية والفلسطينية ووضع حلول جذرية لحل تلك الأزمات.

    وفى نفس السياق ثمن النائب عبد الفتاح محمد، عضو لجنة القوى العاملة بالبرلمان، كلمة السيسى بالقمة، مؤكدًا أن الكلمة جاءت واضحة وقوية وعبرت عن الرؤية المصرية، وتوجهها العام فى إنحيازها للعروبة ومساندتها القضايا العربية.

    وأكد عبدالفتاح، فى تصريح خاص لـ"مبتدا" أن الرئيس وضع المجتمع العربى أمام مسؤولياته، فى سرعة التدخل لوقف نزيف الدماء فى الأراضى العربية، والحفاظ على أمان الشعوب، مؤكدًا أن السيسى عبر عن نبض الشعب المصرى تجاه الأزمة السورية والفلسطينية، ودعمه الكامل للقضيتين.


    وأشار إلى أن كلمة الرئيس سيكون لها مردود إيجابى قوى خلال الفترات المقبلة، خصوصًا وأنها أعطت الدول العربية مزيدا من الإحساس بالثقة والدفعة الإيجابية نحو خلق مزيد من التعاون على كافة المستويات، التى تحفظ للعرب كلمتهم وقراراتهم، وتحمى شعوبهم من التدخلات السافرة.

    وأوضح أن مصر من أكثر الدول التى كان لها موقف واضح منذ اندلاع الأزمة السورية، ودعت فى أكثر من محفل دولى بضرورة أن يكون هناك حل سياسى، وطالبت المجتمع الدولى بالاضطلاع بمسؤولياته ضد الاعتداءات السافرة والمخالفة للأعراف والمواثيق الدولية.

    وقال النائب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن كلمة الرئيس عبرت عن حجم الدولة المصرية وزعامتها الإقليمية والدولية.

    وأوضح عامر، فى تصريح خاص لـ"مبتدا" أن السيسى أكد تمسك مصر بموقفها الداعم للشعوب العربية وحقها فى العيش بكرامة وأمن وأمان بعيد عن التدخلات والصراعات الخارجية، مؤكدًا أن الشعوب العربية هى الخاسر الوحيد من الصراعات وأن الحلول السلمية والسياسية هى الأمثل لحل كافة المشكلات العالقة.

    وأشار إلى أن الكلمة جاءت بمثابة رسالة واضحة لكل قوى الشر، التى حاولت منذ بدء العدوان الثلاثى على سوريا فى تشويه الموقف المصرى تجاه الأزمة، مشيرًا إلى أن مصر جزء لا يتجزأ من الوطن العربى، ولن تقبل بالمساس بأى دولة من دول المنطقة باعتبارها حقا من حقوق العروبة وقضية أمن قومى.

    وأضاف أن الكلمة أعادت إحياء فكرة تشكيل القوة العربية العسكرية المشتركة، حيث أكد السيسى أنه قد آن الأوان لتنفيذ هذه القوة العربية، لتكون حائط صد ضد أى محاولة للنيل أو التدخل فى الدول العربية.

    القمة العربية محمد فرج عامر السيسي سوريا السعودية الأزمة السورية القوة العربية المشتركة
    إقرأ أيضاً
    بعد فرارهم من سوريا.. كندا تعلن استقبال 250 من أفراد الخوذ البيضاء جيش الاحتلال الإسرائيلى يهاجم فلسطينيين ويقصف موقعًا سوريًا صورة| السعودية تحذر المواطنين من السرقة فى إندونيسيا سر زيارة تميم إلى بريطانيا موجز مبتدا| تخريج دفعة جديدة من الكليات الحربية.. وإعلان نتيجة التنسيق تنفيذا لقرار الرئيس.. خروج دفعة جديدة من السجناء المفرج عنهم غدا سوريا.. قتلى وجرحى من المدنيين فى غارة للتحالف الدولى بدير الزور عاجل| رصد حسابات وهمية قطرية للوقيعة بين البحرين والسعودية بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا جوانب التسوية السورية سوريا: قانون «القومية» الإسرائيلى اعتداء على حقوق الفلسطينيين قرقاش: منع النظام القطرى مواطنيه من الحج يؤكد ارتباكه صور| 1.9 مليون نخلة تنتج التمور فى «بيشة» السعودية تغلق مطعمًا لمنعه دخول الزبائن بالزى الرسمى فرنسا ترسل 50 طنا من المساعدات الطبية للغوطة الشرقية دفعة جديدة من مهجرى القنيطرة تغادر إلى إدلب روسيا وفرنسا تعلنان تقديم مساعدات إنسانية للغوطة الشرقية «سياسة العصابات».. تركيا تبيع إيران للأمريكان فى قلب أنقرة بعد انتصارات الأسد العسكرية.. أردوغان يستهدف شمال سوريا اليمن.. الجيش يسيطر على مناطق جديدة فى صعدة احتفال شعبى.. وصول مئات المحررين من قبضة الإرهابيين إلى اللاذقية معارض قطرى يكشف فضيحة جديدة لتنظيم «الحمدين» عودة 13 ألف لاجئ سورى لديارهم توأم الشر| مخطط «تركى - قطرى» لتقسيم سوريا تركيا تفرج عن داعشى أسترالى وترفض تسليمه لبلاده الجيش اللبنانى: أحد أخطر الإرهابيين سلم نفسه بعد قمة هلسنكى.. هل تلقت القوات الأمريكية فى سوريا توجيهات جديدة؟ الجيش السورى يحرر قريتين فى ريف درعا برلمانى: زيارة السيسى للخرطوم فرصة ذهبية التحالف: إصدار 5 تصاريح لسفن تحمل مواد غذائية بوتين: العلاقات مع أمريكا أسوأ مما كانت فى الحرب الباردة علاقات ممتدة وروابط تاريخية| أبرز ملفات قمة التكامل بين السيسى والبشير رئيس مجلس الشورى السعودى يصل القاهرة عاجل| السعودية تعترض صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون على جازان الأخبار المتوقعة ليوم الخميس 19 يوليو 2018 صور| مراحل إجلاء الآلاف من الفوعة وكفريا فى سوريا سوريا.. 20 حافلة لنقل مقاتلين ومدنيين من الفوعة وكفريا قمة مصرية سودانية فى الخرطوم لتعزيز التعاون المشترك خروج نحو 7 آلاف مدنى من بلدتى كفريا والفوعة فى إدلب السورية مفاوضات سورية روسية بشأن طائرات «إم إس-21» سفارتنا فى دمشق تعيد عائلتين مصريتين من سوريا
    للأعلى