وجهة نظر

كن فينوس أو جوبيتر: كن لطيفا

2017-11-16 09:15:52 |
  • إيرينى ثابت
  • شهد العالم يوم الاثنين الماضى عيدا وظاهرة كونية يحثان الإنسان على أن يكون لطيفا!! إذ أن 13 نوفمبر يوافق الاحتفال باليوم العالمى لـ"Kindness"، كما أنه بالمصادفة شهد التقاء فينوس بجوبيتر فجرا..

    أما وقد استخدمنا اللفظة الانجليزية فذلك لأن العربية تحمل معنى بعيد كل البعد عن أن تكون لطيفا فى معاملاتك مع الآخرين.. وللسخرية نقول أن "اللطف" هو داء العقل الذى يودى بصاحبه لمستشفى الأمراض العقلية!! تماما كوصف شخص ما بأنه "طيّب" أى بفهمنا الدارج "شخص ساذج"!!

    ولكن بعض بلاد العالم تحتفل منذ عشرين سنة كل يوم 13 نوفمبر بيوم يصنع فيه الناس عملا لطيفا وحنونا لأى إنسان آخر.. أى أنه يوم يتذكر فيه الإنسان إنسانيته.. وكأن الطبيعة تود أن تشارك هذا العام فى الإنسانية فنجد أن فينوس تتقابل مع جوبيتر فى السماء ويظلان لمدة يومين متقابلان!!

    الحقيقة الفلكية هى أنهما كوكبان متباعدان كل البعد، الواحد عن الآخر.. ولكن الرائى من الأرض، أى الإنسان، يراهما متقاربين تقريبا كل عام خلال شهر نوفمبر نظرا لزاوية الرؤية ودورانهما فى مداريهما فى ذلك الوقت من العام.. وكأنما جُعلت مشاهدتهما فرصة تذكّر الإنسان أن الكواكب البعيدة تتلاقى ولو لمرة واحدة فى العام فى شهر من شهور الخريف وقبل نهاية العام والعمر!!

    وعلى المستوى الرمزى ترمز فينوس إلى الجمال والحب والحياة ويرمز جوبيتر للإيمان والانفتاح والأمل والخلق.. ويأتى لقاءهما ليعبر عن التقاء المتنوعين.. فجوبيتر فى الأساطير اليونانية إله وفينوس إلهة.. هو يسن قوانين العبادة وهي تسن قوانين الحب.. هو يتعامل مع عقول الملوك، وهى تتعامل مع قلوب البشر.. ولكنهما فى النهاية يلتقيان على مستوى الرائى من الأرض..

    وقد صادف لقاءهما هذا العام، احتفال "كن لطيفا" ولكن لم ينتبه أحد لتلك المصادفة.. وجاءت توصيات الاحتفال بهذا اليوم على صفحات الإنترنت تنصح المحتفلين بأن يظهروا محبة وعطفا ولطفا تجاه الآخرين فى صور متعددة.. مجاملة شفهية لجار أو صديق.. مساعدة لطفل أو مسن بحيث تتعطل أنت قليلا لتمنح من وقتك وجهدك للآخر.. اتصال هاتفى بقريب أو صديق لم تتواصل معه منذ فترة.. أى عمل تطوعى بسيط.. امنح بعض الحلوى لطفل، أو بعض الطعام لفقير فى الشارع.. واقتراحات كثيرة من هذا القبيل!!

    وهى اقتراحات جيدة ولكنها أعلى بكثير مما نصبو إليه.. فإذا قررنا أن نحتفل بهذا اليوم فى بلدنا ستكون قائمة التوصيات: لا تشتم الآخرين وأن تقود سيارتك، حتى لو كسروا عليك، بمناسبة اليوم العالمى "للطف".. لا تصرخى فى وجه ابنك اليوم وأنتِ تساعدينه فى حل واجبات المدرسة.. ابتسم قليلا لزملائك فى العمل أو أفراد الشعب الذين تخدمهم إذا كنت موظفا حكوميا.. لا تأخذ مكان الآخرين فى طابور الدفع فى السوبر ماركت والتزم مكانك، النهارده فقط..

    لم يكتفِ جوبيتر وفينوس بيوم واحد يقتربان فيه فى فلك السماء.. بل امتد لقاء الكوكبين إلى اليوم التالى 14 نوفمبر.. وكتب الفلكيون للناس: إذا كانت الفرصة قد فاتتك يوم الاثنين، تستطيع تعويضها يوم الثلاثاء برؤية الظاهرة الكونية التى لم تختف بعد.. ونحن قد فاتنا يوم احتفال "كن لطيفا" لكن اليوم ليس هو المشكلة.. يمكننا الاحتفال بالتلاقى الإنسانى فى أى يوم وفى كل يوم، فقط إن أردنا!!

    إيرينى ثابت
    للأعلى