وجهة نظر

ماذا ستفعل روسيا إذا ضربت أمريكا الأسد!

2018-03-06 16:27:24 |
  • أشرف الصباغ
  • الدكتور أشرف الصباغ

    لا تزال كل المؤشرات تؤكد أنه لا صدام مباشر بين روسيا والولايات المتحدة فى سوريا، هذه المؤشرات مدعومة بتصريحات من الطرفين على أعلى المستويات.

    ما يؤكد ذلك أيضا، أن موسكو وواشنطن أعقل بكثير من أن تغامرا بمواجهات مباشرة، وربما تكون هذه "الرصانة" و"العقلانية" أصدق مرآة تعكس الغطرسة المتبادَلَة، بصرف النظر عن أسسها لدى كل جانب، والجشع المشترك للاستيلاء على ما يمكن الاستيلاء عليه من دون أن تستخدما أسلحتهما النووية أو غير النووية ضد بعضهما البعض.

    وعلى الرغم من كل تلك المؤشرات، تقيم روسيا الدنيا وتقعدها فى حملات إعلامية رخيصة بأن الولايات المتحدة ستقوم بضرب بشار الأسد، وفى الوقت نفسه يؤكد نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف على استمرار الحوارات والاتصالات متعدد المستويات مع الولايات المتحدة، بما فى ذلك حول الوضع فى سوريا، وأن موسكو تواصل تقديم توضيحات لواشنطن حول خلفية التباين فى تقديرات الوضع فى سوريا.

    التناقضات الكثيرة والتضارب فى التصريحات من جانب موسكو تكشف، شئنا أم أبينا، أن روسيا تتسول اللقاءات والتعاون من واشنطن ومحاولة الحصول على "الرضا" بشتى الوسائل، بما فيها الحملات الإعلامية الصبيانية التى لا ترقى حتى إلى صحافة وإعلام حزب البعث وجبهات الصمود والتصدى، لكن واشنطن ترفض كل ذلك، بل وتفرض عقوبات وتمدد أخرى ضد موسكو، وتحشد داخل روسيا وخارجها، تحسبا أو تمهيدا لإجراءات وخطوات تالية.

    منذ عدة أيام، مدد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب العقوبات المفروضة على روسيا لمدة عام إضافى، وقبلها مدد الاتحاد الأوروبى عقوباته على روسيا لمدة 6 أشهر أخرى، كل ذلك على خلفية تزويد أوكرانيا بالسلاح، ونشر عناصر الدرع الصاروخية فى رومانيا وبولندا، والتحركات الأطلسية فى البلطيق، وإحكام القبضة الأمريكية – الأطلسية على مجريات الأمور فى شبه الجزيرة الكورية وما حولها، وعلى رأس ذلك إمكانية نشر أسلحة مهمة وخطيرة فى كل من اليابان وكوريا الجنوبية.

    كل ذلك يثير غضب روسيا ومخاوفها وقلقها، ويدفعها للطرف والتلويح بقبضتها النووية والصاروخية، وفى الوقت نفسه، لا مجال للتراجع أمام روسيا، سواء بالنسبة لسوريا أو بالنسبة لأوكرانيا.

    ولا يمكن أيضا أن تتراجع موسكو عن أى مكاسب حصلت عليها فى السنوات الخمس الماضية، وبالتالى، لم يعد أمام واشنطن إلا أن تورِّط موسكو فى العديد من الأزمات والمشاكل، وتفرِّغ أى انتصارات أو مكاسب روسية من مضمونها ليس فقط أمام الرأى العام العالمى، بل وأيضا أمام لرأى العام الروسى، وفى عمق الداخل الروسى نفسه، والأخيرة بالذات تخيف الإدارة الروسية وتصيبها بالرعب.

    وهناك العديد من التصريحات المهمة بشأن محاولات الولايات المتحدة إثارة القلاقل فى روسيا عبر فرض العقوبات الاقتصادية وتعطيل الاقتصاد الروسى وتأليب النخب الاقتصادية والمالية ضد الرئيس فلاديمير بوتين، ما يعنى أن موسكو تعرف وتدرك الخطط الأمريكية، ولكنها فى الوقت نفسه لم يعد أمامها أى مجال للتراجع عن مكاسبها وتصريحاتها ومواقفها.

    الحديث الآن يدور حول موقف روسيا من إمكانية أى حرك عسكرى أمريكى ضد نظام بشار الأسد.

    الكرملين أعرب أخيرا عن أمله بامتناع واشنطن "عن أى تحرك يزيد من انتهاك القانون الدولى"، هذا التصريح جاء تعليقا على أنباء بشأن ضربة عسكرية أمريكية محتملة لنظام الأسد على خلفية اتهامها له باستخدام السلاح الكيميائى.

    لقد جرت تسريبات إعلامية أمريكية تفيد بأن البيت الأبيض يخطط لتوجيه ضربة عسكرية لنظام بشار الأسد، وما زاد من شكوك الروس، هو أن المتحدث باسم البنتاجون أدريان رانكين- جالواى قال: "إننا عادة، لا نتحدث عن خطط عسكرية مستقبلية".

    فى الحقيقة، سوريا لا تدخل ضمن الدول التى يجب أن تدافع عنها روسيا بشكل مباشر، وليست ضمن الدول التى قال الرئيس بوتين إنه سيدافع عنها، فقد حدد الكرملين ما أسماه بـ "قائمة الدول الحلفاء" التى قال بوتين إن بلاده ستستخدم السلاح النووى فى حال تعرضت لهجمات نووية.

    هذه الدول هى حلفاء روسيا فى منظمة معاهدة الأمن الجماعى (بيلاروسيا وأرمينيا وكازاخستان وقيرغيزيا وطاجيكستان)، وهى جمهوريات سوفيتية تشكل عمليا منطقة المصالح الحيوية الروسية، وتربطها مع روسيا اتفاقية دفاع مشترك فى إطار معاهدة الأمن الجماعى، ولروسيا فى هذه الدول قواعد عسكرية كبيرة.

    أما سوريا، التى تمتلك فيها روسيا أهم قواعد وربما أكبر قواعد خارجية جوية وبحرية، فهى مجرد "حليف بالنسبة لروسيا"، حسب تصريحات الناطق الرسمى باسم الكرملين ديميترى بيسكوف، الذى قال أيضا: "لكن لا يوجد اتفاقيات رسمية توثق الالتزامات التحالفية معها"، وربما يوضح مثل هذا التصريح وقوف روسيا على الحياد عندما قصفت إسرائيل مواقع "الحلفاء السوريين والإيرانيين".

    لا أحد يعرف بالضبط كيف "ستُكَيِّف" روسيا تصريحاتها ومواقفها ووضعها القانونى فى حال تعرَّض نظام الأسد لضربة أمريكية، وكيف ستقنع الرأى العام الداخلى بدخول حرب مباشرة مع الولايات المتحدة من أجل نظام بشار الأسد، وهل تريد روسيا حربا مباشرة مع أمريكا فى سوريا؟ ولماذا؟

    لقد كشَّر الرئيس الروسى عن أنيابه النووية والصاروخية فى رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية، ولكن هذا لا يمكن أن يعنى أبدا أن موسكو قد تغامر بدخول أى حرب مع واشنطن مباشرة فى ظل هذه الظروف السيئة للغاية للعالم كله، وعلى رأسه روسيا المحاصرة بالعقوبات والصواريخ والدرع الصاروخية الأمريكية، والدول الأوروبية الكارهة لها والمحيطة بها من كل جانب.

    لكن الأخطر هنا، هو أن الولايات المتحدة لن تمنح روسيا مثل هذه الفرصة، حتى وإن كانت الأخيرة تريد وتقدر وتستطيع، كل ما فى الأمر أن وضع روسيا الحالى يروق تماما للولايات المتحدة، ويدخل ضمن سيناريوهاتها المتوسطة والطولة الأمد، على الأقل إلى أن يتم ترتيب "أوراق الطاقة" فى الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط وأوروبا!

    أشرف الصباغ
    إقرأ أيضاً
    مصير الشرق الأوسط بعد عام 2030 2018-12-18 09:41:34 بوتين ونتنياهو والدوران حول إيران 2018-12-11 13:56:31 اللعب الروسى الأمريكى الخطير فى سوريا 2018-12-04 12:08:59 حرب المعلومات والتكنولوجيا الرفيعة بين روسيا وأمريكا 2018-11-27 16:55:33 وسائل الاتصال الحديثة والمفهوم التقليدى للنخب 2018-11-20 13:03:39 المهمة الأخطر للجيش الأوروبى الموحد 2018-11-13 09:54:51 مصير المثقف فى عصر التحولات العلمية التقنية 2018-11-06 20:09:30 مسامير جحا فى إدلب 2018-10-30 15:14:24 أوروبا مرعوبة من أمريكا وروسيا 2018-10-23 14:33:57 فى حب الرئيس ترامب 2018-10-09 13:30:51 جائزة نوبل للتحرش 2018-10-02 12:47:53 «إس – 300» الحائرة فى سوريا 2018-09-25 19:42:09 مصير بوتين وأردوغان فى إدلب 2018-09-18 10:51:34 فك الارتباط بين الأغا والقيصر 2018-09-11 13:31:37 انتصارات الرئيس بشار الأسد 2018-09-04 14:16:22 سوريا.. الاحتمالات مفتوحة ما عدا الحرب 2018-08-28 14:02:19 كاتبنا نجيب محفوظ الذى..! 2018-08-21 16:59:59 روسيا وضرورة تغيير أمريكا 2018-08-14 15:13:45 جوزيه ساراماجو فى نقد الفصام 2018-08-07 13:51:52 البشرية من الفناء إلى التحول 2018-08-01 09:04:02 أسقف إسرائيل العالية 2018-07-24 18:00:12 الخطأ الوجودى لترامب 2018-07-18 09:06:44 السيد الروسى فى جنوب سوريا 2018-07-10 14:01:18 الموقف المصرى فى سوريا وتنوع العلاقات 2018-07-03 16:10:34
    للأعلى