مركز الدراسات

«المصيدة 16»|«الأناركية والإخوان».. الراديكالية تتغذى على أدوات الثورة

2017-12-29 13:47:19 |
  • محمود بسيوني
  • الجماعة استولت على نهج الأناركية لتوطين أفكارها بين الناس فى ظل غيابها عن الشارع

    منظمات الإخوان مررت لفظ الاختفاء القسرى للتغطية على انضمام أفرادها لحركة "حسم"

    استغلت ثغرات الإعلام فى صناعة محتوى إلكترونى يشوه الإنجاز ويشكك فى كل القرارات

    مثلما استفادت جماعة الإخوان الإرهابية من منظمات حقوق الإنسان قبل يناير 2011، وتحركها لإنشاء منظمة "سواسية"، ثم إنشاء هيومان رايتس مونيتور فى تركيا، والاستفادة من منظمات محلية ولائها للجماعة دون أن تفصح عن ذلك، استوعبت الجماعة الأفكار الأناركية.

    ويستغرب المراقبون من هضم الجماعة الراديكالية لتلك الأفكار المستحدثة من خلال انهيار الحدود الفاصلة بين تنظيم يمثل أقصى اليمين الدينى الرجعى، وبين تنظيم يمثل أقصى اليسار الطوباوى.

    «المصيدة 15»| عائلة «التنين البمبى» فى مهمة لإسقاط الدولة

    «المصيدة 14»| دوامة «الأناركية».. وحل ألغاز ما بعد 25 يناير

    تسربت لشباب الجماعة تلك الأفكار خلال تواجدها فى ميدان التحرير بالقرب من العناصر الأناركية، ونشطاء حقوق الإنسان خلال أحداث يناير 2011، ورغم أنها خاضت صراعًا ضاريًا مع تلك المفردات خلال تواجدها فى السلطة، انقلب الحال بعد إسقاط الشعب لها فى 30 يونيو وتحولت المفردات الثورية إلى ما يشبه الوِرد اليومى لأفراد الجماعة داخل وخارج مصر.

    المتابع لتحركات ذلك التنظيم منذ عام 2013 وحتى الآن، يكتشف أنه يدعوه لعمل ثورى ضد الدولة المصرية عبر طريقين، الأول استخدام أدوات الثورة الأناركية، والثانية قيادة عمل مسلح يهدف إلى شل قدرة أجهزة الدولة على مواجهة أفراده، مستغلاً حالة من التسامح الدولى، والحمية الثورية لدى قطاعات من نشطاء يناير وتنظيمات الأناركيين للانقضاض على الدولة المصرية قبل أن تتعافى.

    ركزت الجماعة على أربعة أهداف رئيسية خلال تحركها ضد الدولة، صورة الرئيس، ورمزية القوات المسلحة، وصناعة المظلومية، والتقارب مع المعارضة على اتساع أطيافها، واستخدمت منصات التواصل الاجتماعى للوصول إلى شرائح متعددة دون تصريح أو إذن من الدولة مستغلة البنية التحتية الإلكترونية التى سهلت مهمتها كثيرًا.

    المصيدة 13| أسرار التعاون القطرى مع المؤسسات الحقوقية فى مصر

    «المصيدة 12»| لماذا شارك حمدين «الناصرى» فى تأسيس منظمة إخوانية؟

    الإبداع الثورى

    لجات الجماعة إلى مفهوم أناركى معروف وهو الإبداع الثورى، ووفرت تمويلات ضخمة لشباب الجماعة الهاربين فى الخارج من أجل صناعة محتوى لتشوية صورة الرئيس، والتشكيك فى كل قرارات الدولة، وشحن الناس بهدف "تثويرهم" على أجهزة الدولة.. ذلك المحتوى يتم بثه عبر قنوات متعددة على "يوتيوب" لضمان وصول الرسالة إلى أكبر قدر ممكن، وجندت من أجل ذلك كل طاقات الجماعة للسيطرة على أكثر المنصات شعبية فى أوساط الشباب لتوطين الفكرة فى مصر، وجذب مزيد من الشباب إلى فكرة الإبداع الثورى، من أجل توسيع مساحة الغضب وضمان تشوية أكبر لصورة الدولة، وهو ما حدث وأصبحت هناك حالة من التسابق على كشف الثغرات أو انتزاع أقوال من سياقها وتأويلها عبر عناصر التأثير الأخرى واستمالة الناس إلى كراهيتها، وبذلك تمتلك الجماعة سلاح جديد يظهر إلى السطح قبل أى استحقاق انتخابى، مثل الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية لاستمالة المرشحين الذين يمكن أن يتبنوا قضايا الجماعة أو العمل على اعادتها مرة أخرى أو القتل المعنوى لمن يقف ضد الجماعة أو من تؤيدهم.

    «المصيدة 11»| عزمى بشارة الإسرائيلى.. مهندس تفتيت الدول العربية

    المجتمع الشبكى

    عبر عملية صناعة المحتوى وتوزيعه على "فيسبوك"، و"تويتر"، و"يوتيوب"، ظهر محتوى يضع معالم مجتمع شبكى يضمن تواصل مستمر بين الجماعة والفئات المستهدفة، وظهر التفاعل مع ذلك المحتوى فى ظهور آراء تتطابق مع تلك الرسائل.

    «المصيدة 10»| لماذا تجسست المخابرات البريطانية على مبادرة حسام بهجت؟

    «المصيدة 9»| «هيومان رايتس فيرست» و«مركز القاهرة» يهددان سيناء

    اعتمد المحتوى ببساطة على وضع إجابات لكل الأسئلة المطروحة على المجتمع فى موضوعات تتعلق بالمشروعات القومية أو القروض الحكومية أو الإجراءات الاقتصادية، وصناعة محتوى يركز على تشوية الفن والفنانين وافتعال أزمات بينهم وبين الدين، أو وضع الدولة فى حالة صراع مع الدين، فيصبح مقبولاً دعوة الناس لنصرة الدين بالثورة.

    كان من الطبيعى الاستفادة من الثغرات الموجودة فى الإعلام الرسمى، وبشكل أساسى استغلال غياب المعلومة الصحيحة لفترات طويلة خلال الأحداث الكبرى مع تراجع تأثير الأنماط الإعلامية التقليدية مثل التليفزيون ممثلاً فى "ماسبيرو" أو الصحافة ممثلة الصحف القومية.

    توفر السيولة المادية وديناميكية الحركة وسهولة الرسالة ووجود من يتقبلها ويمررها سريعًا.. عوامل ساعدت الجماعة فى التركيز على محتويات تتناسب مع صحافة الموبايل، لتتحكم فى الرسائل التى تصل للناس عبر أجهزة المحمول، وظهرت برامج تتحكم فى المحتوى الإخبارى، وفرضت على الناس مصادر إخبارية تابعة للجماعة، وعقب اتخاذ القرار بحجب المواقع غير القانونية والمحرضة على الإرهاب ووفرت برامج مجانية لفتح تلك المواقع والالتفاف عل القرار وتسهيل فتحها فى مصر وهو موقف يتشابه مع بث قنواتها على قمر فرنسى يمر فى نفس مدار القمر المصرى "نايل سات" ما سهل مشاهده قنواتها فى مصر.

    «المصيدة 8»| «السادات».. حصان طروادة لـ«فريدوم هاوس» والإخوان

    المصيدة 7| «فريدوم هاوس».. بيت الحرية الذى نشر الفوضى والخراب

    تفكيك آليات الحكم

    لم تراهن الجماعة على الأفكار الأناركية بصورتها النقية فى التجهيز لثورتها الجديدة بل اعتمدت على مزج هذه الأفكار وبلورتها من خلال أحد رجالها فى خطاب خاص بالجماعة وموجه للأجيال الجديدة منه تدعو من خلاله إلى التحرك لتفكيك آليات الحكم عبر الضغط على الدولة باستخدام سلاح الإرهاب.

    «المصيدة 6»| «هيومن رايتس».. «حامية الإرهاب» فى الشرق الأوسط

    «المصيدة 5»| «هيومان رايتس ووتش» من مكافحة الشيوعية للدفاع عن الإخوان

    يبرز اسم القيادى الإخوانى، محمد كمال، الذى عكف على وضع المنهج الثورى وتمريره لكوادر الجماعة المختبئة بين أفراد المجتمع معتمدًا فى ذلك على جيل جديد من شباب الجماعة يطلق عليه "المدونون" وهم الذين تمردوا من قبل على القيادات لقربهم من الروح الثورية التى تكونت لديهم نتيجة تأثير عمل بعضهم فى المنظمات الحقوقية والانخراط فى نقاشات مع أناركيين عبر منصات الإعلام الاجتماعى.

    وظهرت ضمن مفردات الجماعة كلمات من نوعية "الانتفاضة الجماهيرية"، والتى تبدأ بمعارك فى الشارع بين الناس وأجهزة الأمن أو "العسكر" وقتلهم تمهيدًا للاستيلاء على السلطة فى البلاد.

    «المصيدة 4»| عن مؤسس العفو الدولية اليهودى وعلاقته بمخابرات بريطانيا

    «المصيدة 3»| الإخوان يخترقون منظمة العفو الدولية بـ«ياسمين»

    التلاقح بين أفكار الأناركية والإخوان انتهى إلى تأسيس حركة "حسم"، والتى استخدمت السلاح ضد أفراد الأمن، وكان من بين أعضائها من تم الإبلاغ عن اختفائهم قسريًا، وأغلبهم شباب إخوانى شارك فى اعتصام رابعة العدوية، وكرست "حسم" فى بياناتها فكرة المظلومية، وأصبغت على إرهابها مشروعية ثورية، دون أن تتطرق إلى من سيحكم البلاد بعد انهيار النظام؟ وهل ستقبل بحكم المجموعات الثورية فى تطبيق لنموذج "كومونة" باريس؟ أم تخضع "الكومونة" لسطوة المرشد بعد القضاء على المجموعات الثورية لأنها لا تطبق شرع الله؟.

    فى الواقع استغلت الجماعة الدعم القادم من قطر وتركيا وخططت لفتح مكتب سياسى لـ"حسم" فى القاهرة على غرار حركة حماس، واستغلت وجود دعم غير مباشر من أجهزة إعلام غربية اعتبرت "حسم" وغيرها من التنظيمات الإرهابية "معارضة مسلحة" وهو ما يسمح لها فى المستقبل الاستيلاء على السلطة مع قبول دولى باعتبارها تمثل المعارضة.

    «المصيدة 2»| اكتشِف بوابة الإخوان الذهبية لدخول البيت الأبيض

    المصيدة «1»| كيف تسلل الإخوان إلى منظمات حقوق الإنسان؟

    الأناركية الإخوان الثورة المجتمع الشبكى الإبداع الثورى
    إقرأ أيضاً
    «حفل زفاف» يتسبب فى إقالة 3 أعضاء من حزب المؤتمر فيديو| حقوقى يطالب الأمم المتحدة بمحاسبة «هيومان رايتس» أيام معدودات.. الليرة التركية تهدد بقاء أردوغان فى الحكم إنفوجراف| تأكيد السيادة ودعم الجيش.. جهود السيسى لحل الأزمة الليبية بعد القبض عليه.. زوجة هشام عبدالله تهدد الإخوان مركز أمريكى: «بناء المساجد» ستار الدوحة لنشر الإرهاب فى أوروبا بمساعدة قيادات الإخوان.. كيف خطط السلطان لسرقة ثروات ليبيا؟ تركيا تواجه شبح الإفلاس.. السلطان يستجدى شعبه والإخوان تهدد حبس 5 متهمين بتأسيس جمعية لمساعدة الجماعة الإرهابية صور| الداخلية تضبط 13 إخوانيًا يخططون للفوضى فى ذكرى «فض رابعة» الجارالله: مصر تعيش حالة انتعاش اقتصادى وثائق «CIA» تعترف بخداع الإخوان الإرهابية: وعدونا بكبح جماح المتطرفين مرصد الإفتاء يوضح جذور التطرف والعنف عند جماعة الإخوان الإرهابية وثائق أمريكية تكشف دور «الإخوان» فى تجنيد المتطرفين «لدينا ما يكفى من الخطرين».. ألمانيا تنتفض فى وجه فلول القاعدة قاضٍ منشق عن الإخوان يكشف تفاصيل المجلس الثورى للجماعة بتركيا لتبييض الوجه القبيح للسلطان.. «الإخوان» تدعو لإنقاذ اقتصاد تركيا «متحدث النواب»: الخطط الأمنية نجحت فى تضييق الخناق على الإرهابيين «مصر الثورة»: قانون حماية البيانات الشخصية يقضى على القرصنة الوجه الحقيقى لمعصوم مرزوق واستثماره لقنوات الإرهابية إرشادات مرورية بعد إغلاق منزل الثورة على الطريق الدائرى المسمارى: قطر هى المعرقل السياسى فى ليبيا شاهد| أحمد موسى يبرز مقال «أخونة التيار الناصرى» لمحمود بسيونى أسماء| كيف تحول رموز «الناصرية» إلى دمى فى يد الإخوان؟ تأجيل محاكمة قيادات الجماعة الإرهابية فى أحداث مكتب الإرشاد لـ11 أغسطس وسيط الإخوان| البرادعى يعيد طرح مشروع النهضة من جديد ننفرد بنشر فيديو انقلاب حمولة أرز على الدائرى تجديد حبس متهم بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة ضربات قاصمة.. الأمن الوطنى يصفى 16 إرهابيًا من «حسم» فى 6 أيام «مصر الثورة»: المرأة المصرية درع مهم فى تعزيز الأمن القومى على خطى مرسى| السلطان يعد بتنفيذ 1000 مشروع فى أول 100 يوم لحكومته «قطريليكس»: الدوحة تدخلت لمنع تسليم محسوب إلى مصر جمعة: التصدى لأفكار الجماعات الإرهابية وكشف حقيقتها قضية دين ووطن لأول مرة| والدة «أسامة بن لادن» تكشف عن طفولته وبداية تطرفه أول تعليق من «الخارجية» بعد إفراج إيطاليا عن الإخوانى محمد محسوب أحد مؤسسى «الجزيرة الإرهابية»: تعج بالإخوان منبر الإخوان| «تيه الجزيرة».. وسيلة الحمدين لدعم إرهاب سيناء السويدى: تبنيت مبادرة لزيادة مرتبات القطاع الخاص فهاجمنى الإخوان السويدى لـ«مساء dmc»: إعادة النظر فى منظومة الجمارك والضرائب قريبا أيمن نصرى: الإخوان على علاقة وطيدة بالمنظمات الحقوقية المعادية لمصر
    للأعلى