وجهة نظر

الخرونج

2017-11-01 09:22:17 |
  • رولا خرسا
  • نستخدم كثيرًا كلمة خرونج من غير ما نعرف معناها. فاكرينها اختراع حديث زى "روش" و"طحن"، وطبعا الكلمات دى خلاص موضتها راحت وحلت مكانها كلمات أخرى..

    "خرونج" يعتبرها البعض شتيمة، ولم أكن لاستخدمها لولا أنها أصبحت متداولة واستخدمت فى الفن، سواء سينما أو مسرح أو غناء.. يوسف بك وهبى قالها مع عمر الشريف فى إشاعة حب، وعادل إمام قالها فى "شاهد ما شفش حاجة".. وطبعًا أغنية أبو الليف الشهيرة "أنا مش خرونج".

    وخرونج لا زالت تستخدم إلى يومنا هذا، والصحيح هو خرنق كما تكتب فى المعجم، وإحنا طبعًا لازم نحور فى الحروف والكلمات.. الخرنق كلمة قديمة جدًا تعود إلى عصر الجاهلية، ومعناها ابن الأرنب وتستخدم فى الصيد فى المملكة السعودية.. ومش عارفة مين الفصيح إللى عرف يرجعها لقاموسنا.. وحولها لما يشبه الوصف.. والخرنج كده تحسه حد ملوش قيمة، الحد إللى محدش بيعمله حساب.. والسبب الشخص نفسه أكيد.. فرض الرأى مش مطلوب ولكن عندما يكون لك شخصية يعمل لك الآخرون حساب.. الكارثة أن هناك الكثيرين الذين يشترون دماغهم.. أنا مالى؟ لو لجأ إليه أحد يقول لك دا حيجيب لى مشاكل أبعد أحسن.

    الخرونج هو الضعيف إللى بيخاف ياخد قرار، إللى بيخاف يتحمل مسؤولية، إللى بيخاف يمضى ورقة، إللى ممكن يشوف الغلط ويسكت، إللى ممكن يوعد ويخلف، إللى ممكن يشوف خناقة وفيها واحد صاحبه ويهرب، إللى يختار على طول إنه يسكت، إللى ما تلاقيهوش وأنت فى زنقة، إللى مش بيغير على إللى بيحبها، إللى مش بيحمى أخته ومامته.. إللى وإللى وإللى.. القائمة طويلة.. ولو حد عمل إللى فات وأنت جواك حسيته خرونج، ودى مصيبة، ولو حاولت تواجهه هو مش بس ما بيبقاش حاسس بدا، بل وهنا المصيبة الأكبر على العكس على رأى أبو الليف بيبقى فاكر نفسه كينج كونج.. وهو رابط إيده بيلعب بينج بونج.

    رولا خرسا
    للأعلى