وجهة نظر

خليك فى حالك

2017-11-28 22:34:00 |
  • رولا خرسا
  • طول عمرى اسمع جملة "الدين يسر" وإن الإنسان مش لازم يكون "مغالى" وكلام عن الوسطية، زمان كنت فاكرة إن الكلام دا بيتقال زى كلام كتير كنا بنسمعه ومش بنفهمه زى مشكلة الشرق الأوسط أو مثلا "حلول استراتيجية" والكلام الكبير اللى هرتنا بيه نشرات الأخبار.

    وكان كل أما يحصل عنف يطلع الناس بشعارات من نوعية "لا للإرهاب" و"الإرهاب لا دين له" وكده، وتروح السنين وترجع السنين ولسه بنقول نفس ذات الشعارات، يمكن بطلنا نطلع فى مظاهرات عن فلسطين ونهتف "فلسطين عربية" و"القدس عربية" رمينا طوبة القضية بعد ما كنّا بنتكلم عن أطفال الحجارة، أحلى أغانى والله طلعت أيام محمد الدرة.

    مين ينسى "الحلم العربى"؟ بكتب الكلام دا لأننا شعب "بق" بس، اه بتاع كلام وبس، على الأقل معظمنا عشان أنا ضد التعميم، كنّا نطلع فى مظاهرات ونروح بيوتنا نقول "وإحنا مالنا بالعرب" نقول "لا للإرهاب" وبنربى فى بيتنا إرهابيين صغيرين أو دواعش صغيرين، وأكبر مثال المدرسة اللى قامت بتمثيل ما جرى منذ أيام فى مسجد الروضة، مش قادرة أصدق إزاى يخلوا أطفال تعمل دا!! وبعدين نقول الفكر لازم يتغير!!

    "ها حبيبى صاحبك مسيحى ولا مسلم؟ "سؤال اتسأل فى كل بيت فيكى يا مصر، "بص حبيبى لو غلطت ربنا حيعاقبك وتروح النار" بدل ما نقول له "حبيبى اعمل الصح عشان تروح الجنة"، ونكبر ونبدأ نبص لبعض لو حد زار آل البيت "اه دا شيعى أكيد دا قاعد عند ستنا زينب"، ولو دخل كنيسة "تفتكروا بقى مسيحى؟"

    الموضوع دا تاعبنى جدا لأنى عانيت منه شخصيا ولا زلت أعانى، عملت شغل عن فلسطين حلفوا واقسموا إنى فلسطينية، بحب أزور الكنائس قالوا دى مسيحية، كتبت عن آل البيت اه دى ما عادتش مسيحية وأسلمت، كتبت عن السيدة زينب كدة بقت شيعية.. يا ناس يا هو.. إنتو مالكم؟؟ مين دينه ايه؟ كل دا ليه؟ ليه الدين بشكل خاص وخاطىء بيحتل تفكيرنا؟ لاننا لسه بنكتب فى البطاقة الديانة، لأن التفكير المتشدد اللى تربينا عليه مسيطر علينا.

    ياما شيوخ قالوا لى كلام بينى وبينهم ويطلعوا يقولوا غيره ولما اسألهم ليه يردوا لأن هذا الكلام لا يقال للعامة وشعبنا فيه نسبة أمية مرتفعة، قصرنا الدين على المشايخ والقساوسة و ممنوع على العامة نناقش أمور الدين بصراحة، مطلوب منها تقول حاضر وأمين وبس، وأى حد يطلع باجتهاد يبقى الناس يا تخاف منه يا يفكروا حيكفروه ولا لا؟

    أنا مش بقول أى حد يتكلم لا، ولا الحكاية تبقى سداح مداح بس فعلا المسؤولين عن الخطاب لازم يتغيروا، إلا من رحم ربى، ربنا يطول فى أعمارهم ويجازيهم خير عن علمهم اللى بيدوهولنا، الخطاب معظمه لازم "يتنسف".

    معلش كتر العنف خلانى استخدم الألفاظ دى، الدين والانتماء حاجتين مهما سألت فيهم عمرك ما حتعرفهم، لأنهم بين العبد وربه وبين العبد وضميره، افتحوا الكلام فى الدين بحرية أكبر، وزى ما قلت قبل كدة بلاش كل واحد ينصب نفسه إله صغير جوبيتير أو مارس، دا أنتم رجعتونا للجاهلية واللات والعزة وهُبٓل.

    الدين يسر والله العظيم، وأول ما يوزك شيطانك تحكم على حد قول لنفسك: "طب أنا مالى أصلا؟" لو كل واحد احترم قناعات الآخر أيا ما كانت، حنرتاح جدا، بدل مواكب "نحن غراب عك عك" اللى طالعة لنا كل شوية على السوشيال ميديا.

    رولا خرسا
    للأعلى