وجهة نظر

التقى

2017-11-08 02:04:43 |
  • رولا خرسا
  • أكتر صفة بحبها فى البشر التقوى.التقى نقول عنه هو الى بيتقى ربنا فى كل تصرفاته وفى كل وقت.ومعنى التقوى إنك تخلى حاجز مستمر بينك وبين اللى يغضب ربنا ودا لو انت إنسان مؤمن بالله أيا ما كانت ديانتك ودا له سكتين

    أولها إنك تعمل اللى ربنا أمر به والتأنى إنك تسيب اللى ربنا قالك سيبه.تعمل الصح وتسيب الغلط.سهلة اوي. مش قوى قوى يعنى أنا معترفة إن مغريات الحياة كتير أوى. والتقى مش لازم يكون مرتبط بدين ولو إن طبعا الديانات تساعد اكثر على التقوى بسبب تعاليمها ويقال عند شخص ما إنه شديد التقوى أى شديد الخشية والخوف من الله.. والتقوى مرتبطة بالإيمان صحيح ولكنها مرتبطة بالأخلاق أيضا وربما أكثر.فمن لا يكذب لا يكذب حتى ولو كان ملحدا. أساس أى دين أصلا الأخلاق..الشخص التقى هو اللى يوم ما يتفق على شغل يعمله على أكمل وجه حتى لو المرتب مش عاجبه.. أو حتى من غير فلوس خالص بس لمجرد أنه التزم إنه لازم يعمله فيقوم به على أكمل وجه.. أن تكون تقيا يعنى إنك ما تتسلاش ببنات الناس، يعنى تعتبر البنت اللى بتخرج معاها أختك أو بنتك وتفضل طول ما انت بتكلمها وتوعدها حاطط أغنية آمال ماهر فى الخلفية "اتقى ربنا في". التقى هو البائع الذى لا يغش فى الميزان، وما يحطش بدل الفراولة الحلوة فراولة بايظة، أو يبيعك اللى على الوش وتروح تلاقى الى فى قاع القاع والمفعص والبايظ، التقى هو اللى تحس من وجهه بدا، أنا مش بتكلم على زبيبة الصلاة الى عمرى ما عرفت ليه المصريين بس هم اللى عندهم زبيبة مع إن الإسلام منتشر فى العالم اجمع،مع عدم اعتراضى إطلاقا على الزبيبة، ولكنها مثل أمور كثيرة فى حياتنا لا نفهمها وهل من لديه زبيبة اكثر تقوى ممن ليس لديه لو كان كدة مكنش حد غلب كنا حطينااصحاب الزبيبة فى مكان واحد وخلقنا مجتمعا فاضلا او نموذجيا فليس كل من صلى تقى وليس كل من لم يصل ليس تقيا ولو ان الصلاة تجلى التراب المتراكم على القلوب من غبار الدنيا وتجعلنا لله أقرب.. مع الأخذ بعين الاعتبار إننا فى مجتمعات تقيس بالمظهر وتقول دا حج عنده دقن يبقى بيخاف ربنا، مع إن ربنا رب قلوب مش رب مظاهر.. التقى هو من يستحضر الله فى كل تصرفاته. والتقوى طبع ولكن ممكن القوانين إن تدفع الانسان دفعا لها يعنى قوانين محاسبة الراشى ستجعله يفكر قبل قبول الرشوة، قوانين التحرش سوف تجعل المتحرش يتردد قبل التحرش ،قوانين الحماية من التمييز سوف تجعل كل شخص يتقى الله فى عمله ..وأهم قانون نفسى يبقى إجبارى هو قانون الابتسامة، يعنى لو انت موظف فى موسسة حكومية او بايع فى محل او اى عمل يحتم عليك التعامل مع بشر إتق الله فيهم وابتسم ..يااااا دى الابتسامة ممكن تخلى الحرامى يتوب.. طبعا قول مجازي، عدوها بس المهم ابتسموا وبدل ما تبقى جملة إتق الله هجوما عليك اشكر من يذكرك بهذا.

    الأخلاق التقوى رولا خرسا
    للأعلى