قضية رأى عام

الاتفاق النووى السعودى.. واشنطن تدعم الرياض «بالعند» فى إسرائيل

2018-03-11 20:25:33 |
  • محمود شيبة
  • "إذا لم تزود الولايات المتحدة السعودية بالمفاعلات النووية ستقوم روسيا أو الصين بذلك"، هذا ما قاله الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، عندما طالبه بعدم تزويد الرياض بمفاعلات نووية.

    وتقول تقارير إعلامية دولية إن هناك مفاوضات حاليا بين الحكومة الأمريكية والسعودية حول اتفاق مشترك لتخصيب اليورانيوم، مؤكدة أن المملكة تعتزم بناء أكثر من 16 مفاعلا نوويا خلال الـ25 سنة المقبلة.

    وتقدم إدارة الرئيس الأمريكى، دعما قويا للسعودية فى سبيل تأسيس شركات أمريكية سعودية، وذلك فى خطوة تهدف إلى عدم وجود منافسين من روسيا والصين وبعض الدول الأخرى.

    ونقلت وكالة "بلومبرج"، فى تقرير لها، عن مصدر بمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة قوله إن المملكة تلقت طلبات من خمس شركات دولية من الصين وفرنسا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وروسيا للقيام بأعمال الهندسة والبناء على مفاعلين نوويين، متوقعا البدء فى بناء المحطة النووية بداية العام المقبل، بتمويل مشترك من الحكومة السعودية والشركة المنفذة.

    وتسعى الرياض، من خلال تخصيب اليورانيوم، لتقليص الاستهلاك المحلى للنفط، وبناء قدرة لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية تبلغ 17.6 جيجاوات بحلول 2032، وأرسلت فى طلب معلومات من موردين عالميين لبناء مفاعلين كبداية.

    ومن جانبه، قال وزير الطاقة الأمريكى، ريك بيرى، إن السعودية مهتمة بالتوصل لاتفاق لتعاون نووى مدنى مع واشنطن، وهى خطوة ستسمح لشركات أمريكية بالمشاركة فى البرنامج النووى المدنى للمملكة.

    وكان رئيس شركة "روس أتوم" الروسية، أليكسى ليخاتشوف، قال إن شركة الطاقة النووية الحكومية تأمل الفوز بمناقصة أعلنت عنها السعودية لبناء محطات نووية فى المملكة، كما أشار الرئيس التنفيذى لشركة "إى.دى.إف" الفرنسية إلى أن شركة المرافق الحكومية تريد المشاركة فى خطط السعودية لبناء مفاعلات نووية.

    وتبرر الرياض إصرارها على تنفيذ برنامجها النووى برغبتها فى تطوير خيار لصنع الأسلحة النووية لردع إيران، التى تمتلك قنابل نووية، إذا لزم الأمر، وهذا ما يعنى أن شركة روساتوم الروسية لن تتولى بناء المفاعلات النووية السعودية خوفا من تسريب المعلومات لإيران التى تعد أبرز حلفائها، بحسب ما نقلت مجلة "ناشونال إنترست" الأمريكية.

    وبالنسبة للمخاوف من تبنى شركة صينية للمهمة، فيعتبر أيضا مهمة محفوفة بالمخاطر، وفق الصحيفة، ونظرا لنجاح كوريا النسبى فى بناء أربعة مفاعلات فى الوقت المحدد، فإن المفاعل الكورى لا يزال على الأرجح هو المفضل للفوز بمناقصة المملكة العربية السعودية.

    واعتبرت الصحيفة أن ما يقال حول المكاسب العائدة على الولايات المتحدة من السماح للسعودية بتخصيب اليورانيوم ليس له أساس من الصحة، مشيرة إلى أن مؤيدو الاتفاق النووى السعودى، أكدوا أن واشنطن تفتقر إلى النفوذ لتأمين تعهد سعودى بعدم إثراء أو إعادة معالجة اليورانيوم.

    وأكدت "ناشونال إنترست" أن أفضل ما يمكن أن تفعله واشنطن هو أن تطلب من الرياض تأجيل هذه الأنشطة النووية الخطيرة لعدة سنوات، فيما يشير إلى أن الانضمام إلى رغبات الرياض هو فى مصلحة واشنطن، لأن السماح للسعوديين بصنع أسلحة نووية يمكن استخدامها فى الوقود قد يساعد على ردع إيران عن حيازة الأسلحة النووية.

    ومن ناحية أخرى، كشفت مصادر دبلوماسية إسرائيلية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، طلب خلال زيارته واشنطن الأسبوع الماضى من الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، عدم تزويد السعودية بمفاعل نووى، لكن الرئيس الأمريكى رفض.

    وقالت القناة الإسرائيلية العاشرة فى تقرير، نقلا عن مصادر، إن ترامب لم يوافق على وقف العمل على صياغة اتفاق مناسب بين الولايات المتحدة والسعودية، قائلا لنتنياهو إنه فى حال رفض أمريكا تصدير مفاعل نووى للمملكة، هذه المهمة ستقوم بها روسيا أو فرنسا أو الصين.

    وأكدت القناة أن نتنياهو طلب من ترامب، خلال لقائهما الذى تم الإثنين الماضى الإصرار، حال موافقة واشنطن النهائية على بناء المفاعل فى السعودية، على منع المملكة من تخصيب اليورانيوم بنفسها عبر وضع شرط مناسب مسبوق لتمرير الصفقات، وحسب التقرير، فإن ترامب لم يقدم أى رد على الطلب، لكن الطرفين وافقا على مواصلة المشاورات بشأن الموضوع.

    الاتفاق النووى السعودى أمريكا السعودية تخصيب اليورانيوم إيران الصين روسيا
    إقرأ أيضاً
    أمريكا تعتقل صينيا بتهمة التجسس قرقاش يحذر: إيران تخطط لدق إسفين بين واشنطن وأوروبا بولتون يواجه خطط الاتحاد الأوروبى: سنفرض العقوبات على إيران بقوة صور| مصر تتحدث للعالم من منصة الأمم المتحدة «المصريين الأحرار»: خطاب السيسى أمام الأمم المتحدة «تاريخى» «نقل النواب»: السيسى رفع رؤوس المصريين لعنان السماء أمام العالم عازر: خطاب السيسى القوى محاكمة للأمم المتحدة بومبيو يحذر إيران من الهجوم على المؤسسات الأمريكية «حسب الله»: كلمة السيسى خارطة طريق لمواجهة الأزمات بالعالم فيديو| ننشر نص كلمة الرئيس أمام الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة السيسى: الالتزام بخطة 2030 للتنمية المستدامة شرط لنظام عالمى مستقر برلمانى: السيسى وضع المجتمع الدولى أمام مسؤولياته بيومى: خطاب الرئيس وضع خطوطا تحت كل مشكلة لإبرازها السعداوى: مبدأ الدولة الوطنية أصبح أحد أهم مبادئ السياسة الخارجية لمصر السيسى: جهود المجتمع الدولى بشأن القضية الفلسطينية قاصرة السيسى: نثق فى استعادة الأمم المتحدة مصداقيتها أمام العالم السيسى: نتطلع لإحياء سياسة الإعمار مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى فيديو| السيسى: الحفاظ على قوام الدول أولوية أساسية لسياسة مصر فيديو| السيسى: تفكك الدول هو المسؤول عن أخطر ظواهر عالمنا المعاصر فيديو| السيسى: علينا الاعتراف بوجود خلل فى أداء المنظومة الدولية السيسى: مصر سابع أكبر مساهم فى عمليات حفظ السلام متحدث الرئاسة: الرئيس السيسى قام بنشاط دبلوماسى مكثف فى أمريكا ترامب يلتقى أردوغان فى الأمم المتحدة الجالية المصرية تنظم وقفة تأييد لللسيسى قبل إلقاء كلمته بالأمم المتحدة السفير الصينى بالقاهرة: زيارة السيسى للصين تشير إلى توطيد العلاقات روحانى يهاجم أمريكا فى الأمم المتحدة بث مباشر| كلمة الرئيس السيسى فى الأمم المتحدة إسرائيل تعلق على كلمة ترامب فى الأمم المتحدة سفير الجامعة العربية بموسكو يرحب بتوريد «إس 300» لسوريا الجبير: حرب اليمن لم نخترها.. وإيران استفادت من الاتفاق النووى السيسى وعاهل الأردن يؤكدان أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات العربية ماكرون: الاتفاق النووى هو ما سمح بالاستقرار وليس قانون الأقوى ترامب يؤكد توقف تجارب كوريا الشمالية النووية.. ويشكر زعيمها السعودية تعلق على اتهام إيران بدعم هجوم الأحواز بعد منح روسيا «إس 300» لسوريا.. إسرائيل ترد على بوتين ترامب: نعمل مع مصر والأردن ودول الخليج لإقامة تحالف استراتيجى إقليمى ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ترامب من الأمم المتحدة: لن نسمح لإيران بامتلاك السلاح النووى ترامب: السعودية والإمارات تعاهدا على إنهاء الحرب السورية علاقة قوية وصداقة عظيمة| القمة «المصرية - الأمريكية» تتصدر صحف العالم
    للأعلى