قضية رأى عام

تأكيدًا لموقفها الداعم.. مصر ترفض التخلى عن القضية الفلسطينية

2018-01-13 21:31:44 |
  • أمير عبد الحميد
  • لم تخرج القضية الفلسطينية عن مسارها كونها جزءًا من الأمن المصرى بدءًا من الزعيم جمال عبد الناصر وصولًا إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، وظهر ذلك عبر اتخاذ تدابير ذات طبيعة سياسية منذ نشأتها، ومواقف القادة والمسؤولين فى المحافل الدولية لمواجهة الاحتلال.

    وتسعى مصر حاليًا للوصول إلى حلول شاملة وعادلة للقضية العربية التى ظلت على طاولة المفاوضات الدولية لما يقرب من 70 عامًا، لإعادة الحقوق المهدرة إلى الشعب المُكبّل.

    فمنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم، عكف بشتى الطرق على إعادة التلاحم بين أبناء الشعب الفلسطينى، لمواجهة طغيان واستبداد المحتل الإسرائيلى، الذى يعبث فى الأرض العربية فسادًا دون حساب.

    إعادة الفرقاء المتناحرين لطاولة المفاوضات فى مسعى إلى لم الشمل، خلق حالة من الهلع بين صفوف القيادة الإسرائيلية، التى سارعت إلى طلب توضيح عن بنود المصالحة التى رعتها مصر، ومدى تأثيرها وإمكانية إجراء مفاوضات مصيرية مستقبلًا.

    ويبدو أن مصر نجحت فى فرض شروطها على الجانب الإسرائيلى بشأن القضية الفلسطينية، وذلك عبر إقناع قيادة فتح وحماس بضرورة وضع برنامج سياسى مُوحد بين كل الفصائل، وعدم الخروج عن البرنامج السياسى أو الانفراد باتخاذ القرار.

    لم تقف مصر عند ذلك، بل حرصت على إبلاغ الفصائل منذ بداية الحوار بضرورة عدم تشكيل سلطة موازية، والتفكير فى المصالح العليا للشعب الفلسطينى، وتوحيد رؤيتيهما مما يدفع الأطراف الدولية إلى معاودة الاهتمام بعملية السلام فى الشرق الأوسط بعد أن أصبحت هذه الأطراف على اقتناع بأن ما يجرى فى الأراضى الفلسطينية قد أضر بالقضية.

    مبادرة المصالحة التى نجحت فيها مصر بقيادة الرئيس السيسى، حافظت على الثوابت العربية الخاصة للقيادة الفلسطينية، رغم القرارات المجحفة التى سارعت باتخاذها الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن تهويد القدس.

    فالإعلان الأمريكى حول القدس المحتلة، ليس إلا تمهيدًا لبث السموم بين الفصائل مجددًا، لكن سرعان ما جاء موقف مصر مناصرًا كعادته للقضية الفلسطينية وثوابتها، داعية مجلس الأمن الدولى إلى عقد جلسة طارئة لإدانة قرار الرئيس دونالد ترامب، الذى أشعل غضب المسلمين والمسيحيين فى الدول العربية والإسلامية.

    التحرك المصرى السريع تجاه القضية الفلسطينية، مكنها من الحصول على تأييد حلفاء واشنطن "فرنسا وإنجلترا"، رغم استخدام الفيتو الأمريكى، إضافة إلى أصوات 128 دولة بالأمم المتحدة لصالح القدس، الأمر الذى كان بمثابة صفعة كبيرة لإدارة ترامب وانتصارًا للقضية العربية.

    ورغم ما سبق، لم تراع الأبواق الإعلامية الإسرائيلية ما آلت إليه مجريات الأحداث، وأخذت توجه سهامها للوقيعة بين القاهرة والقيادة الفلسطينية، لإضعاف موقفها أمام الفصائل، إلا أن مصر ستظل داعمة للدولة الفلسطينية حتى الوصول لحل شامل وعادل.

    وتأكيدًا على ذلك، إعلان الرئيس الفلسطينى محمود عباس زيارته إلى القاهرة 16 يناير 2018، ما يشير إلى الدور المصرى الداعم والمستمر للقضية الفلسطينية مهما بلغت التحديات.

    وفى هذا الصدد، يجب الإشارة إلى أن مصر لن تتوانى فى الحصول على تسوية عادلة وشاملة بشأن القضية الفلسطينية، والمساهمة فى الحد من الاضطرابات التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

    مصر القضية الفلسطينية القدس إسرائيل المصالحة الفلسطينية
    إقرأ أيضاً
    الخارجية الأفغانية تعرب عن تقديرها لنظيرتها المصرية والأزهر الشريف مفتى لبنان يدين إقرار «قانون الدولة القومية اليهودية» «الرئاسة»: مصر حققت معجزة لا مثيل لها خلال الـ4 سنوات الماضية مكتبة الإسكندرية تحتفل بتخرج أعضاء رابطة الصفوة الإفريقية خليلوزيتش يحدد شروطه لتدريب الفراعنة بتقرير «مبتدا».. أحمد موسى يكشف حقيقة سعد الدين إبراهيم أحمد موسى يبرز تقرير «مبتدا» حول بناء تركيا لسفارة أمريكا بالقدس شاهد| يورجن كلوب: صلاح جاهز بنسبة 100% «البحث العلمى» تدعم 50 مشروع تخرج فى مجال إنترنت الأشياء شاهد| محمد صلاح «ميكانيكى» فى أمريكا محمد الننى: عدت للعائلة.. وتحدى جديد مع المدفعجية إفريقية النواب: برلمان وادى النيل انتصار للإرادة الشعبية لمصر والسودان متحدث الرئاسة: زيارة السيسى للسودان مهمة وتاريخية أبو العلا: رجال الشرطة يؤكدون للعالم مدى احترافيتهم فى محاربة الإرهاب صفقة سمير نصرى.. كلها فوائد وزيرة الهجرة: اتفاقية معادلة رخصة القيادة تخدم 200 ألف مصرى بإيطاليا السباح المصرى محمد سامى يسجل رقما قياسيا ببطولة ألمانيا الأهلى يرفض التفريط فى باسم على صراع يونانى صربى على التعاقد مع كوكا بصفحتها الأولى.. صحيفة فرنسية تحتفل بكنوز مصر الفرعونية «فوربس الأمريكية»: مصر من أفضل الوجهات السياحية عام 2018 الطائفة الإنجيلية تصلى من أجل مصر والسلام فتح ترد على مقترحات مصر للمصالحة مع حماس الإثنين مندوب مصر: نتفاوض نيابة عن 132 دولة نامية بالأمم المتحدة رمضان صبحى على مقاعد بدلاء هيديرسفيلد أمام ريال بيتيس ميداليات مصرية جديدة فى الجمباز بدورة الألعاب الإفريقية عاجل| رصد حسابات وهمية قطرية للوقيعة بين البحرين والسعودية متى نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة؟ القاهرة أكثر مدن إفريقيا جذبا للاستثمار ثنائى مصرى يحصد ذهبية التجديف فى دورة الألعاب الإفريقية مصر تعرب عن رفضها لقانون يهودية الدولة الإسرائيلى مدرب حراس الفراعنة يربك حسابات الجبلاية سوريا: قانون «القومية» الإسرائيلى اعتداء على حقوق الفلسطينيين ناقش السيرة الذاتية لبعض المدربين.. أبوريدة يعود من فرنسا اليوم ابنتا شهيدين بالجيش والشرطة: سنظل نفتخر بتضحيات والدينا أردوغان يخدع الجميع| «ليماك» التركية تبنى السفارة الأمريكية فى القدس موقع إسرائيلى: مصر والأمم المتحدة يوقفان حرب غزة أيمن يونس: حسام حسن أبرز المرشحين لتولى تدريب المنتخب المصرى: طرح تذاكر مباراة نهضة البركان بالكونفيدرالية إلكترونيا «التعاون الخليجى»: الاحتلال الإسرائيلى يصر على طمس هوية الفلسطينيين
    للأعلى