وجهة نظر

قليل البخت

2017-10-16 15:18:10 |
  • مؤمن المحمدى
  • الاتحاد السوفيتى دخل الجولة التالتة مع أورجواى، محتاج بس التعادل عشان يتأهل، إحنا فى مونديال 1962 فى شيلى.

    المونديال اللى قبله روسيا تأهلت لـ الدور التانى، بس طلعت تانى مجموعتها، فـ واجهت المتصدر، اللى هو السويد صاحب الأرض والجمهور. زمان كان حكاية الأرض دى فارقة أوى، أوى يعنى، على كل المستويات، جمهور، جو، تحكيم، كله.

    الفيفا كمان كانت بـ تحرص على إن صاحب الأرض يستمر لـ أبعد نقطة ممكنة، علشان البطولة ما تفقدش أهميتها بدرى.

    عشان كل الحاجات دى، السوفييت كان يهمهم إنهم مش بس يتأهلوا، لكن كمان يتصدروا، علشان ما يقابلوش متصدر المجموعة التانية، اللى هـ يكون مين؟ شيلى، صاحبة الأرض والجمهور، عارف إنت لما يقول لك عايزين نتصدر علشان ما نقابلش مثلا الكاميرون ولا نيجيريا ولا المغرب، ونواجه مثلا الكونغو ولا بوركينا فاسو؟ عارف إنت الحكاية دى؟

    أهم السوفييت عملوا كدا، ولعبوا مع إورجواى ع المكسب، وكسبوا فعلا 2/1 وتأهلوا لـ دور الـ 8، لـ المرة التانية على التوالى، فى تانى مشاركة، وكمان تصدروا المجموعة، بس جيس وات؟

    فعلا

    شيلى طلعت تانى المجموعة عادى، وعلى رأى اللى قالوا: قليل البخت يلاقى العضم فى الكرشة.

    بـ كدا كان مطلوب من المنجل الأحمر إنه يقابل الدولة المضيفة لـ المرة التانية فى نفس الدور، وهم هم نفس الهدفين اللى خسرت بيهم، بس المرة دى خسرت 2/1، إنما 2/1 زى 2/ صفر، أهى خرجت والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    مونديال 66 اتلعب فى إنجلترا، والفيفا قررت تدى أوروبا 9 مقاعد، غير مقعد إنجلترا، يعنى أوروبا ليها عشر مقاعد، وباقى العالم 6 مقاعد.

    بداية من المونديال دا، بدأ الحدث يبقى فعلا مهم عالميا، إنجلترا برضه اشتغلت تسويق، وأول مرة بطولة يبقى لها تميمة، وتلفزيون ملون، وشغل المعلم لـ ابنه.

    32 دولة أوروبية اتقدمت لـ خوض كاس العالم وقتها (كان من ضمنهم إسرائيل، اللى مكنش ممكن تلعب فى آسيا) فـ اتقسموا 9 مجموعات، وأول كل مجموعة يتأهل مباشرة لـ المونديال، والسوفييت وقعوا فى مجموعة ويلز واليونان والدانمارك، يا ترى، عملت إيه؟

    مؤمن المحمدى
    للأعلى