شؤون دولية

بريطانيا تكشف حجم مساعداتها للسودان

2017-12-21 11:03:05 |
  • شروق صبرى
  • نشر موقع "dabangasudan.org" صباح اليوم الخميس تقريرا يشير فيه إلى حجم المساعدات المالية التى قدمتها المملكة المتحدة للسودان على مدى عدة سنوات.

    ويشير التقرير إلى أن المملكة المتحدة قدمت مساعدات مالية للسودان على مدى عدة سنوات بلغت قيمتها 31.5 مليون جنيه استرلينى، وهذه المساعدات وضعت فى الصندوق الإنسانى للسودان - صندوق تجمع متعدد المانحين يديره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "OCHA"- للمساهمة فى تلبية احتياجات المتضررين من النزاع، واللاجئين الفارين من الأزمة فى جنوب السودان.

    نقص التمويل

    وبحسب التقرير فإن هناك نقص كبير فى التمويل المطلوب لتلبية الاحتياجات الإنسانية فى السودان، مما يجعل الاستجابة لحالات الطوارئ الجديدة صعبة ويعرض حياة الناس للخطر، لكن المساهمة الإضافية التى تقدمها المملكة المتحدة بشكل سنوى تساهد فى مواصلة تقديم المساعدة الإنسانية التى تنقذ الحياة من خلال تلبية احتياجات أشد الناس ضعفا.

    ويقول الدكتور كريستوفر بيكروفت، رئيس إدارة التنمية الدولية فى السودان، إن وزارة التنمية الدولية البريطانية تدعم صندوق التنمية البشرية منذ إنشائه، وتأتى مساهمته الأخيرة فى وقت حرج، إذ قدمت المملكة المتحدة فى النصف الثانى من 2017 نحو 11.5 مليون جنيه استرلينى إضافية، وتعد هذه المساهمة الثانية لصندوق التمويل الإنسانى فى السودان هذا العام.

    ويعزز التبرع المقدم من المملكة المتحدة خطة السودان للاستجابة الإنسانية لعام2017 البالغة 804 ملايين دولار، وهو ما يختتم فى الوقت الراهن مع نقص فى التمويل بنسبة 55%.

    مساعدات مالية

    ويأتى هذا التقرير فى الوقت الذى تؤكد فيه الأمم المتحدة أن جنوب السودان يحتاج إلى مساعدات مالية بقيمة 1.7 مليار دولار فى العام المقبل، لمساعدة 6 ملايين شخص هما فى أمس الحاجة إلى مساعدات مالية لمواجهة آثار الحرب والجوع والتدهور الاقتصادى.

    والمساعدات الإنسانية مطلوبة للأشخاص الذين يعانون من آثار النزوح، وانعدام الأمن الغذائى، وسوء التغذية والعنف والتدهور الاقتصادى، فمنذ بدء النزاع في السودان، اضطر حوالى 4 ملايين شخص إلى الفرار من ديارهم، إذ نزح حوالى 1.9 مليون شخص من المشردين داخليا وحوالى 2.1 مليون شخص فروا الى الدول المجاورة.

    خسائر فادحة

    وفى الوقت الذى يعانى فيه جنوب السودان من حالة انهيار تام تشير التقديرات إلى أن العقوبات الأمريكية كبّدت السودان خسائر مباشرة وصلت 500 مليار دولار على مدار 20 عامًا، إذ أن السودان خاضع لعقوبات اقتصادية أمريكية صارمة منذ عام 1997، حرمته من التعامل مع قائمة كبيرة من الصادرات والواردات، وقيدت تعاملاته المصرفية مع بنوك العالم.

    وبخلاف ذلك أدرجت الولايات عام 1993 السودان على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، ردًا على استضافته لزعيم تنظم القاعدة أسامة بن لادن عام 1991، وظلت الخرطوم فى القائمة رغم خروج بن لادن من السودان منذ عام 1996، ولا شك أن هذه العقوبات، ألحقت بالسودان خسائر اقتصادية.

    رفع العقوبات

    الجديد أنه فى 6 أكتوبر الماضى أصدر الرئيس الأمريكى، دونالد ترمب أمرين تنفيذيين (1307، 13412)، ألغى بموجبهما العقوبات على السودان، اعترافا منه بالإجراءات الإيجابية التى اتخذتها حكومة السودان، لكنه أبقى عليه فى قائمة الدول الراعية للإرهاب.

    ويمكن القول أن هذا القرار سيكون له أثره الكبير على الأوضاع السياسية والاقتصادية فى البلاد، إذ يمكن اعتبار قرار رفع العقوبات الأمريكية "أيقونة" عام 2017، بل ومن أهم أحداثه بالنسبة للسودان.

    وأهمية القرار الأمريكى نابعة مما أشارت إليه تقارير المراقبين والواقع على الأرض، بأن شعب السودان دفع ثمن العقوبات الباهظ وليس حكومته، رغم مزاعم الولايات المتحدة، أنها لا تستهدف الشعب السودانى.

    الحرب الأهلية

    يذكر أن جنوب السودان دخل فى حرب أهلية منذ أواخر عام 2013، أى بعد عامين من حصوله على الاستقلال عن السودان، وتسببت الحرب فى فرار نحو ثلث السكان، البالغ عددهم 12 مليون نسمة من ديارهم، وذلك بعد أن تحول الخلاف بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار إلى مواجهة مسلحة.

    وقتل عشرات الآلاف فى الصراع الذى دفع نحو ربع السكان البالغ عددهم 12 مليون نسمة للفرار من منازلهم وترك الاقتصاد المعتمد على النفط فى حالة انهيار، فقد أدى النزاع إلى خفض إنتاج النفط الخام، وهو مصدر رئيسى للنقد الأجنبى، وانعدام الأمن الذى أعقب ذلك إلى إعاقة زراعة الأغذية.

    جنوب السودان المملكة المتحدة الولايات المتحدة المساعدات الإنسانية
    إقرأ أيضاً
    «ميناء حيفا» ناقوس خطر يهدد العلاقات الأمريكية الإسرائيلية حكومة ماى تتراجع عن دعم المهاجرين الأوروبيين بحلول 2060.. «الألزهايمر» يهدد 14 مليون أمريكى «زيت السمك».. درع الحماية لصحة قلبك روحانى يهاجم أمريكا فى الأمم المتحدة «إس – 300» الحائرة فى سوريا علاقة قوية وصداقة عظيمة| القمة «المصرية - الأمريكية» تتصدر صحف العالم البابا تواضروس يلتقى بكهنة نيوجيرسى مسؤول أمريكى يطالب بإضافة بنود أخرى للاتفاق النووى الإيرانى مديرة «CIA» تعرب عن قلقها من خطوات الصين التجارية البابا تواضروس يرسم خمسة قمامصة لكنائس نيوجيرسى السفارة الأمريكية تقيم مجموعة حفلات ليسرا الهوارى بالولايات المتحدة بسبب العقوبات.. الصين تلغى زيارة عسكرية إلى أمريكا فيديو| خليل من نيويورك: مصر تطالب بمقعد دائم لإفريقيا بمجلس الأمن بكين: لا دخل لأمريكا بالتعاون بين الصين وروسيا فضائح الحمدين| خوفًا من كشف جرائمها.. قطر تتجسس على 1200 شخصية خليجية الصين تفتتح سفارتها فى الدومنيكان وسط غضب أمريكى السلطات البرازيلية تعتقل أحد كبار ممولى حزب الله بريطانيا تكشف مستقبل «بريكست» بكين لم تعد هادئة.. الصين تجر أمريكا إلى حرب جديدة وتحذر من العواقب روسيا: واشنطن تستخدم العقوبات لإخراجنا من سوق الأسلحة العالمية موسكو: واشنطن تلعب بالنار وتهدد الاستقرار العالمى الصين تهدد واشنطن: التراجع عن العقوبات أو تحمل العواقب روسيا: واشنطن لن تستطيع فرض شروطها بالعقوبات 7 أشخاص قتلوا.. حادث إطلاق نار جديد فى أمريكا الصين تدعو إلى مزيد من الحوار بين كوريا الشمالية وأمريكا البابا تواضروس يلتقى بكهنة نيويورك مفاجأة| 14% من الأمريكيين مصابون بـ«السكرى» تقرير الخارجية الأمريكية: «إيران أكبر دولة راعية للإرهاب فى العالم» ترامب يهاجم جورج بوش: ارتكب أسوأ خطأ فى تاريخ أمريكا أمريكا تعلن استعدادها التفاوض مع إيران حول برنامجها النووى بعد إعصار فلورنس.. ترامب يتفقد نورث كارولينا ملف| صداقة ومصالح مشتركة.. مصر شريك استراتيجى لا غنى عنه لواشنطن الصين تكشف عن المخرج الوحيد للنزاع التجارى مع أمريكا عاجل| إصابة شخصين فى حادث دهس بلندن أمريكا تقدم تعازيها لروسيا فى حادثة إسقاط طائرتها بسوريا الرئيس الأفغانى يؤكد استعداد بلاده لإطلاق عملية السلام شاهد| «ذا صن»: شبح يسير فى الولايات المتحدة أثناء إعصار «فلورنس» أمريكا تعتزم خفض أعداد اللاجئين المسموح باستقبالهم عام 2019 البابا يدشن مذبح كنيسة القديسة العذراء مريم والشهيد موسى الأسود
    للأعلى