قضية رأى عام

السندات الدولارية.. كيف تحمى الدولة الاقتصاد والمستثمر بسلاح واحد؟

2018-02-15 13:58:38 |
  • محمدى الجارحى
  • لا تزال الدولة تبحث عن آليات اقتصادية جديدة من شأنها عكس مستوى أقل من المخاطر بالنسبة للمستثمر، دون أن تحمل الحكومة تكلفة مادية كبيرة، لا سيما عبر تعاملات وزارة المالية مع الجهات الدولية.

    اقرأ أيضًا: نتائج خطة الإصلاح.. ارتفاع الإيرادات وانخفاض العجز وزيادة الاستثمارات

    رغم تقلبات أسواق المال العالمية فى الآونة الأخيرة، والتى ترتب عليه ارتفاع العوائد على سندات الخزانة الأمريكية لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 4 سنوات، نجحت مصر ممثلة فى وزارة المالية، الأربعاء، فى إصدار سندات دولية بقيمة 4 مليار دولار على ثلاث شرائح 5 -10- 30 عامًا، بأسعار عائد جيدة، وذلك فى ضوء طلبات شراء تخطت الـ12 مليار دولار خلال الساعات الأولى من الإعلان عن الطرح.

    وتعرف السندات بأنها أوراق مالية تقترض الحكومة مقابلها أموالًا من السوق الدولية، وتكون مستحقة السداد بعد أجل معين بفائدة محددة سلفًا، وكلما قل سعر الفائدة فإن ذلك يعكس مستوى أقل من المخاطر بالنسبة للمستثمر، وتكلفة أقل على الحكومة عند السداد.

    العائد على مصر

    ويقدم هذا الطرح شهادة إضافية على تزايد ثقة المستثمرين الأجانب بالاقتصاد المصرى فى ضوء تنفيذ برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادى، ما انعكس على تحسن النظرة المستقبلية لمؤسسات التصنيف الائتمانية لمصر، وكذلك إشادة المؤسسات الدولية المتخصصة مثل صندوق النقد الدولى والبنك الدولى بالإصلاحات التى قامت بها السلطات المصرية مؤخرًا.

    كانت وزارة المالية، قد أوضحت وجود إقبال كبير للمشاركة فى اكتتاب السندات الدولارية، التى طرحتها مصر بقيمة 4 مليار دولار، إذ تمت تغطيتها بنحو 3 مرات بعد تلقيها طلبات من قبل المستثمرين فى أثناء عملية الطرح بلغت 12 مليار دولار، وهو ما يعكس ثقة المجتمع الدولى فى جهود الإصلاح، التى تتم والمدعومة بشكل كامل ومستمر من القيادة السياسية.

    وقالت المالية إن إصدار سندات دولارية بجانب اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولى والإجراءات الأخرى التى اتخذتها الدولة سيسهم فى تغطية الفجوة التمويلية للعام المالى الحالى 2017 /2018.

    أين ستوجه؟

    فيما ستوجه استخدام حصيلة السندات الدولارية للبنك المركزى لدعم الاحتياطيات الدولارية، أما المقابل النقدى بالجنيه المصرى فسيوجه لتمويل أنشطة الموازنة العامة، لا سيما أن هذه السندات الدولارية بمثابة آلية من آليات التمويل وميزتها أنها تساعد الحكومة فى تنويع مصادر التمويل بدلاً من الاقتصار على السوق المحلية فقط، وبما يساعد على خفض التكلفة وإطالة أجل الدين الحكومى.

    كان الإصدار الأخير لمصر قد شهد مشاركة قوية ومتنوعة من جانب المستثمرين الأجانب، لا سيما من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، ما يعكس زيادة درجة ثقة المؤسسات المالية العالمية فى قدرة وإمكانيات الاقتصاد المصرى.

    كما جذب الطرح المصرى بالأسواق العالمية ما يزيد على 550 مستثمرًا عالميًا من جميع الأسواق المستهدفة، وهى أوروبا وأمريكا وآسيا والشرق الأوسط، وتلقت المالية طلبات لشراء سندات بأرقام كبيرة تعدت نحو 500 مليون دولار من قبل أحد المستثمرين.

    وتعد عودة مصر لسوق السندات الدولية، الأولى منذ مايو 2017، إذ استطاعت الحكومة المصرية طرح 4 مليارات دولار على 3 آجال متنوعة، وهى 5 سنوات بقيمة 1.25 مليار دولار، وبعائد سنوى قدره 5.58% وأجل 10 سنوات بقيمة 1.25مليار دولار وبعائد سنوى قدره 6.59% وأجل 30 عامًا بقيمة 1.5 مليار دولار، وبعائد سنوى قدر 7.95٪،‏ وهذا التسعير يعتبر جيد جدا للاقتصاد المصرى، لا سيما فى ظل التطورات التى تشهدها الأسواق الدولية من رفع أسعار الفائدة الأمريكية وارتفاع تكلفة الإصدار لجميع الدول والأسواق الناشئة بسبب التقلبات الحادة التى جرت فى أسواق المال العالمية خلال الأسبوعين السابقين.

    ويقل العائد المستحق على السندات المصرية المصدرة مؤخرًا عن العائد المدفوع من قبل بعض الدول الناشئة الأخرى على إصدارتها من السندات الدولية، رغم تمتعها بتقييم ائتمانى أفضل من مصر وهو ما يؤكد وجو ثقة كبيرة من قبل المستثمرين الأجانب فى مستقبل وقدرات الاقتصاد المصرى.

    وزارة المالية السندات الدولارية المستثمرون خطة الإصلاح الاقتصادى تعويم سعر الصرف
    إقرأ أيضاً
    البنك المركزى يطرح سندات خزانة بـ1.25 مليار جنيه «المالية»: منظومة المدفوعات الحكومية الإلكترونية «عالمية» وزير المالية يستعرض مع مسؤولى مؤسسة فيتش نتائج الإصلاحات الاقتصادية المالية: نستهدف حماية الصناعة الوطنية بمعالجة التشوهات الجمركية المالية: إنشاء وحدة جديدة لدعم المستثمرين وحل مشاكلهم الكسب يعيد 6 مليارات و93 مليون جنيه لخزانة الدولة «الضرائب» تحدد مهلة إعفاء الممولين من الغرامات احتياطى النقد الأجنبى.. ارتفاع متواصل لسياسات ناجحة معيط يكشف فرص الاستثمار بمصر لنائب رئيس الوزراء ووزير المالية الكوريين «المركزى» يطرح أذون وسندات خزانة بـ19.25 مليار جنيه توحيد رقم التسجيل الضريبى للممولين.. والقرار إلزامى مايو المقبل كيف تقدم إقرارك الضريبى إلكترونيا؟ استمرار تثبيت سعر الدولار الجمركى لمدة شهر المالية: لا ضريبة على المواريث و«التصرفات العقارية» مطبقة منذ 2005 «المالية» توضح حقيقة زيادة أسعار السجائر 100 شركة بريطانية ترافق المبعوث التجارى البريطانى فى زيارته لمصر «المالية» تصدر كتابين بشأن ضريبة الدخل على الأطباء والمحامين تحت شعار ابدأ بنفسك.. خطة الحكومة لترشيد النفقات الحكومة بدأت بنفسها.. الوزارات تخفض نفقاتها وإجراءات قوية للتقشف خطة «المالية» لزيادة مساهمة الضرائب فى الناتج المحلى الإجمالى لـ14.6% المالية التركية: ارتفاع عجز الميزانية والبطالة خلال أغسطس «المركزى» يطرح أذون خزانة بـ16.2 مليار جنيه معيط: السيسى وجه بإنهاء المنازعات الضريبية مع جميع المؤسسات إغلاق كوبرى أكتوبر جزئيًا لـ3 أيام تراجع قيمة العملة الروسية أمام الدولار واليورو «المحافظين»: قانون المعاملات غير النقدية يضبط الاقتصاد غير الرسمى إنفوجراف| تطبيق نظام الدفع الالكترونى قبل 2018 «المالية» تطرح أذون خزانة بـ16.7 مليار جنيه استعدادا لـ«التعاقدات».. «المالية» تنظم دورات تدريبية للعاملين غدًا.. بدء إصلاح فواصل كوبرى أكتوبر بسبب الدراسة.. تقديم موعد صرف رواتب العاملين بجهاز الدولة المالية تلغى عطاء سندات خزانة مرور القاهرة يشرف على إصلاح فواصل كوبرى 6 أكتوبر وزير المالية: القيادة السياسية حريصة على استكمال برنامج الإصلاح طرح مناقصة لميكنة «الضرائب».. غدًا بالمزاد العلنى.. طرح 99 قطعة أرض للبيع فى 5 محافظات «المحامين»: عبد العال قام بدور بارز فى إلغاء قرار ضريبة الدخل المالية تدرس إنشاء 4 فروع لدار المحفوظات «المالية» تطرح أذون خزانة بـ17.2 مليار جنيه «المحامين» تصعّد أزمتها مع «المالية» بمجموعة قرارات حاسمة
    للأعلى