وجهة نظر

بريجينيو

2017-12-02 13:38:05 |
  • مؤمن المحمدى
  • يوم الاتنين 14 يوليو 1930، على ملعب بارك سنترال فى مونتفديو، البرازيل بدأت تكتب تاريخها فى كاس العالم، بـ أول لقاء ليها على الإطلاق، بس البداية مكنتش خالص تقول إن المنتخب دا بت الذات هـ يبقى الأبرز على مدار التاريخ.

    البرازيل كانت فى مجموعة مع يوجوسلافيا وبوليفيا، 3 منتخبات، يعنى 3 مباريات هـ يتلعبوا فقط لا غير، الأول البرازيل لاعبت اليوجوسلاف، بعدين يوجوسلافيا مع بوليفيا، وختام المجموعة خالص البرازيل مع بوليفيا.

    القرعة كانت بـ تخدم البرازيل من حيث ترتيب المباريات، مع ذلك السامبا ما استغلوهاش، واتغلبوا أول مباراة ليهم فى المونديال، فى أول نص ساعة كانوا لبسوا جونين، وعقبال ما قدروا يلموا نفسهم، كان البوجسلاف رصوا الرصة ورا.

    دا ما يمنعش إن البرازيل قدرت بعد محاولات إنها تسجل أول هدف ليها فى المونديال، ويشاء السميع العليم إن اللى سجل أول الأهداف كان العظيم بريجينيو. طبعا أنا ما شفتوش بـ يلعب، فـ لما بـ أقول عظيم مش بناء على مستواه، إنما تاريخه كـ أسطورة فى بلاد السامبا.

    بريجينيو دا اسم دلع، إنما هو جواو بنتو، وجواو بـ البرتغالية اللى هى جون بـ الإنجليزى. أبو بريجينيو كاتب وروائى وسياسى برازيلى، اسمه كويليو بنتو، كاتب له فى الجبال علامات. وبريجينيو نفسه كان بـ يلعب حاجة بتاعة ست سبع ألعاب: سلة، طايرة، هوكى، كرة ماء "كرة ماء دى بـ جد مش فى مركز شباب الحبانية".

    بريجينيو كان هو كابتن الفريق، وراس الحربة، والكل فى الكل، علشان كدا كان استثناء، مكنش من ريو دى جانيرو، كان من نادى فلومينسى.

    اتغلبت البرازيل، ولما يوجسلافيا كسبت بيرو، كانت خلصت، السلافيين حصدوا 4 بنط وضمنوا الصدارة وتأهلوا، ومباراة البرازيل مع بوليفيا بقت تحصيل حاصل.

    مع ذلك، حسب وصف وكالات الأنباء وقتها كانت مباراة طريفة، لـ إن المنتخبين نزلوا بـ نفس لون التى شيرت، فى الأول قالوا يعنى مش لازم نحبكها، بس بعد نص ساعة لقوا الدنيا مش ماشية، فـ وقفوا الماتش واتصرفوا، اتصرفوا إزاى مش عارف.

    اللى نعرفه دا كان أول انتصار البرازيليين فى المونديال، وأول نقطتين، صحيح ما لهمش لازمة، لكن بداية التاريخ. النتيجة كانت 4/صفر بريجينيو جونين، وموديراتو جونين، ودمتم.

    مؤمن المحمدى
    للأعلى