وجهة نظر

المغرور

2017-12-05 21:06:02 |
  • رولا خرسا
  • لو صادفك فى حياتك شخص مغرور وما أكثرهم حولنا فالله يكون فى عونك.. وكى أكون حقانية أضيف المغرور ربنا يعيننا عليه بس يعينه على نفسه قبلنا.. حتلاقيه فاكر نفسه هو بس اللى فاهم كل حاجة.

    حيبص لك إنك جاهل ولو حاولت تناقشه فى أفكاره فهو بس اللى بيفهم وهو بس اللى عنده معلومات، هو الأذكى والأشطر وكملوا براحتكم ما تريدونه من صفات.. حيسمع لك وإنت بتتكلم وعامل فيها إنه منصت بس على وجهه نص ابتسامة كدة عشان هو ماسك نفسه أصلا أنه يتريق عليك.. ولسان حاله "والبودى لانجويج" أو لغة جسده بتقول: "إيش فهمك إنت؟ وبيبقى بيتفه من أفكارك ويقلل منك طول الوقت.

    على فكرة الشخص المغرور غالبا ما يكون أصلا موهوبا وموهوبا فعلا وجدا فى مجال عمله، ولكنه يشعر دوما مهما حصل على فرص فى الحياة أو ترقى فى وظيفته أنه يستحق الأفضل وإن لا أحد جيد غيره، وإن الكون سيتوقف عن الدوران لو هو ترك مكانه.

    غروره يصور له هذا.. وكلما علا كلما ترسخت فى ذهنه فكرة أنه الأفضل.. وهناك علاقة ما بين السلطة والغرور والغنى والغرور.. فالسلطة والمال أهم نقطتين تكشفان استعداد الشخص ونقاط ضعفه.. كلنا طبعا يتمنى أن يكون لديه الكثير من الأموال ولكن بعض الناس عندما يرزقهم الله رزقا كثيرا، فإنهم لا يكتفون ويطلبون أكثر وأكثر وبدلا من الاستمتاع بالحياة يتحولون إلى ثيران فى ساقية يرغبون بالمزيد.. وتبدأ أموالهم فى تهيئة لهم أنهم أفضل من غيرهم وتراهم يتحدثون مع من هم أقل مالا بطريقة الآمر الناهى وكأنه اشتراه بفلوسه وده بجد.

    يعنى أنا اتربيت على لو سمحت وشكرا.. ولا أفهم أن امتلاك أموال كثيرة ممكن يخليك تبقى أقل حرصا على مشاعر الآخرين أو فظا.. وأهم رد على هؤلاء المثل المصرى الشهير: "اللى اعطاك يعطينا يا عم".

    أما أصحاب السلطة فيغترون لأن بريق السلطة مبهر، لا يفلت من إغراءها إلا صاحب القلب السليم خاصة مع وجود عادة عدد من الذين يحيطون برجل السلطة ويغذون غروره وأنه لا يخطىء أبدا.

    وللأسف نحن كأفراد لا نحب من يوجه لنا النقد أو يلفت انتباهنا إلى أخطائنا ولو رضى مرة فإن غروره سيصور له أمورا أخرى ويطيح بالناصح الأمين.. ويترك من يقول له "عظمة على عظمة يا باشا ".. ولهؤلاء نقول مثل مصرى آخر "لو دامت ليك كانت دامت لغيرك".

    والمغرور عمره ما يبقى مبسوط أبدا لأنه حاسس دوما أن هناك ما ينقصه.. عندما تتواجد مع المغرور فى غرفة واحدة فهو ينجح فى أن يجعلك تشعر وكأنه أخذ كل الأكسجين الموجود فى الجو.. من كثرة ما يكون مزهوا تشعر وكأنه بالونه تنتفخ وتنتفخ.

    نصيحة قالتها لى صديقة عزيزة المنفوخ انفخى فيه أكتر لغاية ما حيفرقع مع نفسه.. نصيحتى أنا بقى اجرى قبل ما يفرقع لأنه حيفرقع فى وشك.. وساعتها بقى اعمل بالمثل المصرى اللى عمرى ما فهمته وبشوفه مثل ندل جدا: "الجرى نص الجدعنة".. بس دا من منطلق إن الواحد مش ناقص حرقة دم.

    رولا خرسا
    للأعلى