وجهة نظر

السوفييت 66

2017-10-17 21:24:49 |
  • مؤمن المحمدى
  • فى تصفيات كاس العالم 66 السوفييت اكتسحوا اليونان وويلز والدنمارك، وقدروا يكسبوا خمس مباريات من الستة اللى لعبتهم، وتأهلت عن مجموعتها بـ جدارة، ووصلوا لـ بلاد الإنجليز، فى تالت مشاركاتهم وتامن نسخة من المونديال.

    وقع الشيوعيين فى المجموعة الرابعة، مع الطليان وشيلى وكوريا الشمالية، مجموعة سهلة وحنينة وبنت حلال، ومعروف إن اللى هـ يصعد منها السوفييت والطلاينة.

    أول جولة، الاتحاد السوفيتى كسب كوريا الشمالية تلاتة، وإيطاليا كسبت شيلى اتنين، فـ إشطة.

    تانى جولة بدأت بـ مباراة شيلى مع كوريا الشمالية، فـ اتعادلوا 1/1، فـ إشطة جدا، الأمور تسير فى مسارها الصحيح، ولما السوفيت كسبوا إيطاليا فى الجولة التانية بـ هدف، كدا ضمنوا التأهل، والسيناريو المتخيل ما اتهزش بـ هزيمة الأزورى، اللى هـ يقابل كوريا الشمالية فى الجولة التالتة والأخيرة.

    الحظ المرة دى بعد السوفيت عن الإنجليز منظمين البطولة، بس كان فيه مخاوف إنهم يقابلوا البرازيل، فـ لعبوا الجولة التالتة قدام شيلى، وكسبوا 2/1، ولـ أول مرة يحققوا العلامة الكاملة فى المجموعة، وواضح من تغطيات المونديال دا إن السوفييت فعلا رايحين يحققوا حاجة.

    الغريبة إن كوريا الشمالية كسبت إيطاليا وتأهلت مع السوفيت.

    فى المجموعة التالتة، البرازيل أساسا ما تأهلتش، ولما نستعرض تاريخ السليساو، هـ نبقى نقول التفاصيل، البرتغال تصدرت، وجه بعدها المجر، اللى خلاص بعدت بعيد بعيد عن المجر 1954.

    السوفييت فى ربع النهائى لـ المرة التالتة، فى تالت مشاركاتها، يعنى كل مرة توصل لـ النقطة دى، وتفرك منها، وتروح بلدهم، بس المرة دى التالتة تابتة.

    الروس لبسوا أحمر، والمجر لبست أبيض وبـ خطين، شبه فانلة الزمالك بـ الظبط، حتى خط من الخطين كان أحمر.

    والاتحاد السوفييتى اتقدم فى الشوط الأول بـ واحدة شريف إكرامى، ولما بدأ الشوط التانى عززوا بـ هدف تانى، هـ نلعب 35 دقيقة فاضلة، اتلعبوا تقريبا فى نص ملعب روسيا، والهنجاريين جابوا جون، وقربوا، وضيعوا واحدة أزارو، وواحدة فـ العارضة، وعملوا كل اللى يقدروا يعملوه، بس القدر قال كلمته، واللى استثمر الفرص كسب، ولـ أول مرة السوفييت فى السيمى فاينال.

    يا ترى عملوا إيه؟

    مؤمن المحمدى
    للأعلى