وجهة نظر

افتكاسات وتحليلات الكائن المثقف العميق

2017-11-06 08:14:44 |
  • محمد فياض
  • د. محمد فياض

    ربما أثارت أحداث ثورات الربيع العربى غبارًا ضخمًا.. لم يحدث بهذا القدر على مدار قرون عديدة.. هزة ضخمة أسالت لعاب وشهية الجميع للحديث والتنظير والفتى، فتحول الجميع بين ليلة وضحاها إلى منظرين ومحللين ومفكرين وخبراء.

    تمخضت هذه الهزة الاجتماعية، والمعرفية، والسياسية الضخمة عن نشوء كائنات جوفاء.. براميل فارغة أحدثت جلبة وضجيجًا فى المجال العام بشكل غير مسبوق، لذا تعاملت الشخصية المصرية الواعية مع الأمر بنوع من السخرية واصفة هذه الكائنات بأنها كائنات "عميقة".

    والسؤال الذى يطرح نفسه، من هو الكائن "العميق"؟.. هو ذلك الشخص الذى يقدم نفسه على أنه الأكثر وعيًا وخبرة، ينخرط فى لحظة واحدة مع المشكلة القائمة فهو اقتصادى إذا كان الأمر يتعلق بالبورصة، والدولار، وهو مؤرخ إذا كان الأمر يتعلق بإشكالية تاريخية، وهو باحث فى التراث، وخبير فى الطيران المدنى وفى قدرات التسليح، مُطلع على ما دار فى المكتب البيضاوى فى الأحداث المحورية، كما أنه مخزن أسرار لكواليس الثورة، ومصدر موثوق لكل التفاصيل الخفية فى القصور الحاكمة.

    وفى الحقيقة، فإن مصادر ثقافة مثل هذه الكائنات متعددة ومتنوعة أولها بطبيعة الحال وسائل التواصل الاجتماعى فيكفى مثلاً أن يطلع صاحبنا على بوست مجهول الهوية حتى يبدأ فى التنظير به واستحضار ما به من معلومات خاطئة بمناسبة وبدون مناسبة.

    هو شخص يتحدث كل اللغات من خلال كتب كيف تتحدث الإنجليزية فى نصف ساعة، كما أنه قد تربى فى أحضان الكتيبات والقصاصات، لا يقوى على قراءة كتاب، يكتفى بما تيسر للناشر من كلمات وضعها على ظهر الكتاب حتى يدَّعى بأنه قارئ نهم، كما أن لهذا الشخص سمات شكلية ، فهو يمط شفتيه بشكل دائم ، يجلس كما الممزوق معووجًا لزوم العمق، كما أنه دائمًا ما يصور فنجان قهوته وينشره على "الفيسبوك" و"الإنستجرام" رغم أنه فى الحقيقة لا يحب القهوة أصلاً ولا يستسيغها.. دائمًا ما يتغزل فى أغانى العظيمة فيروز، التى لا يحبها أصلًا، ولكن ذلك من مسوغات وحيثيات "العمق".

    أما فيما يتعلق بتجديد الخطاب الدينى تلك القضية الأخطر التى يحمل لواءها مفكرون وباحثون عمالقة يدركون أبعاد المشكلة، ولديهم الأدوات التى تساعدهم على البحث والتنقيب والتنقية.. رغم ذلك تجد المثقف "العميق" وأقرانه يتزاحمون فى المشهد ككائنات "زومبى"، إما بدافع السبوبة أو الظهور أو لخدمة العمق نفسه كقضية نبيلة يسعى من أجل رفعتها حتى لو امتهن أى مهنة أخرى غير البحث والكتابة فيكفيه أن يكون عميقًا "بعد الضهر"، المهم أن يكون عميقًا، وفى الحقيقة فهو هنا رجل متعدد الأدوات قادر على اقتحام أى قضية ملغمة فقط يحتاج أن يكون لديه إنترنت بسرعة متوسطة، وأن يكون قادرًا على استخدام خاصية القص واللصق، وموقع جوجل المقدس المهم أن يخالف السائد دون بحث حقيقى.

    حلمه الأكبر ليس التنوير، ولكن يدعو الله أن يتنبه أحد لما كتبه من ترهات، أو يصطدم محامى حسبة بما جمعه من خرافات ليرفع عليه قضية ويكون شهيدًا للفكر، وأيقونة للعمق دون معالجة حقيقية لأية قضية أو طرح بدائل أو تصورات أو قراءات مختلفة. فقط جوجل وقهوة وعمق وجلسة ممزوقة.

    ثم إن "الكائن العميق" هو كائن يتبع الموضات الثقافية، فهو ليبرالى، وعلمانى، وصوفى، وباحث وخبير استراتيجى دون حتى أن يعرف معانى هذه الاصطلاحات.. وأثناء العمليات العسكرية التى تقوم بها القوات المسلحة والشرطة ضد الإرهاب، وكذا صفقات التسليح نجد تلك الكائنات الاستراتيجية ترتدى سريعًا ثوب المحلل والخبير العسكرى الذى يعرض استراتجيات الحرب ويفاضل بينها ويصل فى النهاية إلى خطأ الاستراتيجية العسكرية، لأن المعلومات المتوفرة لدية والتى حصل عليها بشكل سرى من صالون "الحلاقة" كانت كفيلة بتغيير موقف القيادة السياسية تمامًا.

    صفوة القول، فإن الكائنات العميقة هى علامة غير صحية، بل قل هى علامة فشل ثقافى، وكلما ازداد ظهور مثل هذه الكائنات فى مجتمع ما معناه أن ذلك المجتمع يعانى من حالة تردٍ وسقوط فكرى، وبقدر محاربة هذه الجراثيم فكريًا بقدر ما نستطيع القول إن هذا الوطن تعافى ثقافيًا وتخلص من كائناته الطفيلية التافهة.

    محمد فياض
    إقرأ أيضاً
    المنبر المفخخ 2018-11-08 14:58:56 مشروع الرئيس الفكرى 2018-09-07 12:28:19 أنت مش أنت.. وأنت ياسر برهامى 2018-08-13 09:01:01 فضيحة أن تكون إخوانيًا 2018-07-27 09:31:13 المرأة فى فكر الجماعات الإسلامية المتشددة 2018-07-11 09:54:16 أبناء سامية شنن 2018-06-30 10:25:10 فى حفلة عمر خيرت لم يحضر أحد من الدواعش 2018-06-23 08:46:49 متحف الخراب 2018-06-13 14:51:03 بعض أدوات السيطرة العقلية على أبناء الجماعات المتشددة 2018-05-29 13:42:47 بروتوكولات حكماء إخوان 2018-05-11 12:02:59 عندما صار للمصريين ضهر 2018-04-03 09:51:51 أحلام أحفاد كسرى.. سيكولوجية السياسة الإيرانية 2018-03-12 08:23:48 صليل الصوارم «النسخة الشعبية» 2018-03-06 15:03:43 نساء الغل الإخوانى 2018-02-24 09:13:20 مأساة التدين الشعبى 2018-02-17 18:19:37 الورد اللى فتّح فى جناين فيرمونت 2017-12-11 13:25:16 لماذا يشوه الإخوان جدران الوطن؟ 2017-12-04 11:17:28 بابا خدنى أصلّى معاك 2017-11-26 11:52:38 الشنطة فيها كتاب دين 2017-11-20 08:21:29 متحف الكائنات الإخوانية المنقرضة 2017-11-14 14:36:59 القرضاوى.. العمامة المفخخة 2017-10-31 09:19:22
    للأعلى