قضية رأى عام

فيديو|«جنينة» يُضيف لـ«عنان» تهمة جديدة.. ويكشف علاقته مع الإخوان وقطر

2018-02-12 15:47:57 |
  • مجدى الفقى
  • هل كان سامى عنان حصان طروادة لجماعة الإخوان من أجل العودة لحكم مصر، هشام جنينة نائبه الأول أجاب بنعم، تستطيع أن تكتشف ذلك بسهولة بعد أن تتطلع على حوار الأخير مع موقع "هاف بوست" القطرى، والذى نقلته بعد ذلك الجزيرة، وتكتشف توريطه لعنان فى تهمة جديدة.

    قال جنينة، إن سامى عنان يملك وثائق موجوده خارج مصر تدين أجهزة الدولة ستظهر إذا حدث له مكروه، وإنه اطلع عليها، مثل ذلك الأمر يضع عنان قانوناً تهمة جديدة، وهى إخراج معلومات أو وثائق لجهات أجنبية، وهو رتبة عُليا فى الجيش المصرى، وربما يضع له تهمة جديدة ، مما يستلزم محاكمة عسكرية جديده له، يكون فيها جنينة متهما معه.

    فمن خلال تسجيل نشرته "الجزيرة" نقلاً عن "هافينجتون بوست" القطرية، أكد أن الفريق سامى عنان، رئيس الأركان الأسبق، عندما اختاره ليكون نائبًا له لشؤون سيادة القانون والعدالة، أكد له أن هناك ملف لأحداث ما بعد ثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أن تلك الوثائق والأدلة ليست موجودة داخل مصر، فقد قام عنان بإخراجها خارج مصر.

    تكشف تصريحات جنينة مع الموقع القطرى عن تنسيق وتعاون كامل بينه وبين جماعه الاخوان الارهابية وداعميها فى قطر وتركيا ، كما المح الى ان هذه الوثائق قد تغير مسار المحاكمات بحق قيادات الإخوان وغيرها من المحاكمات المعروفة ، وهو ما يشير الى حجم العلاقة "غير الشرعية" بين هشام جنينة وجماعة الإخوان الإرهابية، التى حاول كثيرًا نفيها، لاسيما وقت أن اختياره من قبل سامى عنان لكسب الكتلة التصويتية للجماعة باختيار "جنينة" ضمن فريقه الرئاسى.

    وضع جنينه نفسه تحت طائله القانون بند جرائم أمن الدولة العليا، وتكون عقوبتها السجن المشدد فى حالة عدم التعمد بإضرار الأمن القومى، والإعدام حال ثبوت التخابر والإضرار بالشأن العام.

    يأتى ذلك في توقيت متزامن مع حرب مصر على الإرهاب لاستعادة الأمان، وهو ما يؤكد تعرض الدولة أيضًا لهجمات ومؤامرات شرسة لإخضاعها وإثنائها عن مشروعها الوطنى الذى بدأته فى 30 يوينو، وهو ما أكدته تصريحات جنينة المثيرة مثيرة للريبة والشكوك.. فعلى افتراض امتلاكه مستندات لحقائق كثيرة فلماذا لم يقدمها للشعب على مدار السنوات الماضية؟.

    تأليب الرأى العام

    لاشك أن مكافحة الفساد تمثل أحد أهم مبادئ العدالة الاجتماعية، ولكن إفشاء أسرار من شأنها الإضرار بالمجتمع وتأليب الرأى العام على الإدارة السياسية يعد هو الفساد بذاته، وهو ما قام به المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات.

    على غير طبيعة عمل رؤساء الأجهزة الذين سبقوه، قرر جنينة رفع السرية عن تقرير خطط لإعداده من خلال لجنة مصغرة من بعض العاملين بالجهاز معنونة بـ"دراسة عن تحليل تكاليف الفساد بالتطبيق على بعض القطاعات فى مصر"، أعلن من خلالها أن حجم الفساد فى مصر بلغ 600 مليار جنيه خلال عام 2015.

    وتبين أن تصريحات هشام جنينة خالية من المصداقية وتضليل فى الحقائق والدليل على ذلك أن هناك 174 مليار جنيه ذكر فى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات اعتبروا على أنهم إهدار للمال العام فى مدينة السادات نتيجة تعديات على أملاك الدولة، وتبين بعد ذلك أن الدولة قامت بإزالة كل تلك التعديات ولكن التقرير أصرّ على اعتبارها فساد.

    أخطأ المستشار هشام جنينة، حين أعلن عن تقارير لم يتأكد من صحة المعلومات الواردة فيها، تضمنت اتهامات كثيرة لمؤسسات الدولة المتعددة، كان يجب على المستشار، صاحب المنصب الحساس، أن يتأكد أولاً ما وصل إليه من معلومات، فهو ليس مجرد موظف فى منصب صغير، ولكنه فى منصب سيادى وحساس للغاية، ولا يحتمل أن يصدر ممن فى منصبه أن يخطئ.

    ملف «293»

    انصرف هشام جنينة، وقت أن كان رئيسًا للجهاز المركزى للمحاسبات، لتأمين ذاته بصياغة قانون يمنع عزله من منصبه، بدلاً من مراقبة الفساد فى الجهاز الإدارى للدولة.

    وكشف ملف 293 لسنة 2013 الصادر عن الإدارة المركزية للشؤون القانونية بالجهاز المركزى للمحاسبات، تخابر جنينة مع البنك الدولى، جاء فيها أنه بتاريخ 26/11/2013 أحال المستشار رئيس الجهاز للإدارة المركزية للشؤون القانونية للدراسة والعرض المذكرة المقدمة من البنك الدولى باللغة الإنجليزية بشأن تعليقات البنك على مسودة القانون الجديد للجهاز استجابة لطلب الجهاز المركزى للمحاسبات لتحديد توافقه مع المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة.

    وفضح الملف ممارسات هشام جنينة خلال توليه رئاسة الجهاز، ومنح مؤسسات أجنبية مساحة للتدخل فى شؤون مصر الداخلية، ونصت أهمها: "طلب تعديل مدة ولاية رئيس الجهاز بأن تكون مختلفة عن مدة ولاية رئيس الجمهورية أكثر أو أقل لتخفيف خطر النفوذ السياسى على تعيينه رئيسًا للجهاز لأن ذلك يتعارض مع نص الدستور المصرى 2014 فى المادة 216 والتى تنص على أن يعين رئيس الجمهورية رؤساء تلك الهيئات والأجهزة بعد موافقة مجلس النواب بأغلبية أعضائه لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد لمدة واحدة ولا يعفى أى منهم من منصبه إلا فى الحالات المحددة بالقانون ويحظر عليهم ما يحظر على الوزراء".

    كما فضح الملف تحجيم جنينه لدور الجهاز فى مراقبة منظمات المجتمع المدنى، وهو ما أفاد به البنك فى وثيقته، حيث: "طلب البنك أن يقتصر الرقابة على منظمات المجتمع المدنى إلا على مراجعة إعانات الحكومة للمجتمع المدنى وليس الدخل الخاص بتلك المنظمات".

    المستشار هشام جنينة الفريق سامى عنان الجهاز المركزى للمحاسبات هشام جنينة جماعة الإخوان الإرهابية الإرخوان قطر
    إقرأ أيضاً
    بالصور| معرض بجنيف يفضح دور قطر فى دعم الإرهاب معرض «آل غفران» فى جنيف يفضح ممارسات النظام القطرى ضد حقوق الإنسان ترامب يتفق مع أمير الكويت على ضرورة إنهاء الأزمة الخليجية صحيفة فرنسية تكشف تفاصيل المواجهة بين حفيد البنا وإحدى ضحاياه نتنياهو رفض توسلات تميم.. قناة عبرية تكشف تفاصيل عمالة قطر لإسرائيل شاهد| طفل بقبيلة الغفران: «الحمدين جردونى من جنسيتى وعمرى شهر!» فيديو| «بالبنط العريض» يستعرض التاريخ الأسود لصحيفة الجارديان وكتّابها فضائح الحمدين| خوفًا من كشف جرائمها.. قطر تتجسس على 1200 شخصية خليجية العراق يتعقب «داعش» فى 3 محافظات «القضية الفلسطينية».. محاولة الدوحة الجديدة للتقرب من إسرائيل آخرها سرقة «الزى المدرسى».. منصات الإخوان السامة لنشر الشائعات الهدامة قبيلة الغفران توجه رسالة قوية لقطر من داخل الأمم المتحدة موجة استقالات.. لعنة الإخوان تعصف بحزب «المرزوقى» بتونس الدوحة تعترف بالخسارة.. الاقتصاد القطرى ينهار بسبب المقاطعة بسيونى: مصر تاريخها حافل بحقوق الإنسان.. ودورة جنيف فضحت انتهاكات قطر فيديو| الطاهرى: هناك أدلة تثبت تورط قطر فى دعم الإرهاب أبناء «الغفران» فى جنيف: ليس لنا جنسية.. وتميم سلب حقوقنا تجديد حبس محمد شعبان فى انضمامه لـ«الإرهابية» ونشر أخبار كاذبة التاورغى: جنيف أول محطة لإعادة أهالى تاورغاء لمدينتهم فضائح حفيد مؤسس «الإرهابية».. رمضان يعترف أمام المحكمة بجريمته الجنسية جرائم تميم تلاحقه فى جنيف.. وقفة لقبيلة «آل غفران» للتنديد بنظام قطر انتفاضة فى جنيف.. حقوقيون يكشفون جرائم تميم ضد قبيلة الغفران زعيم المعارضة القطرية يهاجم نظام تميم: نفذ أكبر عملية تهجير قسرى علاء عابد: يثمن موقف «عمومية النقض» بشأن بيان مفوضية الأمم المتحدة لفضح إرهاب قطر.. وقفة أمام الأمم المتحدة فى جنيف غدا ياسر رزق: أى تصالح مع الجماعة الإرهابية مرفوض ياسر رزق لـ«مساء dmc»: لم يعد للإرهاب وجود فى سيناء سلام إثيوبيا وإريتريا ينهى أحلام الدوحة وطهران فى القرن الإفريقى فيديو لـ«مستشار ترامب» يكشف مساعى الدوحة للتشهير بدول المقاطعة قيادى تركى: «أردوغان ليس عمر بن الخطاب.. والثعابين تغير جلدها» وثائق| تآمر إخوان اليمن لسرقة أموال الجرحى.. وحرب وهمية ضد الحوثيين! الكيلانى لـ«ماذا ولماذا»: استثمارات الإخوان بمصر تبلغ 3.5 تريليون جنيه سراج التاورغى: قطر ستدفع ثمن دعمها للميليشات المسلحة بليبيا أبوسعدة لـ«مساء dmc»: نعمل على إظهار جهود مصر فى مكافحة الإرهاب أزمة غذاء جديدة تضرب قطر.. والدوحة تتسول اللحوم من البرازيل عبدالحافظ: إثارة قضية التهجير القسرى لأهالى تاورغاء لأول مرة فى جنيف «محفظة الإرهاب»| ماذا فعلت قطر فى سوريا وليبيا واليمن؟ «عداء للوطن وخيانة وتمويلات».. السجل الأسود للمنظمات الحقوقية فى مصر صور| ندوة بجنيف تستعرض انتهاك قطر لسيادة ليبيا ومأساة مدينة تاورغاء الإلحاد فى الإخوان.. من الكفر بانتهازية التنظيم إلى «طلاق الدين»
    للأعلى