وجهة نظر

شيلى 62

2017-10-14 09:21:44 |
  • مؤمن المحمدى
  • الاتحاد السوفيتى لقى مكان بـ سهولة فى مونديال شيلى 62، فى تانى مشاركاته، وسابع نسخة من كاس العالم، بـ العكس كان من المرشحين لـ اللقب، بعد ما قدر يحقق بطولة الأمم الأوروبية 1960.

    مونديال شيلى دا كان من أصعب المونديالات اللى اتلعبت، شيلى كان حصل فيها زلزال، كان أكبر زلزال فى التاريخ المعروف حتى وقتها، الزلزال كان قبل المونديال بـ شهرين، والفيفا ما حبش يكسر بـ خاطرها، فـ استمر المونديال فيها، بس اتلعب بـ أضعف إمكانيات ممكنة، اللى هو حتى شباك المرمى كانت مقطعة، وكتير الكور كانت بـ تعدى منها.

    الاتحاد السوفيتى كان نصيبه المجموعة الأولى، وكان معاه يوغسلافيا الله يرحمها، وأورجواى اللى كان وقتها عندها لقبين كاس عالم، وكولومبيا اللى بـ تشارك لـ أول مرة.

    يوم 31 مايو، كانت أول مواجهة ليها مع يوغوسلافيا، والماتش دا اتوصف بـ إنه واحد من أكتر مباريات المونديال مللا فى تاريخه، يمكن لـ إن مونديال 90 مكنش لسه اتلعب، بس أنا شفت لقطات من الماتش، أو ملخص، واضح فعلا إنه كان ماتش خنيق، إنما السوفيت قدروا يخلصوه بـ هدفين لـ لا شىء.

    المواجهة التانية كانت من أكتر المواجهات كوميدية، الماتش دا تحديدا دورت كتير على إنى أشوف أهدافه ومقاطع منه، وهـ أقول لـ حضرتك ليه، بس بعد ما أقول لك الأول إن السوفييت والكولومبيين كانوا بـ يتدربوا مع بعض فى نفس الملعب، وبـ يساعدوا بعض فى التدريبات، والحصص التدريبية بتاعتهم جرت فى جو من المرح والود، على عكس أجواء المونديال دا عموما، اللى كانت مشحونة.

    بدأت المباراة بـ هجوم سوفيتى أسفر عن تلات أهداف فى عشر دقايق، آه والنيعمة، لاعبى المعسكر الشيوعى يبدو إنهم اكتفوا، فـ على نهاية الشوط الأول كولومبيا سجلت هدف.

    بدأ الشوط التانى بـ هجوم سوفيتى أسفر عن هدف رابع، وبقت النتيجة 4/1، وجريدة إسبانية نشرت وقتها إن الناس قفلوا الراديو بعد الهدف الرابع، بعد ما اطمئنوا لـ النتيجة، إنما زى ما حضرتك متوقع، الكولومبيين عملوا ريمونتادا فى الأواخر وسجلوا تلات أهداف، فـ بقت النتيجة 4/ 4 لو عترت فى فيديو لـ الماتش دا هـ تشوف الهدف التانى والرابع كانوا مسخرة ازاى.

    أساسا أربع إجوان يدخلوا فى ياشين من كولومبيا دى فى حد ذاتها مسخرة.

    نتيجة الماتش هى اللى خلتنى أدور على أهدافه الكتير، 4/4 توحى بـ ماتش مثير، وأهداف حلوة، مكنتش عارف اللى فيها.

    يالا ما علينا.

    كدا السوفييت عندهم 3 بنط وأول المجموعة، وبـ يلعبوا آخر ماتش مع أوروجواى محتاجين بس التعادل.

    يا ترى عملوا إيه؟

    مؤمن المحمدى
    للأعلى