مركز الدراسات

«المصيدة 11»| عزمى بشارة الإسرائيلى.. مهندس تفتيت الدول العربية

2017-10-26 13:35:58 |
  • محمود بسيوني
  • عزمى بشارة

    تمكن عبر مراوغات عديدة من ادّعاء القومية رغم اعترافه بإسرائيل

    لا تتوقعوا توقف عيال عزمى بشارة عن النعيق على إنجازات الدولة

    ينتقد إسرائيل من باب النفاق.. ويهاجم الإخوان كنوع من أنواع التقية

    قبل أن يخرج عزمى بشارة من إسرائيل، كان يصنف نفسه كباحث ناصرى قومى، رغم عضويته فى الكنيست الإسرائيلى.

    يقال إنه بشارة، انتقل من الشيوعية إلى القومية عبر تأثره بكتابات الفيلسوف الألمانى الأشهر هيجل، وتمكن عبر مراوغات عديدة من ادّعاء القومية رغم اعترافه بإسرائيل، وأثار لدى المثقفين أسئلة من نوعية: كيف يقتنع مثقف باستعمار استيطانى اقتلاعى ضد شعبه، وبعد طول تفكير اكتشفوا أنه فتى مدلل للموساد و يخطط لامتطاء العرب.

    الهجرة إلى الدوحة

    هاجر عزمى إلى قطر واستوطن فيها منذ عام 2010، وكان مُقرَّبا من أميرها حمد وزوجته موزة، التى أحاطت نفسها بمفكرين أمثال سعد الدين إبراهيم وبشارة، وكان له دور فى "التنظير" للربيع العربى على قنوات الجزيرة، وهناك اقترب من الإخوان المسلمين، وأسس المركز العربى للأبحاث ودراسة السياسات، وأسس تليفزيون العربى، وموقع وصحيفة العربى الجديد بعد ثورة 30 يونيو، واستوعب فيها كتابًا من الإخوان المسلمين والمتعاطفين معهم، ضمن مشروع فكرى هدفه الدفاع عن الإخوان وعن أفكارهم فى مواجهة الإعلام المصرى والدولى، بعد انتهاج الجماعة طريقَ العنف والأرهاب، ويقال إنه المخطط الرئيسى لكل تصرفات تميم بن حمد أمير قطر الحالى.

    المصيدة «1»| كيف تسلل الإخوان إلى منظمات حقوق الإنسان؟

    المتتبع لتحركات بشارة يمكن أن يلمح خيوطًا كثيرة كانت تربط بين قطر وإسرائيل والولايات المتحدة والإخوان المسلمين، هذا الرباعى الذى شكل العمود الفقرى لتدمير الدول العربية وفكرة القومية وتصفية القضية الفلسطينية خلال عهد الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما.

    المؤامرة على سيناء

    ويعمل فى المركز مجموعة من شباب الإخوان الهاربين أو الموجودين فى مصر وسوريا ومنهم من يتواجد فى لندن، أطلق بشارة عليهم لقب الباحثين، ومهمتهم كتابه دراسات مبنية على معلومات مفبركة لتشويه أنظمة الحكم الغير متوافقة مع النموذج القطرى الموضوع لكل الدول العربية عقب ما وصف بالربيع العربى وفى القلب منها مصر وسوريا.

    «المصيدة 2»| اكتشِف بوابة الإخوان الذهبية لدخول البيت الأبيض

    كان إسماعيل الإسكندرانى أحد النشطاء الذين يرعاهم عزمى بشارة وصديق مقرب من الإخوانى الأمريكى محمد سلطان نجل صلاح سلطان المفرج عنه مؤخرا على ذمة قضية خلية الماريوت، قام الإسكندرانى عقب 30 يونيو مع بدء تحركات الجيش فى سيناء للسيطرة على الإرهابيين الذين تدفقوا خلال فترة الإخوان بتقديم نفسه كأحد الباحثين المتخصصين فى الشأن السيناوى، وبدأ الحديث عن مزاعم بانتهاكات إنسانية يرتكبها الجيش المصرى بهدف زيادة الضغوط الدولية على الجيش.

    «المصيدة 3»| الإخوان يخترقون منظمة العفو الدولية بـ«ياسمين»

    ظهر الإسكندرانى أكثر من مرة على قناه الجزيرة لإضفاء صفه المشروعية على المعلومات المغلوطة التى يرددها عن الأوضاع هناك وقال إنها تصله من أصدقاء ومصادر مقربة من عناصر ولاية داعش المزعومة فى سيناء.

    «المصيدة 4»| عن مؤسس العفو الدولية اليهودى وعلاقته بمخابرات بريطانيا

    لم يتوقف مجهوده "الاستقصائى" عند هذا الحد، بل كشف أن هيئة القناه تعاقدت مع شركة إسرائيلية لتأمين القناة، ونشر الموضوع فى موقع مصر العربية، نقلا عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان فى بريطانيا التابعة للتنظيم الدولى للإخوان وكلها فى إطار تشويه المجهود العسكرى المصرى فى تأمين القناة.

    أنواع "التَقيَّة"

    يبقى أن نشير إلى أن "الإسكندرانى" كان نجم تقارير هيومان رايتس ووتش عن الأوضاع فى سيناء، وكان دائم الانتقاد للجيش المصرى، ومكررا لمعلومات عن استهداف المدنيين أو وجود ضحايا من المدنيين.

    «المصيدة 5»| «هيومان رايتس ووتش» من مكافحة الشيوعية للدفاع عن الإخوان

    حاول الإسكندرانى تقليد معلمة بشارة، فهو ينتقد الإخوان، كما كان بشارة ينتقد إسرائيل وهو عضو فى الكنيست، وفى الخفاء يحقق هدفها، كان يهاجم الإخوان كنوع من أنواع التقية، لكن فى الخفاء يسعى لتحقيق حلمها بل ويستخدم أدواتها الإعلامية من أجل الترويج لأهدافها، فمثلا كان أحد المروجين عقب فض اعتصام رابعة المسلح لفكرة اغتيال الفريق أول آنذاك عبد الفتاح السيسى، بل وصل به الأمر إلى اتهام الحكومة المصرية بتحقيق حلم إسرائيل فى سيناء، بإنشاء المنطقة العازلة مع قطاع غزة ونشر ذلك على هيئة "إنفوجراف" فى موقع "نون بوست" أحد المواقع التى أنشأها الإخوان فى تركيا لاستقطاب الشباب الثورى.

    «المصيدة 6»| «هيومن رايتس».. «حامية الإرهاب» فى الشرق الأوسط

    عمل بشارة لسنوات عديدة عضوا بعدد من المنظمات الحقوقية العربية ويعلم جيدا قدرات هذه المنظمات فى الضغط على الأنظمة العربية، وعلم "عياله" فى مصر أهمية التواصل معهم، ولذلك تجدهم فى طليعة المتعاملين معهم، ولذلك اقترب منهم الإسكندرانى وساهم فى كتابه تقارير عما وصفه بانتهاكات داخل سجون المصرية وهى حكايات يقول إنها وصلته من محبسهم، ولذلك فتحت له أبواب هذه المؤسسات خارج مصر.

    غزة على حساب سيناء

    ما لم يكن يعلمه أنّ أجهزة الأمن كانت تراقبه منذ فترة إلى أن تجمعت كل الخيوط التى تكشف حقيقة تحركه، لم تكن علاقته بسيناء بريئة على الإطلاق، فانتقاده للجيش ومحاولته صنع العلاقة بين إسرائيل وتحركات الجيش المصرى لتشويهه وإعاقته لا تصب غير فى مصلحة أغراض لتنظيمات ودول تريد تدويل سيناء، خاصة أن سيناء مستهدفة لحل الأزمة الفلسطينية، وهو ما كشفه رسميا الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن حينما أعلن عن مشروع رسميا جرى التشاور فيه بين حركة حماس وإسرائيل لاقتطاع 1000 كم من أراضى سيناء لتوسيع غزة طرح أيام الرئيس المخلوع محمد مرسى، وحينما رفصه قال له المخلوع مرسى "وأنت مالك"، وأوضح أن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى "آنذاك" أصدر قرارا أن أراضى سيناء أمن قومى ووطنى وأغلق ذلك المشروع.

    المصيدة 7| «فريدوم هاوس».. بيت الحرية الذى نشر الفوضى والخراب

    يثبت الإخوان كل يوم كراهيتهم للوطن وللأرض، فهى بالنسبة لهم حفنة من التراب العفن كما قال كبيرهم سيد قطب، فلا مانع من التآمر، وبيع الأرض والتفريط فيها مقابل مكسب الجماعة، فهى الهدف الأسمى والغاية، رأينا ذلك فى مصر وسوريا وليبيا واليمن، ونراه الآن فى تحركات ما يسمى بعلماء المسلمين الذى يرأسه القرضاوى فى قطر والذى افتى بشراء المنتجات التركية لدعم أردوغان، بعد أن فضحت روسيا كيف كان يستولى على نفط سوريا عن طريق داعش التى التهمت التراب السورى، فما معنى الوطن أمام رغبات و "كروش" قادة الجماعة.

    «المصيدة 8»| «السادات».. حصان طروادة لـ«فريدوم هاوس» والإخوان

    نعيق البوم

    لا تتوقعوا توقف عيال عزمى بشارة عن النعيق كالبوم على كل إنجاز تحققه الدولة المصرية، فهم كثيرون ويتكاثرون قبل 25 يناير القادم، واستعداداتهم واضحة، العودة للميادين، مع حملة ضغط دولية على الدولة المصرية، عيال "بشارة" لن يتوقفوا حتى يحققوا هدفهم وخزانة قطر مفتوحة لكل من يرغب فى تدمير الدول العربية تحقيقا لرغباتها ورغبات إيران وتركيا.

    المصيدة عزمى بشارة قطر
    إقرأ أيضاً
    روسيا: المنطقة منزوعة السلاح فى إدلب لم تحقق هدفها ضربة جديدة لقطر.. نتائج «باليرمو» تحبط مخططات التخريب الرقص على معاناة العمال.. جرائم الدوحة بمونديال 2022 إيران تلتف على العقوبات بالتحويلات القطرية.. وتسعى للسيطرة على العراق فيديو| أمطار رعدية ورياح قوية تضرب قطر منحة قطرية لحماس تشعل أزمة فى فلسطين.. وفتح: ضربة لوحدة الشعب الغول: ما جرى مع العمادى يعكس حالة شعبية من عدم الرضى على سياسات قطر فيديو| رشق موكب السفير القطرى فى غزة بالحجارة بنك حكومى روسى مول بيع حصة «روسنفت» سرًا بعد إحجام المشترين الأجانب لاستخدامها كمخدرات.. طلب إحاطة لإدراج قطرة «ميدرابيت» ضمن أدوية الجدول أمير قطر يجرى 5 تعديلات وزارية فى حكومته المؤبد لـ3 أشخاص بتهمة التخابر مع قطر فى البحرين فهمى: «الجزيرة» يديرها الديوان الأميرى لتأجيج الصراعات بالمنطقة صحفى سابق بـ«الجزيرة»: القناة وظفت إخوانيا يحاكم غيابيا محمد فهمى: «الجزيرة» كانت تعرض تقاريرنا دون معرفتنا.. القناة خذلتنا صحفى سابق بـ«الجزيرة»: القناة جندت عددا كبيرا من الإخوان بأموال ومعدات أسامة كمال يعرض «جزيرة الإرهاب».. وصحفى سابق بها: «الجزيرة» كذبت علىّ سجناء «جوانتانامو» يشاركون فى محادثات السلام بين طالبان وأمريكا «فيفا» يبحث عن دولة تنظم مونديال 2022 مع قطر ليبيا ترفض المشاركة فى البطولة العربية للرماية فى قطر مصرى يتأهل للدور الثالث ببطولة قطر للاسكواش اسقاط اتهامات«باركليز».. واستمرار التحقيق مع مسؤوليه بسبب صفقة قطر نتنياهو فى زيارة «غير معلنة» إلى سلطنة عمان ضاحى خلفان: محمد بن سلمان أفشل لعبة «الحمدين» «قطر تتخلى عن تركيا».. تميم يقفز من قارب أنقرة المثقوب «يلا تطبيع».. قطريون يهاجمون تميم بسبب استضافة وفد إسرائيلى قطر تمول الإرهاب بفدية الصحفى اليابانى فى سوريا تشافى يعلن موعد اعتزاله كرة القدم لماذا تتهم بريطانيا قطر وبنك باركليز بالاحتيال؟ هدم مسجد من أجل تميم.. «قطريلكس» تكشف فضيحة جديدة لأردوغان الاحتلال يفتح المعابر ولم يحسم أزمة إدخال السولار القطرى لغزة محلل سياسى: الإخوان أداة قطر وتركيا لمحاولة تدمير الدول قطر تغرق فى السيول.. ومغردون: صرفوا الأموال على التفرقة والإرهاب فتن الدوحة تصل جنوب إفريقيا.. تميم يمول خطة للإطاحة برامافوزا فيديو| «مباشر قطر» تفضح مخطط الحمدين لزعزعة استقرار موريتانيا «العبيدات» الليبية يتظاهرون ضد تعيين قاتل ابنهم وزيرًا بحكومة الوفاق هذا مصير من يعادى السعودية.. مغردون يكشفون زيف وكالات إعلامية مأجورة تحتاج 3 سنوات للتعافى.. مسؤول قطرى يفضح تأثير المقاطعة على «السياحة» حفتر يأمر باستئناف التحقيق فى قضية اغتيال رئيس أركان الجيش بسبب «مراوغة الدوحة».. الهند تتراجع عن الاستثمار فى قطر
    للأعلى