قضية رأى عام

«تحريك الفائدة الأمريكية» يعرقل الاستثمارات الأجنبية بمصر

2018-03-23 16:21:40 |
  • مصطفى فراج
  • خبير اقتصادى: قرار الفيدرالى الأمريكى يضعف شهية الأجانب لشراء أدوات الدين الحكومية

    مصادر بوزارة المالية: سياسة التمويل بالعجز لن تستمر والحكومة تسعى لزيادة موارد الدولة

    نائب وزير المالية: طرح سندات دولية جديدة بـ4 مليارات دولار قبل نهاية 2018

    ارتباك كبير أصاب العديد من البنوك المركزية والأسواق العالمية على مستوى العالم خصوصًا الناشئة منها بسبب تحريك الفيدرالى الأمريكى لأسعار الفائدة للمرة الأولى خلال 2018 عقب زيادتين تمت فى عام 2017 .

    وهذا الأمر سيترك انعكاساته على كل اقتصاديات العالم حيث رفع الفيدرالى الأمريكى سعر الفائدة القياسى للقروض لليلة واحدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق من 1.50% إلى 1.75%

    ولوحت لجنة السياسة النقدية الأمريكية إلى زيادتين إضافيتين قبل نهاية العام الحالى، ما ينذر بتقلبات ستشهدها كل الأسواق العالمية خصوصا الأسواق الناشئة.

    وتخطط أمريكا من هذا القرار لاستعادة رؤوس أموالها المتناثرة فى كل دول العالم لحصد المكاسب خصوصا وأن الاقتصاد الأمريكى حافظ على فائدة صفرية لأكثر من 7 سنوات منذ عام 2008، الأمر الذى دفع مليارات أمريكا للخروج للاستفادة من أسعار الفائدة فى دول العالم.

    ما فعلته أمريكا طرح العديد من الأسئلة المهمة منها، هل يترك هذا القرار أثرًا على الاقتصاد المصرى خصوصا فى ظل تواجد مصرى على الساحة العالمية بخطط اقتراض وطرح سندات؟ وهل يدفع هذا القرار البنك المركزى المصرى للتحرك نحو رفع جديد لسعر الفائدة المحلية بعد أول خفض لها فبراير الماضى لتجنب خروج رؤوس الأموال الأجنبية التى تستثمر فى البورصة أو أدوات الدين الحكومية؟

    وائل النحاس، الخبير الاقتصادى، يرى أن قرار الفيدرالى الأمريكى له تداعيات عدة على الاقتصاد المصرى إذ من شأنه أن يضعف شهية الأجانب لشراء أدوات الدين الحكومية والتى ارتفعت مؤخرًا منذ قرار تحرير سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة لأكثر من 700 نقطة.

    وعبر النحاس عن قلقه بشأن سعر الصرف للجنيه المصرى الذى سيتأثر مع ارتفاع سعر الفائدة على الودائع الدولارية، الأمر الذى قد يرفع سعر الدولار أمام الجنيه، متوقعا أن يتخذ البنك المركزى قرارًا برفع أسعار الفائدة حفاظًا على الاستثمارات الأجنبية فى أدوات الدين وتجنبًا لهبوط مؤشر البورصة.

    وتجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى الخميس المقبل لتحديد مستقبل سعر الفائدة بعد خفضه الشهر الماضى.

    وأكدت مصادر بوزارة المالية "رفضت ذكر اسمها" أن القرار سيكون له انعكاسات طبيعية على مستويات أسعار الفائدة خلال عملية طرح السندات الدولية، موضحة أن مصر لديها خطة لطرح سندات بقيمة 20 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، وطرحت الحكومة فبراير الماضى سندات بقيمة 4 مليارات دولار، وتخطط وزارة المالية لطرح سندات باليورو خلال شهر مايو بقيمة 1.5مليار يورو.

    وأشارت المصادر إلى أن قرار الفيدرالى الأمريكى سينعكس على مستويات أسعار الفائدة التى تقترض بها مصر.

    وحصلت وزارة المالية على السندات المصدرة مؤخرًا بسعر فائدة تراوح بين 6 و7% وهو أقل من العام الماضى، وقت أن اقترضت مصر 7 مليارات دولار من الأسواق الدولية.

    وأكدت المصادر أنه من المبكر التكهن بالإجراءات التى سيتم اتخاذها لاحتواء القرار، لافتة إلى عودة وزير المالية ومساعديه اليوم الجمعة من الخارج وسيتم الاجتماع لمناقشة القرار وتبعاته على الاقتصاد المحلى.

    وأكدت المصادر أن سياسة التمويل بالعجز لن تستمر وتسعى الحكومة لزيادة موارد الدولة وتقليص الفجوة، خصوصا وأن أعباء خدمة الدين العام ارتفعت لتسجل 540 مليار جنيه خلال الموازنة المقبلة.

    وقال أحمد كوجك، نائب وزير المالية، إنه سيتم طرح سندات دولية جديدة خلال النصف الاول من العام المالى المقبل قبل نهاية 2018 بقيمة 3 إلى 4 مليارات دولار.

    السياسة النقدية الأمريكية أسعار الفائدة الاقتصاد المصرى البنك المركزى المصرى رؤوس الأموال الأجنبية البورصة أدوات الدين الحكومية طرح سندات الفيدرالى الأمريكى الاستثمارات الأجنبية مؤشر البورصة السندات الدولية أحمد كوجك نائب وزير المالية سندات دولية
    إقرأ أيضاً
    خبراء يتوقعون قفزة فى الاقتصاد المصرى «اونكتاد»: مصر تصعد 45 مركزًا عالميًا فى مجال الابتكار ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة تحتاج 3 سنوات للتعافى.. مسؤول قطرى يفضح تأثير المقاطعة على «السياحة» البنك المركزى يطرح سندات خزانة بـ1.25 مليار جنيه مصر فى 4 سنوات.. انخفاض البطالة والتضخم وارتفاع الاحتياطى النقدى متجاهلة الأحداث الإقليمية.. البورصة تحقق أرباحًا فى بداية الأسبوع عملاء «إف بى أى» فى آسيا يعودون لأمريكا بسبب «سوء السلوك» «فاينانشيال تايمز» مُشيدة بالاقتصاد المصرى: «وجهة جاذبة للمستثمرين» فى اجتماعات البنك الدولى: مصر تنمو اقتصاديا والسيسى حقق إصلاحات جريئة ماير: شركات أمريكا وسعت استثماراتها فى مصر بمليار دولار العام الماضى ترامب يكشف حقيقة إقالة محافظ بنك الاحتياط الفيدرالى الأمريكى «إيكونوميست» تشيد بسياسات السيسى.. خطوات جريئة فى مختلف المجالات الرئيس السيسى يوجه بتنفيذ خطة تطوير شركات قطاع الأعمال العام معيط يكشف فرص الاستثمار بمصر لنائب رئيس الوزراء ووزير المالية الكوريين «المركزى» يطرح أذون وسندات خزانة بـ19.25 مليار جنيه «الكوميسا»: مصر الأولى إفريقيًا فى الاستثمارات الأجنبية المباشرة طرح أسهم «إنبى» فى البورصة المصرية معيط: تحصيل المدفوعات المالية إلكترونيًا يحقق مزايا للمواطن والدولة سياسات أردوغان تتسبب فى إفلاس 3 آلاف شركة تركية حوار| سفير فرنسا: مصر مستقرة أمنيًا وتقود العالم لمحاربة الإرهاب وزير المالية يلتقى سفراء وزارة الخارجية المنقولين للعمل بالخارج انهيار جديد.. ارتفاع معدل التضخم فى تركيا المشروعات الصغيرة.. دعم غير محدود من الدولة لابتكارات الشباب لدعم برنامج الحكومة.. بنك التنمية الإفريقى يحول لمصر 500 مليون دولار حدود التعامل فى البورصة.. وكيفية إخراج زكاة الأسهم؟ الإفتاء تجيب «المركزى» يكشف فوائد نظام الدفع الإلكترونى وزيرة التخطيط: مصر قادرة على عبور الأزمة التى تمر بها الأسواق الناشئة فى ختام تعاملات الثلاثاء.. البورصة تعاود الارتفاع مستشار الأمن الأمريكى الأسبق: علينا دعم السيسى بتبنى سياسته الحكيمة البورصة: ارتفاع رأس المال السوقى بقيمة 8.4 مليار جنيه «هوريزون» الإماراتية اليونانية تستعد لضخ أول استثماراتها بمصر بعد أسبوع التراجع.. ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة «فيتش» ترفع توقعات التضخم فى تركيا.. وتؤكد زيادة مخاطر تراجع الليرة البنك المركزى| «عمود الاقتصاد» نجاحات مثمرة وإشادات دولية الدوحة تعترف بالخسارة.. الاقتصاد القطرى ينهار بسبب المقاطعة الاستثمار: صرف الشريحة الأخيرة من بنك التنمية الإفريقى خلال أيام عاجل| إخلاء سبيل جمال وعلاء مبارك وأيمن فتحى فى «التلاعب بالبورصة» مطار الأقصر.. الأول إفريقيًا فى تطبيق قواعد السلامة الجوية قبول طلب علاء وجمال مبارك برد المحكمة فى «التلاعب بالبورصة»
    للأعلى