وجهة نظر

فى المكسيك

2017-11-21 09:06:43 |
  • مؤمن المحمدى
  • فى الطريق لـ المكسيك 1986، السوفييت دهسوا سويسرا وأيرلندا والنرويج، وصعدوا مع الدنمارك للمونديال.

    النظام هـ يتغير بعد ما الفيفا شافت إن حكاية دور الـ 12 دى فكسانة، بس إزاى، وكاس العالم كله 24 منتخب؟

    اخترعوا حاجة اسمها أحسن توالت، يعنى يصعد الأول والتانى من كل مجموعة، يبقوا 12، عايزين نكملهم 16، لو خدنا التوالت (6 مجموعات) هـ يبقى العدد 18، فـ قالوا ناخد 4 بس من التوالت، ناخدهم على أى أساس؟ على أساس النقاط اللى خدوها.

    تقديرى إن النظام دا كمان مش كويس، يعنى إيه تقارننى بـ ناس كانوا فى مجموعة تانية، قابلوا فرق تانية خالص؟ بس آدى الله وآدى حكمته.

    السوفييت وقعوا فى مجموعة واحدة مع فرنسا والمجر وكندا، طبعا كندا هينة، إنما فرنسا والمجر أسماء كبيرة، المجر صعدت فاينال قبل كدا، وفرنسا هى فرنسا، فـ الحكاية مش سهلة، أو هكذا يفترض.

    اللى حصل إن الحكاية طلعت أسهل مما يتخيل أى حد، الأول المجر، فاز السوفييت عليهم أكبر فوز حققوه فى المونديال، 6/0، كان فوز كبير الحقيقى، وخلى السوفييت يبدأوا يفكروا فى الصدارة مش بس التأهل.

    الماتش التانى كان ضد فرنسا، وكان التعادل معناه تصدر المجموعة بـ نسبة كبيرة، لـ إن فرنسا غلبت كندا واحد صفر بـ العافية، وفى الدقايق الأخيرة، واللى عازته روسيا حققته، اتعادلوا واحد/ واحد.

    فى آخر ماتش أكدوا تصدرهم بـ فوز ثلاثى على كندا، اللى هو فرنسا لو عايزة تتصدر تغلب المجر تسعة/ صفر، ودا طبعًا ما حصلش، فـ طلعوا الأول.

    ماتش دور الـ 16، كان قصاد بلجيكا اللى السوفييت خرجوهم المونديال اللى قبله، الماتش دا اعتبروه من أقوى عشر مباريات فى تاريخ كاس العالم، هو قريب من ماتش الأهلى والزمالك نهائى كاس 2007، من حيث السيناريو يعنى، حتى روسيا كانت لابسة أبيض، وبلجيكا لابسة أحمر.

    السوفييت اتقدموا واحد، وخلص الشوط الأول كدا، بدأ التانى بلجيكا اتعادلت، قربنا من نهاية المباراة، والسوفييت جابوا التانى، وبقوا على أعتاب دور الـ 8، قبل الحكم ما يصفر على طول، بلجيكا جابت التعادل، والسوفييت دفعوا تمن مصيدة التسلل، اللى انضربت مرتين، ورحنا لـ وقت إضافى.

    السوفيت أصروا على المصيدة، فـ اتصادوا من خلالها، وجه التالت، ثم الرابع.

    قبل النهاية ضربة جزاء لـ السوفييت، خلت النتيجة 4/3، والماتش بقى على الصفيحة الساخنة بتاعة الشربينى، بس ما لحقناش، وصفر الحكم، وخرج السوفييت، وكان عليهم يستنوا أربع سنين تانية فى إيطاليا.

    مؤمن المحمدى
    للأعلى