قضية رأى عام

مصر والتحول الرقمى.. كيف يمكن تهيئة المواطن للمناخ التكنولوجى الجديد؟

2018-02-12 21:46:50 |
  • محمد القاضى
  • "التحول الرقمى".. استراتيجية جديدة أعلنت عنها الحكومة فى إطار خططها الإصلاحية الداعية إلى النهوض بمصر ووضعها بين مصاف الدول الكبرى.

    وتهدف الاستراتيجية الجديدة إلى إحلال التكنولوجيا والاعتماد عليها فى كافة الخدمات التى تقدمها الدولة للمواطن.

    حيث أطلقت وزارة الكهرباء، مشروع التحصيل الإلكترونى للفواتير، على مستوى جميع شركات توزيع الكهرباء.

    ويوفر المشروع الوقت ويذلل العقبات التى تواجه المواطنين، خصوصًا بعد إتاحة 40 ألف نقطة شحن بمختلف شركات توزيع الكهرباء.

    وقد أكد المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء، أن نظام الدفع الإلكترونى لمستحقات الكهرباء يحقق فوائد ومزايا لجميع الأطراف، حيث يتم تيسير الخدمة بالنسبة للمشتركين بزيادة منافذ الدفع الإلكترونى وانتشارها وقربها من المشترك فى جميع أنحاء الجمهورية، كما أنها تعمل على مدار الساعة دون التقيد بأوقات العمل الرسمية.

    وأشار إلى أن استراتيجية التحول الرقمى، التى تنفذها الحكومة المصرية تهدف إلى تمكين المواطنين من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ونشر مفهوم الشمول المالى وتعاون الجهات الحكومية المختلفة لتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتعزيز قدرة الدولة على إدماج المواطنين فى الاقتصاد الرسمى للدولة.

    وأضاف، أن شركات توزيع الكهرباء تعاقدت مع شركة دلتا للأنظمة الإلكترونية وشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية "والجهات التابعة لها لتقديم خدمة التحصيل الإلكترونى وهى "مكاتب البريد، مصارى، Bee، أمان، تمام، سداد، ممكن، خالص".

    وأكد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شبكة إى فاينانس، دور الشبكة فى تطبيق سياسة الدولة فى تفعيل التحصيل الإلكترونى لفواتير الكهرباء من خلال تسهيل دفع الفواتير فى أى مكان وأى وقت من خلال ربط الخدمات اليومية بتكنولوجيا المعلومات وتوفير خدمات آمنة وسريعة للمواطنين.

    مدينة المعرفة التكنولوجية

    وفى سياق متصل كشفت مصادر بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أنه تم وضع التصميمات اللازمة لتنفيذ مدينة المعرفة التكنولوجية بالعاصمة الإدارية الجديدة والبدء فى التنفيذ خلال العام 2018 على مساحة 301 فدان باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية المتطورة بكافة قطاعاتها

    وأوضحت المصادر خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن خطتها لعام 2018 تتجه إلى إلغاء سرعات الإنترنت ADSL الأقل من 4 ميجا لرفع مؤشرات مصر فى التقارير التى يصدرها الاتحاد الدولى للاتصالات، والبدء فى تنفيذ تجارب الجيل الخامس لإطلاق الخدمة بحلول عام 2020.

    وأشارت المصادر إلى أن عام 2018 سيشهد البدء فى تنفيذ 10 مجمعات للإبداع التكنولوجى فى الجامعات المصرية كمرحلة أولى من مبادرة مجمعات الإبداع التكنولوجى فى جميع محافظات الجمهورية التى تم الإعلان عنها خلال 2017 بهدف نشر الإبداع وتعزيز دمج تكنولوجيا المعلومات فى تحقيق استراتيجية التحول الرقمى واقتصاد المعرفة فى محافظات مصر المختلفة لتكون بمثابة منارة تكنولوجية توفر جميع الإمكانيات والعناصر لدعم شباب المبدعين حيث سيتم توفير المعامل التكنولوجية المتخصصة، ومراكز للتدريب ولعقد الندوات وورش العمل لتحقيق التفاعل بين الشباب والمستثمرين وكبرى الشركات العالمية والمحلية العاملة فى مجالات دعم الإبداع وريادة الأعمال.

    كذلك سيشهد عام 2018 بدء تنفيذ برنامج "مبرمجى المستقبل" لتدريب طلبة المدارس على أحدث التكنولوجيات وأساسيات البرمجة ويتم تنفيذ أنشطة بناء قدرات البرمجة بالمدارس من خلال التعاون بين وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتربية والتعليم والتعليم الفنى بهدف تدريب 6 آلاف طالب من الصفين الثالث الإعدادى والأول الثانوى من جميع محافظات الجمهورية على البرمجة فى المرحلة الأولى من البرنامج من خلال منصات التعلم الإلكترونى والمجموعات البحثية ليكونوا نواة لرواد تكنولوجيا المستقبل من المبرمجين المؤهلين.

    وقال حسام الجمل، رئيس مركز معلومات دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء، إن المساحة الخاصة بالأمن السيبرانى مهمة جدا، وهى زيادة التوعية فيما يخص أمن المعلومات، ومع دخول التكنولوجيا لدينا تحد مهم مع أمن المعلومات خصوصا مع وجود ثغرات يتم استغلالها فى بعض القطاعات لإحداث أضرار مادية كبيرة.

    وأكد الجمل أن أمن المعلومات هو قضية أمن قومى، ولا بد لمجلس النواب ووزارة الاتصالات ومنظمات المجتمع المدنى بوضع خطة لتأمين المجتمع المصرى لتحقيق ونجاح الأعمال.

    فيما قال ماجد نجم، مسؤول خدمات "البرود باند" بشركة أورانج مصر، إن التحوّل الرقمى عمل على تقليل التكاليف بالنسبة للشركات بشكل كبير، مشيرًا إلى أن خدمات الاستشارات تفقد وجودها فى السوق المصرى، الأمر الذى دفع الشركات لتسويق منتجاتها بنفسها، وهو ما يضعف من إمكانية تنشيط السوق.

    بدورها أعلنت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، خلال المؤتمر الثانى للتحول نحو الاقتصاد غير النقدى والذى عقده "اتحاد الصناعات المصرية" بالتعاون مع "اتحاد بنوك مصر"، انتهاء الشبكة المالية للدفع والتحصيل الإلكترونى بنهاية مارس المقبل.

    وأوضحت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، أنه تم تقديم الخدمة إلى حوالى 5 ملايين مواطن ممن يعملون بالجهاز الحكومى، حيث يتم التنسيق بين جميع المؤسسات لربط الخدمات المميكنة بمنظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى.

    وفى الشأن نفسه وصف المهندس محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، الاقتصاد غير الرسمى بالإرهاب للسوق المصرى، مشددًا على أن البيروقراطية والتعقيدات الروتينية تدفع البسطاء للهروب إلى الاقتصاد غير الرسمى.

    وأكد السويدى، فى مؤتمر التحول نحو الاقتصاد غير النقدى، أن التوسع فى خدمات الاقتصاد غير النقدى يحد من التهرب الضريبى وتوفير مناخ آمن للادخار وزيادة معدلات الاستثمار المحلى ويفرض رقابة أفضل على تأمين سلامة المعاملات المالية، وبالتالى الحد من الجرائم المالية.

    فيما دعا محمد فريد رئيس البورصة إلى ضرورة تسريع عملية نشر الثقافة المالية، ورفع درجة الوعى المالى للمجتمع، بما يسهم فى تحقيق الشمول المالى نحو مستدام وتسريع التحول إلى اقتصاد غير نقدى، مؤكدًا أن التكنولوجيا المالية ضرورة فى المرحلة الحالية بما سيسهم فى تخفيض تكلفة المعاملات، وستسهم أيضًا فى بناء تاريخ يخص معاملات كل عميل، وأن عدم مواكبة التقدم التكنولوجى الكبير من قبل مجتمع الأعمال فى مصر سيؤخر من تحقيق معدلات التنمية المرجوة فى مختلف القطاعات.

    وهنا يبقى السؤال المهم.. كيف يتم تهيئة المواطن لاستقبال هذا الطوفان التكنولوجى فى مجتمع يعانى من الأمية التكنولوجية؟

    تقول رابطة التعليم الدولي والتكنولوجيا (I.T.E) إن محو الأمية التكنولوجية هو أكبر بكثير من القدرة على استخدام الأدوات التكنولوجية، فهو يعنى تمكين المواطنين من جميع الأعمار من الاستفادة من التكنولوجيا، سواء تم الحصول عليها من خلال بيئات تعليمية رسمية أو غير رسمية.

    وتركز برامج محو الأمية الإلكترونية على أربعة أبعاد رئيسية، هى: مهارات التدريب باستخدام تقنية المعلومات، والتعليم المفتوح والتعليم عن بعد، وأدوات تطوير المحتوى التعليمى، والتصميم الإلكترونى للدروس التعليمية.

    وتتطلب محاربة الأمية الإلكترونية بحسب (I.T.E) تضافر الجهود من قبل جهات عديدة، منها: وزارات التربية والتعليم والتعليم العالى والاتصال والمعلومات والمؤسسات التعليمية الأخرى، من خلال استراتيجية محددة الأهداف والآليات لإحداث نوع من التمكين المعرفى اللازم لنشر العلوم الحديثة وإنشاء بيئة تعليمية غير نمطية توفر خدمات التعليم المتميز، وتفعل مبدأ التعليم الذاتى والتقويم الشخصى والمشترك، وتتيح الفرصة للمتعلم لإجراء حوارات تعليمية مع أقرانه.

    كذلك نصحت رابطة التعليم بالعمل على النهوض بالتعليم الإلكترونى وضرورة التعبئة الاجتماعية لدى أفراد المجتمع للتفاعل مع هذا النوع من التعليم، ومساهمة التربويين فى صناعة هذا التعليم، وتوفير البنية التحتية له، والتى تتمثل فى إعداد الكوادر البشرية المدربة، وكذلك توفير خطوط الاتصالات المطلوبة التى تساعد على نقل هذا النوع من التعليم من مكان إلى آخر، وضرورة وضع برامج لتدريب الطلاب والمعلمين والإداريين للاستفادة القصوى من التقنية، وإنتاج البرامج اللازمة لهذا التعليم، وزيادة برامج الدعم المادى لمساعدة الطلبة الذين يتلقون دورات قصيرة، لأن حالتهم المادية لا تسمح لهم بالالتحاق بالدورات المكثفة، وتثقيف المجتمع بالتعليم الإلكترونى وشرحه لهم بشكل أكبر، فضلاً عن أهمية إعادة صياغة أولويات العملية التعليمية، بحيث يكون التعليم الإلكترونى في قلب هذه العملية، وضرورة أن تستفيد الدول العربية من التجارب الدولية الأخرى المتقدمة فى مجال التعليم الإلكترونى، وأن تتعاون مع بعضها بعضاً، لتحقيق الاستفادة المتبادلة.

    التحول الرقمى الكهرباء الشمول المالى
    إقرأ أيضاً
    بعد تحقيق الاكتفاء الذاتى.. مصر تربط 3 قارات كهربائيًا تخطت 30 مليار جنيه.. مستحقات «الكهرباء» صداع فى رأس الحكومة بـ120 مليون دولار.. «سيمنز» تدعم التعليم الفنى بأكبر منحة برامجية إنفوجراف| أكبر مزرعة للطاقة الشمسية بالعالم فى مصر‎ فصل التيار الكهربائى عن عدة مناطق فى دمياط نصر: تعديلات سوق المال تواكب متطلبات الاقتصاد المصرى محطات وقود المستقبل.. شحن السيارات بالكهرباء «أول ثمار التحول الرقمى».. الكهرباء تُحصل الفواتير إلكترونيًا الكهرباء توافق على طلب تجديد شبكة الجهد المنخفض بدمياط فيديو| رئيس «صناعة النواب»: مصر بدأت عصر السيارات الكهربائية شاكر يعلن تفاصيل خدمات الدفع الإلكترونى للفواتير اليوم إغلاق جزئى لمحور المشير طنطاوى نقل وإضاءة وصحة ونظافة.. استعدادات القاهرة للانتخابات الرئاسية بعد تحويل الإضاءة لـ«الليد».. المطار يوفر 3 ملايين كيلو وات سنويًا «حاضر مصر ومستقبلها» فى نادى هليوبليس إنفوجراف| استراتيجية الحكومة للتحول الرقمى قبل 2025 «القناة لتوزيع الكهرباء»: 200 مليون جنيه لتجديد مهمات الشرقية عربيا وإفريقيا.. توثيق العلاقات الاقتصادية يزيد مشروعات الطاقة انقطاع الكهرباء عن بورتوريكو الأمريكية يحولها إلى جزيرة أشباح جنوب سيناء توقع بروتوكولا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية جهود مباحث الكهرباء فى 30 يوما احتجاجات الأردن تعود إلى الساحة وقد تصل لاعتصام مفتوح إزاى توفر فى فاتورة الكهربا؟ إغلاق جزئى لشارعين فى الزمالك بسبب كابلات الكهرباء بروتوكول تعاون لتحويل إضاءة مطار القاهرة لتقنية «الليد» حبس شخصين بتهمة النصب فى الإسكندرية الكهرباء تغيب عن الشيخ زويد ورفح لليوم الثانى رسميًا.. الأهلى يضم الجزار من «الكهرباء» «علشان متتفجئش».. مواعيد زيادة أسعار تذاكر القطارات والكهرباء بـ«مليار جنيه».. مصر تضىء حلايب وشلاتين مجانا منها دمج «الكهرباء والبترول».. 10 وزارات فى انتظار الهيكلة الضبطية القضائية.. «سيف الكهرباء» لمواجهة سرقة التيار إسقاط ديون الكهرباء وعدادات مجانية لمنازل الروضة تفاصيل| خلال عام ونصف.. 15 مليار جنيه لإنشاء شبكة موازية لنقل الكهرباء فيديو| «الكهرباء» تستجيب لـ«مساء dmc» وتنقل محولا فى البحيرة صياد يتهم 3 أشخاص بمحاولة قتله السودان يغرق فى الظلام ملفات مهمة على طاولة البنك المركزى لحماية الإصلاح الاقتصادى سقوط أمينى شرطة مباحث الكهرباء المزيفين بالخليفة العواصف الترابية تتسبب فى قطع الكهرباء بسيناء
    للأعلى