قضية رأى عام

أوضاع كارثية وصمت دولى.. جرائم «غصن الزيتون» لا تتوقف فى عفرين

2018-04-13 15:28:54 |
  • عبير العدوى
  • تتوالى الأحداث فى منطقة عفرين، ويعيش مواطنو المدينة السورية أوضاعًا كارثية، يتجسد فيها ذل الاحتلال، فما بين تهجير لأصحاب الأرض وتوطين للمحتلين والغرباء، واعتقال ومضايقات للمدنيين، وصدٍّ عن المساعدة، تعيش عفرين على حافة الإنسانية.

    أوضاعٍ كارثية تنذر بانتهاء ما يسمى بـ"المجتمع الدولى"، أو حتى "الضمير العالمى"، ولا صوت يعلو فوق صوت "قانون الغاب".

    ذلك ما أقره المرصد السورى لحقوق الإنسان فى تقرير الأخير الذى رصد فيه الأوضاع الكارثية منذ فرض السيطرة على المنطقة من قبل القوات التركية والفصائل المسلحة ـ بزعم أنها فصائل إسلامية سوريةـ الموالية لها والعاملة معها فيما أسموه كذبًا وخداعًا عملية "غصن الزيتون".

    اعتقالات بالجملة من أجل فدية بالملايين

    وأشار المرصد السورى لحقوق الإنسان إلى أنه منذ فرص سيطرة الاحتلال التركى ومواليه على كامل منطقة عفرين فى 18 مارس 2018، بدأت تلك القوات المحتلة تنفيذ اعتقالات بحق أكثر من 80 شخصًا، بينهم العشرات ممن لا يزال مصيرهم مجهولاً، بعد اقتيادهم إلى مراكز اعتقال وتحقيق فى منطقة عفرين.

    وتحدثت مصادر للمرصد السورى مؤكدة أنه بعد نهب معظم منطقة عفرين من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها فى عملية "غصن الزيتون"، فإن عمليات الاعتقال تحول إلى تجارة رائجة لدى الفصائل، حيث تجرى اعتقالات بحق مدنيين كانوا التحقوا بخدمة التجنيد فى صفوف القوات الكردية سابقًا، وأن قوات تركيا تطلب مبالغ مالية تصل لملايين الليرات السورية للإفراج عنهم.

    قتل يومى والذريعة «حزب العمل الكردستانى»

    كما أكدت المصادر أن عمليات قتل بحق مدنيين فى منطقة عفرين أصبحت اعتيادية لقوات المحتل، والتى كان آخرها قتل شاب قالت مصادر أهلية أنه يعانى من اضطرابات عقلية، بذريعة "انتمائه لحزب العمال الكردستانى".

    طرد من البيوت.. وتعذيب حتى الموت

    كما نقل المرصد السورى لحقوق الإنسان عن الأهالى أن أحد الشبان عاد إلى قريته فى قرية هيكجه بمنطقة عفرين، ليتفاجئ بتوطين فصائل المسلحين الموالين للقوات التركية فى منزله، وعند اعتراضه على فتحهم للمنزل وسكنهم فيه، ودعوته لهم بالخروج من المنزل، كان مصيره الاعتقال وتعريضه لتعذيب وضرب مبرحين، تسببا بكدمات وآثار واضحة على جسده، بتهمة "انتمائه للوحدات الكردية وزرعه لعبوات ناسفة"، ومن ثم أطلق سراحه، وحين وصوله إلى منزل ذويه، تعرض عمه لسكتة دماغية من هول صدمته مما رآه من آثار تعذيب على جسد ابن شقيقه.

    مخابرات تركيا توطن الفصائل الإرهابية

    كما وثق المرصد السورى لحقوق الإنسان عن عدد من المصادر الموثوقة، أنه وبالتزامن مع عملية منع المدنيين من سكان منطقة عفرين من العودة إلى قراهم ومناطقهم، فإن اجتماعاً جرى بين قيادة "فيلق الرحمن" المتواجدة فى الشمال السورى والمخابرات التركية، تمهيداً لتوطين مقاتلى "فيلق الرحمن" وعوائلهم ومهجرين من المسلحين الفارين من الغوطة الشرقية فى منطقة عفرين، الواقعة فى القطاع الشمالى الغربى من محافظة حلب.

    تهجير 150 عائلة لأجل عيون «فصائل الإرهاب»

    ووثق المرصد السورى، أمس الخميس، ما اقترفته السلطات التركية من نقل أكثر من 150 عائلة من مهجرى الغوطة الشرقية، وعمدت إلى توطينهم فى منطقة عفرين، حيث جرى إسكانهم فى منازل كان قد هُجِّر سكانها منها بفعل الهجوم والعدوان التركى والفصائل الموالية له من مسلحى المعارضة السورية الذين حولوا حياة المدن السورية إلى جحيم وصراعات بوازع من مستخدميهم الأتراك فيما قبل.

    وأكدت المصادر أن العوائل هى من مهجرى مناطق "فيلق الرحمن"، والتى وصلت فى مارس إلى الشمال السورى.

    مهجرو الغوطة يرفضون سياسة المحتل التركى

    فيما رفض الكثير من مهجرى غوطة دمشق الشرقية، أن يجرى توطينهم فى عفرين، وأعلنوا رفضهم خلال مناقشات جرت بين مهجرى الغوطة الشرقية، حول تأمين السلطات التركية لمنازل داخل منطقة عفرين لينقلوا إليها هذه العوائل، وعبر أهالى من مهجرى الغوطة الشرقية عن سخطهم لهذا القرار الذى تفرضه السلطات التركية على مهجرى الغوطة، عبر تنفيذ عملية تغيير ديموغرافى منظمة، بتوطين مهجرى الغوطة الشرقية فى منازل مهجرى عفرين.

    ورد أهالى الغوطة الشرقية على قوات الاحتلال التركى برفضهم أى تغيير ديموغرافى يتضرر جراءه أهالى عفرين، مثلما ذاق أهالى الغوطة مر التهجير بسبب المسلحين، و قصف عنيف خلف نحو 1800 شهيد مدنى وأكثر من 6 آلاف جريح، على حد وصفهم.

    منع الأهالى من «حق العودة»

    لم تتوقف جرائم السلطات التركية فى منطقة عفرين، فبعد تشكيلهم لمجلس محلى لإدارة المنطقة، عمدوا إلى الاستمرار فى منع المدنيين من أبناء منطقة عفرين من العودة إلى منازلهم فى منطقة عفرين، ممن لا يزالون ينتظرون منذ نحو 10 أيام عند حاجز كيمار، إذ تتواصل عملية المنع دون أسباب، حسبما أكد المرصد السورى.

    فيما يجرى منع مئات العوائل الراغبة فى العودة من مناطق سيطرة النظام فى ريف حلب الشمالى إلى قراهم فى منطقة عفرين.

    تعامى المنظمات الإغاثية.. وأوضاع كارثية

    أوضاع مأساوية تشهدها عفرين التى نزح إليها مئات آلاف المدنيين فى ريف حلب الشمالى، نتيجة لتعامى المنظمات الإغاثية والإنسانية عن كارثية الأوضاع الإنسانية، فمعاناة أهالى عفرين مستمرة بدءًا من نقص الأدوية والعلاج وحليب الاطفال ومستلزماتهم، مع وجود نساء حوامل يحتجن إلى رعاية، وحتى الحالات الطبية والصحية المتردية يوماً بعد الآخر، بفعل الشح والنقص الكبير فى تقديم المساعدات الإنسانية.

    الفارون إلى ألغام تركيا..قتل جماعى للإيزيديين

    المرصد السورى وثق استشهاد 8 مواطنين من عوائل أيزيدية، هم رجل مسن وزوجته المسنة وابنهما وزوجته مع اثنين من أطفالهما، بالإضافة لسيدة أخرى وابنتها، جراء انفجار لغم بهم، كانت ضمن ألغام زرعتها القوات التركية على الطرق، أثناء محاولتهم للوصل إلى حلب لتلقى العلاج، كما تسبب الانفجار على إحدى الطرق الواصلة بين عفرين وحلب فى إصابة آخرين من العائلتين ذاتهما بجراح.

    من العثمانلى إلى أردوغان.. النهب المنظم

    ممارسات الاحتلال التركى الجديد لم تختلف عن ممارسات الاحتلال العثمانلى الذى نهب مقدرات وثروات بلاد العرب قديمًا، فهناك مصادر أهلية تؤكد استمرار قوات عملية "غصن الزيتون" التى تقودها تركيا، فى نهب ممتلكات المواطنين، وفتح منازل هجرها ساكنوها والاستيلاء عليها والسكن فيها، تزامناً مع استمرار الاعتقالات بحق مواطنين ممن تبقوا فى منطقة عفرين.

    ويبدو أن هذا كله لا يشبع رغبة قوات أردوغان فى العدوان والنهب، فتتواصل المضايقات التى يتعرض لها الأهالى من قبل القوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها من إرهابيى "جبهة النصرة" و"فيلق الرحمن".


    وما زالت صرخات أهالى عفرين تتصاعد لمناشدة الأطراف الفاعلة والمنظمات الدولية والإنسانية لإيقاف هذه الانتهاكات التى تشهدها منطقة عفرين بشكل متكرر وبوتيرة متصاعدة يومًا بعد يوم، ولكن دون مجيب.

    عفرين المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قتل المدنيين أردوغان قوات الاحتلال التركي الفصائل المسلحة سوريا جبهة النصرة فيلق الرحمن المخابرات التركية توطن الإرهابيين منظمات الإغاثة الدولية الاحتلال العثمانلي غصن الزيتون تركيا قتل جماعي للإيزيديين ريف حلب حق العودة الغوطة الشرقية تغيير ديموغرافي
    إقرأ أيضاً
    تركيا: نتوقع أن ترفع أمريكا العقوبات بعد الإفراج عن القس برانسون صهر ترامب: السعودية حليف مهم لأمريكا هدم مسجد من أجل تميم.. «قطريلكس» تكشف فضيحة جديدة لأردوغان وفاة 2 بغرق قارب مهاجرين غرب تركيا إصابة 12 شخصا فى حادث مرورى شمال اليونان الدفاع الروسية: خروقات مستمرة لوقف إطلاق النار فى إدلب إسرائيل: إيران ستستخدم العراق كقاعدة لإطلاق صواريخها على تل أبيب عراب الإخوان| ممدوح حمزة يهاجم الإعلام المصرى ويدعم أردوغان آخرها «تشيلماك».. سياسات أردوغان والإفلاس يفرمان شركات تركيا الأتراك رهن الجباية.. 28 مليار ليرة ضرائب لتمويل رفاهية أردوغان التحالف الدولى ينفى استهداف المدنيين فى دير الزور إسرائيل وتركيا فى قائمة الاقتصاديات الأكثر فسادًا شويجو: روسيا قضت على معظم مسلحى «داعش» فى سوريا محلل سياسى: الإخوان أداة قطر وتركيا لمحاولة تدمير الدول الأردن يفتح معبر نصيب الحدودى مع سوريا أمام العالقين مقتل 35 داعشيًا فى هجوم للتحالف شرق سوريا شويجو: قضينا على «داعش» فى سوريا و95% من الأراضى تحت السيطرة وزير الدفاع الروسى: «الظروف حاليًا تسمح بقيام سوريا الموحدة» داعش يفرج عن 6 من مخطتفى السويداء السعودية: اتخذنا الإجراءات اللازمة لاستجلاء حقيقة وفاة خاشقجى حتى يعمل بكامل طاقته.. أعمال ترميم فى معبر «نصيب» التحالف الدولى فى سوريا يحقق فى جرائم غير مقصودة «العبيدات» الليبية يتظاهرون ضد تعيين قاتل ابنهم وزيرًا بحكومة الوفاق بوتين: «داعش» يحتجز 700 رهينة فى سوريا ويهدد بإعدامهم بوتين: حققنا أهدافنا فى سوريا وتركيا لم تنفذ التزاماتها فى إدلب بعد رئيسه.. استقالة مساعد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا زيارة السيسى لموسكو.. فصل جديد وشراكة استراتيجية بين مصر وروسيا بعد برانسون.. واشنطن تطالب أنقرة بالإفراج عن مواطن أمريكى آخر صفقة مرتقبة للإفراج عن مختطفات السويداء خلال 48 ساعة خلال 24 ساعة.. عودة أكثر من 180 لاجئا سوريا لديارهم تناقض السلطان..أردوغان يعتقل المعارضين ويفرج عن تجار المخدرات روسيا تصوب أسلحتها نحو الطائرات الأمريكية فى سماء سوريا مساعدات أممية تصل سوريا فى مخيم الركبان بومبيو يواجه أردوغان وأوغلو بمخاوفه إزاء مصير محتجزين أخرين فى تركيا بعد تحرير برانسون.. بومبيو يتوقع رفع العقوبات الأمريكية على تركيا روسيا تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق فى جرائم التحالف الدولى فى سوريا إرهاب أردوغان.. «داعش» يدعم عناصره فى سوريا من بوابة تركيا المخابرات التركية تتبع معارضى أردوغان فى برلين سفير إيطاليا بالقاهرة: نفذنا تطوير المناطق الريفية فى مصر بمليارى يورو استراتيجية جديدة لترامب للحد من الوجود الإيرانى فى سوريا
    للأعلى