قضية رأى عام

غاز المتوسط.. طمع أردوغان فى ثروات قبرص قد تزيد من عزلة تركيا

2018-02-12 23:01:08 |
  • أمير عبد الحميد
  • يبدو أن اكتشافات الغاز فى البحر المتوسط أثارت مطامع تركيا للحد الذى جعلها تمنع سفينة "إينى" الإيطالية من التنقيب عن الغاز الطبيعى جنوب شرقى مدينة لارنكا الساحلية القبرصية.

    مساع تركيا فى البحث عن مورد جديد للطاقة يعود لمعاناتها من نقص كبير فى مواردها إضافة إلى سعيها لاستغلال موقعها من أجل توصيل الغاز إلى أوروبا.

    طمع أردوغان فى ثروات البحر المتوسط ازداد مؤخرًا بعد اكتشاف "إينى" الإيطالية حقل ظهر داخل المياه الإقليمية لمصر، لتدفع الأخير إلى تعزيز الإجراءات التى انتهجها منذ عام 2011 تجاه قبرص الشمالية، حيث عكف خلالها على تزويد الجزيرة بالمياه ومنحها دعما ماليًا بلغ نحو مليار دولار، وذلك فى مسعى لفرض نفوذه داخل مياه المتوسط.

    خطوات أردوغان لم تلق ترحيبًا من قبل قبرص أو الاتحاد الأوروبى، لكن إصرار تركيا على مواصلة عداءها الشديد تجاه جارتها وتحدى القانون الدولى، دفعت أردوغان إلى إصدار أمرًا لقواته العسكرية بمنع أى سفينة تجارية تسعى للتنقيب عن الغاز بالقرب من سواحل تركيا.

    ورغم أن قرار أردوغان يخالف مواثيق الأمم المتحدة، إلا أنه زاد من تصميمه ومنع سفينة تابعة لشركة إينى الإيطالية من التنقيب عن الغاز الطبيعى قرب سواحلها بذريعة إجراءها مناورات عسكرية.

    التخوفات التى تلاحق تركيا، لم تكن وليدة اللحظة نظرًا لأن الأخير يرى أن جزيرة لارنكا الساحلية هى مدخلًا إليها وهناك مخاطر جيوسياسية تجاه أمن بلاده القومى.

    الحقيقة هى أن أردوغان يستخدم الجزيرة كأداة للضغط على الاتحاد الأوروبى للحصول على عضويتها.. فهل ينجح بفرض سيادته على البحر المتوسط لتحقيق أهدافه؟

    لا يمكن أن يحقق أردوغان مطمعه فى السيطرة على موارد البحر المتوسط، وهذا ما ظهر من خلال تصريح إيوانيس كاسوليدس وزير الخارجية القبرصى، حينما أعلن إبلاغه الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبى بهذه الخطوة.

    تدخل الاتحاد الأوروبى والسلطات الإيطالية فى الأزمة الراهنة، قد يكون سببًا لإجبار تركيا على التراجع خوفا من العزلة الدولية التى قدد تتعرض إليها، خاصة أنها تسعى جليا للحصول على عضوية الاتحاد.

    المؤشرات الأولية تؤكد أن أنقرة لم تعبأ إطلاقًا بالخطوات التى تنتهجا الإدارة القبرصية اليونانية تجاهها، خاصة فى المحافل الدولية، وهذا ما ظهر العام الماضى، حينما منعت تركيا شركة "إينى" الإيطالية من التقيب عن الغاز، وأصرت على عدم استغلال الموارد بشكل منفرد.

    قرارات تركيا التعسفية، قوبلت باستهجان شديد من الإدارة المشتركة بين قبرص واليونان، لتعلن الأخيرة مقاضاتها دوليًا، إلا أن تلك الخطوة أيضًا لم تؤثر عن أردوغان وقام بنشر سفينة عسكرية بالمنطقة لمنع أى تحركات أحادية الجانب.

    عداء أردوغان تجاه جيرانه، كان سببًا كافيًا لإعلان قبرص أنها بصدد التحرك إلى الأمم المتحدة من أجل توحيد جزيرتى لارينكا الشمالية والجنوبية مع بحر ايجه اليونانى.

    وهذا ما ظهر من خلال اتهام اليونان، السلطات التركية بانتهاك حقوق السيادة القبرصية فى بحر ايجه الشرقى، داعية إياها بالامتناع عن القيام بأنشطة أخرى غير مشروعة والانصياع لكافة الالتزامات المنبثقة عن القانون الدولى.

    ليس هذا فحسب، بل قامت شركة إينى أيضًا بإخطار الحكومة الإيطالية بالموقف التركى، الأمر الذى دفع روما إلى التلويح باتخاذ خطوات جادة، لعدم إعاقة استثماراتها مع شركاءها، خاصة أنها تتم وفقًا لاتفاقيات مبرمة بين البلدين.

    يمكننا القول إن التصعيد الأخير من قبل الجانب التركى قد يكون بداية لانتفاضة أوروبية ضد غطرسة أردوغان وسعيه إلى نهب ثروات لم تكن يومًا ملكًا له.

    تركيا اليونان التنقيب عن الغاز البحر المتوسط الأمم المتحدة الاتحاد الأوروبى قبرص
    إقرأ أيضاً
    سقوط «حلم» أردوغان فى تونس روسيا: سفينة الأسلحة المحتجزة فى تونس تابعة لتركيا القبض على زعيم الأكراد فى التشيك.. وتركيا تطالب بتسليمه تركيا: الهدنة السورية لن تؤثر على «غصن الزيتون» فى عفرين خارجية اليونان تنتقد الانتهاكات التركية مصر نائبًا لرئيس هيئة الأمم المتحدة لنزع السلاح «حصان طروادة العثمانلى» فى شرق المتوسط.. قطر تخون تركيا! يويفا يعاقب سمير نصرى بسبب المنشطات الأمم المتحدة تطالب بالتطبيق الفورى لوقف إطلاق النار بسوريا «سياسة اللاجئين وهجوم برلين».. أزمات تهدد عرش ميركل روسيا توضح سبب تأخيرها تصويت مجلس الأمن على هدنة سوريا هايلى تعليقا على هدنة الـ30 يوما: روسيا عطلت التصويت ونشك فى دمشق قبرص تحتج على انتهاكات تركيا لمجالها الجوى أول مدينة كبيرة تخسرها الوحدات الكردية فى عفرين يمحى تاريخ قرن من الحكم البرلمانى.. تفاصيل مخطط أردوغان للبقاء بالسلطة اليونان:«لا تسامح مع عدائيات تركيا».. «المحاكمة الدولية» تنتظر أردوغان غدًا.. شكرى يطير إلى بروكسل لإلقاء كلمة مصر أمام «الأوروبى» نموذج محاكاة الأمم المتحدة لطلاب الجامعات ينطلق من القلعة كوبر يستبعد عمر جابر فيديو يكشف صفقة أردوغان وتميم لتحويل مدينة تركية إلى مركز إرهابى أوروبا تتحدى أردوغان.. «مذابح الأرمن» شوكة فى حلق النظام التركى فيديو| خبير: «مذابح الأرمن» إحدى عقبات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبى لميس جابر: تركيا تزيد «الطين بلة» فى سوريا 7 سنوات من الجحيم.. سوريا فى مواجهة صراعات الطامعين نتائج قرعة دور الـ16 لبطولة الاتحاد الأوروبى «يوروبا ليج» الاتحاد الأوروبى يستضيف مؤتمرا حول منطقة الساحل الإفريقية نائب مدير «يونيسف» يستقيل بعد شكاوى عن سلوك غير لائق مندوب روسيا بالأمم المتحدة: مسلحو الغوطة أفشلوا مفاوضات التسوية الأمم المتحدة: منازل الغوطة الشرقية دون ماء وطعام وكهرباء الطاقة القبرصية: الجهود جارية لحل مشكلة وقف أعمال إينى بلومبرج: قبرص تقترب من تصدير الغاز لشركة مصرية بعد رفع علم سوريا.. مجموعة قوات جديدة تستعد لدخول عفرين قبرص تتحدى: استمرار التنقيب عن الغاز فى البحر المتوسط باوك اليونانى يعين «بودى جارد» خاص لعمرو وردة أتروميتوس اليونانى يدين الاعتداء المسلح على عمرو وردة تركيا: دخول القوات الشعبية السورية عفرين له عواقب وخيمة عمرو وردة ينجو من الموت فى اليونان عاجل| القوات الشعبية السورية تدخل عفرين بنجاح وسط القصف التركى رد فعل سوريا بعد قصف العاصمة بـ45 قذيفة صاروخية فرونتكس: ضبط 119 ألف إفريقى يحاولون الهجرة إلى أوروبا
    للأعلى