شؤون دولية

بريطانيا تكشف حجم مساعداتها للسودان

2017-12-21 11:03:05 |
  • شروق صبرى
  • نشر موقع "dabangasudan.org" صباح اليوم الخميس تقريرا يشير فيه إلى حجم المساعدات المالية التى قدمتها المملكة المتحدة للسودان على مدى عدة سنوات.

    ويشير التقرير إلى أن المملكة المتحدة قدمت مساعدات مالية للسودان على مدى عدة سنوات بلغت قيمتها 31.5 مليون جنيه استرلينى، وهذه المساعدات وضعت فى الصندوق الإنسانى للسودان - صندوق تجمع متعدد المانحين يديره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "OCHA"- للمساهمة فى تلبية احتياجات المتضررين من النزاع، واللاجئين الفارين من الأزمة فى جنوب السودان.

    نقص التمويل

    وبحسب التقرير فإن هناك نقص كبير فى التمويل المطلوب لتلبية الاحتياجات الإنسانية فى السودان، مما يجعل الاستجابة لحالات الطوارئ الجديدة صعبة ويعرض حياة الناس للخطر، لكن المساهمة الإضافية التى تقدمها المملكة المتحدة بشكل سنوى تساهد فى مواصلة تقديم المساعدة الإنسانية التى تنقذ الحياة من خلال تلبية احتياجات أشد الناس ضعفا.

    ويقول الدكتور كريستوفر بيكروفت، رئيس إدارة التنمية الدولية فى السودان، إن وزارة التنمية الدولية البريطانية تدعم صندوق التنمية البشرية منذ إنشائه، وتأتى مساهمته الأخيرة فى وقت حرج، إذ قدمت المملكة المتحدة فى النصف الثانى من 2017 نحو 11.5 مليون جنيه استرلينى إضافية، وتعد هذه المساهمة الثانية لصندوق التمويل الإنسانى فى السودان هذا العام.

    ويعزز التبرع المقدم من المملكة المتحدة خطة السودان للاستجابة الإنسانية لعام2017 البالغة 804 ملايين دولار، وهو ما يختتم فى الوقت الراهن مع نقص فى التمويل بنسبة 55%.

    مساعدات مالية

    ويأتى هذا التقرير فى الوقت الذى تؤكد فيه الأمم المتحدة أن جنوب السودان يحتاج إلى مساعدات مالية بقيمة 1.7 مليار دولار فى العام المقبل، لمساعدة 6 ملايين شخص هما فى أمس الحاجة إلى مساعدات مالية لمواجهة آثار الحرب والجوع والتدهور الاقتصادى.

    والمساعدات الإنسانية مطلوبة للأشخاص الذين يعانون من آثار النزوح، وانعدام الأمن الغذائى، وسوء التغذية والعنف والتدهور الاقتصادى، فمنذ بدء النزاع في السودان، اضطر حوالى 4 ملايين شخص إلى الفرار من ديارهم، إذ نزح حوالى 1.9 مليون شخص من المشردين داخليا وحوالى 2.1 مليون شخص فروا الى الدول المجاورة.

    خسائر فادحة

    وفى الوقت الذى يعانى فيه جنوب السودان من حالة انهيار تام تشير التقديرات إلى أن العقوبات الأمريكية كبّدت السودان خسائر مباشرة وصلت 500 مليار دولار على مدار 20 عامًا، إذ أن السودان خاضع لعقوبات اقتصادية أمريكية صارمة منذ عام 1997، حرمته من التعامل مع قائمة كبيرة من الصادرات والواردات، وقيدت تعاملاته المصرفية مع بنوك العالم.

    وبخلاف ذلك أدرجت الولايات عام 1993 السودان على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، ردًا على استضافته لزعيم تنظم القاعدة أسامة بن لادن عام 1991، وظلت الخرطوم فى القائمة رغم خروج بن لادن من السودان منذ عام 1996، ولا شك أن هذه العقوبات، ألحقت بالسودان خسائر اقتصادية.

    رفع العقوبات

    الجديد أنه فى 6 أكتوبر الماضى أصدر الرئيس الأمريكى، دونالد ترمب أمرين تنفيذيين (1307، 13412)، ألغى بموجبهما العقوبات على السودان، اعترافا منه بالإجراءات الإيجابية التى اتخذتها حكومة السودان، لكنه أبقى عليه فى قائمة الدول الراعية للإرهاب.

    ويمكن القول أن هذا القرار سيكون له أثره الكبير على الأوضاع السياسية والاقتصادية فى البلاد، إذ يمكن اعتبار قرار رفع العقوبات الأمريكية "أيقونة" عام 2017، بل ومن أهم أحداثه بالنسبة للسودان.

    وأهمية القرار الأمريكى نابعة مما أشارت إليه تقارير المراقبين والواقع على الأرض، بأن شعب السودان دفع ثمن العقوبات الباهظ وليس حكومته، رغم مزاعم الولايات المتحدة، أنها لا تستهدف الشعب السودانى.

    الحرب الأهلية

    يذكر أن جنوب السودان دخل فى حرب أهلية منذ أواخر عام 2013، أى بعد عامين من حصوله على الاستقلال عن السودان، وتسببت الحرب فى فرار نحو ثلث السكان، البالغ عددهم 12 مليون نسمة من ديارهم، وذلك بعد أن تحول الخلاف بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار إلى مواجهة مسلحة.

    وقتل عشرات الآلاف فى الصراع الذى دفع نحو ربع السكان البالغ عددهم 12 مليون نسمة للفرار من منازلهم وترك الاقتصاد المعتمد على النفط فى حالة انهيار، فقد أدى النزاع إلى خفض إنتاج النفط الخام، وهو مصدر رئيسى للنقد الأجنبى، وانعدام الأمن الذى أعقب ذلك إلى إعاقة زراعة الأغذية.

    جنوب السودان المملكة المتحدة الولايات المتحدة المساعدات الإنسانية
    إقرأ أيضاً
    وزير الإنتاج الحربى يبحث مع جنوب السودان سبل تعزيز التعاون المشترك مسؤول بالأونروا يكشف مصير تقديم المساعدات للاجئين الفلسطينيين تيلرسون يكشف الاستراتيجية الأمريكية بشأن سوريا الحرب الكبرى لم تبدأ بعد.. أمريكا تجر سوريا لـ«جيش فى مواجهة جيش» نتنياهو يعلن موعد نقل السفارة الأمريكية الخطة الأمريكية لاستدراج الأتراك داخل سوريا وزير خارجية إيران ينتقد محاولات ترامب لتقويض الاتفاق النووى عقوبات أمريكية ضد 14 كيانا على علاقة بانتهاكات حقوق الإنسان بإيران خارجية أمريكا: مؤتمر فانكوفر يهدف لمواصلة الضغط على بيونج يانج بوتين: نافالى مرشح واشنطن فى الانتخابات الرئاسية بوتين: واشنطن تحاول دائمًا التدخل فى شؤون الآخرين واشنطن تحارب وجود إيران فى سوريا بهذه الطريقة إيران تهدد أمريكا بتسريع تخصيب اليورانيوم جنوب السودان يعلن رئيس الأركان السابق «متمردا» لماذا تراجع ترامب عن مواجهة زعيم كوريا الشمالية؟ طلب روسى قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن بشأن إيران انتهاكًا للهدنة.. اشتباكات بين قوات حكومية ومتمردين جنوب السودان الولايات المتحدة لضحايا النظام الإيرانى: «لن ننساكم» صور| عاصفة ثلجية مدمرة تضرب الولايات المتحدة روسيا ترد على مقترح أمريكا بعقد اجتماع طارئ بالأمم المتحدة بشأن إيران ماذا تريد أمريكا بشأن الوضع فى إيران؟ تكشفها الجارديان.. مفاجآت جديدة عن دور الإخوان فى قضية «ريجينى» طهران: واشنطن ستضطر للاعتذار للشعب الإيرانى 2018.. مواجهات انتخابية ساخنة فى انتظار الكبار حول العالم «مصر للطيران» ترعى بطلى العالم للاسكواش وزير الدفاع الأمريكى يكشف تطورات بشأن الدبلوماسيين فى سوريا اتفاقيات أمريكية إسرائيلية لمواجهة إيران الجليد يغطى الشمال الشرقى والغرب الأوسط الأمريكى البرلمان العربى يقر خطة التصدى لترشيح إسرائيل لمجلس الأمن تطورات بشأن مركز الرقابة والتنسيق المشترك شرق أوكرانيا السودان.. 29 عامًا من العزلة الدولية والبشير كلمة السر بعد ساعات من دخوله حيز التنفيذ.. انتهاك وقف إطلاق النار بجنوب السودان بدء تفعيل وقف إطلاق النار فى جنوب السودان برلمانى: أمريكا لا تهتم إلا بمصلحتها ومصلحة إسرائيل دعم مالى جديد من بريطانيا للاجئى جنوب السودان إيران: العالم يرفض «بلطجة» إدارة ترامب هيلى: القرار الأمريكى بشأن القدس لا يضر بحل الدولتين مندوب اليمن فى الأمم المتحدة: القرار الأمريكى حول القدس باطل روسيا: بيع الأسلحة الأمريكية إلى أوكرانيا سيؤدى إلى إراقة الدماء كوريا الشمالية تبرئ ذمتها من «وانا كراى»
    للأعلى