وجهة نظر

كدا ينفع وكدا ينفع

2017-12-26 15:13:19 |
  • مؤمن المحمدى
  • مؤمن المحمدى

    البشير بن يحمد.. إعلامى تونسى مرموق فى فترة الخمسينات.. أسس مجلة اسمها لاكسيون.

    اختلف مع الحبيب بورقيبة، رئيس تونس وقتها، فـ كت على روما، ومن روما، على باريس، وهناك أسس مجلة اسمها "جون أفريك" يعنى إفريقيا الفتاة، على وزن مصر الفتاة اللى هى أساسا على وزن تركيا الفتاة.. الكلام دا فى النص التانى من الستينيات.

    IPC Media مؤسسة بريطانية معنية بـ كرة القدم وبيزنيس كرة القدم، أصدرت مجلة اسمها "وورلد سوكر" المجلة تخصصت فى تنظيم الاستفتاءات واختيار الأحسن والأفضل والذى منه.

    "آرمورى" مجموعة إعلامية فرنسية جت سنة 1947 أصدرت مجلة إخبارية رياضية متخصصة تحديدا فى كرة القدم

    سمتها مجلة "فرانس فوتبول" التلات مؤسسات دى مؤسسات ضخمة ليها وزن وثقل عندها قدرات مالية وتنظيمية وخلافه.. إنها تنظم جوايز يعتد بيها.. الطبيعى إن كل واحدة منها ليها طريقتها فى تنظيم الاستفتاء هل هو جماهيرى،

    هل قاصر على المتخصصين فى كرة القدم إيه معاييره.. إلخ إلخ.

    جايزة يعنى مش زى جوايز الأهرام الرياضى وأخبار الرياضة والهدف ونجم الجماهير وبوابة غرب الدلتا الرياضية..

    هل دا معناه إنها جوايز نزيهة؟ شوف حضرتك. يؤسفنى أقول لك إن نزيهة توفاها الله من زمان ويقال إنها ما اتولدتش من أصله كل حاجة فى الدنيا متأثرة بـ عوامل كتيرة بيزنيس، سياسة، تربيطات، عنصرية.

    الفكرة إنه حتى مع وجود العوامل دى فيه سياق وحدود، مهم جدا الحاجة ما تفقدش مصاقيتها يعنى مثلا لو بـ ننظم جايزة محترمة، مهما كنا منحازين لـ مصر مش هـ ندى جايزة أفضل حارس فى إفريقيا لـ شريف إكرامى عيب يعنى استنى بس ثوانى.. إحنا ليه بـ نتكلم عن الموضوع دا من أساسه؟

    آها.. نسيت أقول لك دا بـ مناسبة الجدل الداير، هل كان الخطيب هو المصرى الوحيد الحاصل على جايزة أحسن لاعب فى إفريقيا ولا كمان على أبو جريشة حصل عليها؟ إجابة السؤال دا: اللى بـ يقولوا آه عندهم حق.. واللى بـ يقولوا لأ عندهم حق.

    إزاى؟ لـ حد سنة 1970 مكنش الاتحاد الإفريقى.. اعتمد رسميا جايزة لـ أحسن لاعب، وبـ التالى كان فيه أحسن لاعب طبقا لـ الورلد سوكر.. أحسن لاعب طبقا لـ الفرانس فوتبول أحسن لاعب طبقا لـ الوورلد سوكر أحسن لاعب طبقا لـ صوت المنايفة.. سنة 1970 الكاف اعتمد جايزة الفرانس فوتبول بـ اعتبارها جايزته، يعنى ادى الرجل لـ جون أفريك وورلد سوكر.

    طبعا.. فيها اتهامات كتيرة، جايز تكون صح، إن الكاف مكنش نزيه ولا منصف فـ دا وإن السياسة لعبت دور مش بس فى اختيار الفرانس فوتبول لكن كمان، ودا الأهم، فى اختيارات "الفرانس فوتبول" وجون أفريك لـ مين هو أحسن لاعب، خصوصا سنتها. المهم جون أفريك سنة 70 اختارت على أبو جريشة، "الفرانس فوتبول" اختارت ساليف كايتا المالى بـ مرور السنين أتثبتت فرانس فوتبول وجايزتها بـ اعتبارها الجايزة الرسمية لـ الكاف، واختفت جايزة جون أفريك.

    سنة 1983 الخطيب حصل على جايزة الفرانس فوتبول اللى هى جايزة الكاف الرسمية دون منازع، سنة 1992

    الكاف قرر إنه هو نفسه ينظم جايزة أحسن لاعب يعنى ادى الرجل لـ فرانس فوتبول نفسها، سنة 1992 الكاف وفرانس فوتبول اتفقوا على عبيدى بليه الغانى 1993 الكاف إدى عبد الرشيد عبد اليقين اللى هو المرحوم رشيدى ياكينى النيجيرى، لكن فرانس فوتبول اختارت عبيدى بيليه 1994 الكاف ادى إيمانويل النيجيرى (بتاع الزمالك) وفرانس فوتبول ادت جورج ويا.. بعدها الكاف قرر استبعاد جايزة فرانس فوتبول تماما والانفراد بـ تقديم جايزته

    اللى مستمرة لـ حد يومنا هذا.

    طبقا لـ هذا السرد، هل تعتبر على أبو جريشة حصد الجايزة ولا الخطيب هو الوحيد. هنا نستدعى مقولة الحكيمة يسرا

    يختى كدا ينفع وكدا ينفع.

    مقالات مؤمن المحمدى مؤمن المحمدى
    للأعلى