وجهة نظر

«السوفييت» فى الكامب نو

2017-11-19 09:21:20 |
  • مؤمن المحمدى
  • على ملعب الكامب نو الشهير، اتلعبت مباريات المجموعة الأولى فى الدور التانى، إحنا عرفنا إن المونديال كان 24 منتخب، يتقسموا 6 مجموعات، كل مجموعة يصعد منها 2 يبقوا 12، الـ 12 منتخب يتقسموا تانى أربع مجموعات، أول كل مجموعة يطلع السيمى فاينال.

    نظام غريب يفتقد للعدالة، وما اتعملش غير النسخة دى من المونديال، لأن الفيفا أقر نظام تكافؤ الفرص بـ سبب البطولة دى اللى حصل فيها كذا حاجة مش مظبوطة، هـ نشوفها مع كل منتخب.

    مجموعة الروس فى الدور التانى كانت مبلوعة جدا، مجموعة أوروبية خالصة، السوفييت وبولندا وبلجيكا، بولندا اتأهلت من مجموعة فيها إيطاليا وبيرو والكاميرون فى أولى مشاركاتها، وكانت متصدرة، بلجيكا كمان تصدرت، بس مجموعة فيها حامل اللقب الأرجنتين اللى هزمتها فى ماتش الافتتاح ومعاها كمان المجر والسلفادرو.

    طبقا لـ المستوى اللى قدمته روسيا سنتها كان ممكن جدا تتأهل للسيمى فاينال، لكن تعال نشوف اللى حصل.

    لكن قبل ما نشوف اللى حصل نقول إن مباريات المجموعة دى التلاتة اتلعبت بـ أقل اهتمام إعلامى ممكن، لأنها ما ضمتش ولا اسم من الأسماء الكبيرة اللى ليها مشجعين فى كل العالم، والمرشحة لحمل الكاس، دا ساعات بـ يبقى كويس، وساعات بـ يبقى مش كويس، المهم إزاى تتعامل مع المواقف دى.

    الأول بولندا لعبت مع بلجيكا، والبولنديين اللى بدأوا المونديال بداية ضعيفة، بدأ مستواهم يعلى، وسكعوا البلجيك تلاتة/ صفر، دا خلى مباراة بلجيكا مع السوفييت مسألة حياة أو موت، وفعلا كانت مباراة صعبة كتير، بس فى النهاية قدر الروس إنهم يكسبوا بـ صعوبة واحد/ صفر.

    كدا بقى اللقاء الختامى لـ المجموعة بين روسيا وبولندا فى منتهى الصعوبة، السوفييت محتاجين الفوز، ولا بديل غير الفوز، فى حين بولندا يكفيها التعادل، وكان ماتش عصيب وصعيب أكتر بكتير من ماتش بلجيكا، بس البولنديين قدروا يخنقوا التسعين دقيقة، ويعدوهم من غير ما تحصل حاجة لافتة، وانتهت المغامرة السوفييتية، للمرة المش عارف كام، بعبور الدور الأول والعطلة فى الدور اللى بعده أيا كان بقى، دور تمانية ولا 12.




    مؤمن المحمدى
    للأعلى