وجهة نظر

ياشين

2017-10-12 16:58:03 |
  • مؤمن المحمدى
  • 17 يونيه 1958، لعب السوفييت مباراة فاصلة ضد الإنجليز، دى كانت المباراة اللى أكدت الأسطورة، أسطورة واحد من أشهر حراس المرمى فى التاريخ، وهو ليف ياشين الجول كيبر لـ نادى دينامو موسكو.

    جيلنا يحفظ كويس اسم ياشين، لـ إنه كان مضرب المثل عالميا، لما تشوف ما تيسر من المباريات اللى اتسجلت لـ ياشين، تعرف يعنى إيه الحارس نصف الفريق، ومع ياشين كان أكتر من نصه.

    ياشين كان زى الكابتن عبد الحميد حسن كدا، اللى هو ما لعبش كورة فى أى نادى طول مرحلة الناشئين، لـ حد ما اكتشفوه بعد ما عدى العشرين، وشافوا إنه ينفع حارس مرمى، فـ لعب لـ ناديه اللى ما لعبش لـ غيره طول عشرين سنة، لـ حد ما عدى الأربعين واعتزل.

    إسهام ياشين فاق كاس العالم 58، وبعد سنتين، حقق الاتحاد السوفيتى اليورو ليج، سنة 60، فى مفاجأة كانت وقتها حديث العالم، وبعدها بـ تلات سنين ياشين حصل على الكورة الذهبية أحسن لاعب فى أوروبا، كـ أول حارس مرمى يعملها.

    فى ماتش الاتحاد السوفيتى مع إنجلترا ياشين قدر يحافظ على الكلين شيت، وتقريبا كان بـ يلاعب إنجلترا لـ وحده، فـ تقريبا العالم كله والطبيعة والحكم تعاطفوا معاه، لـ إن القائم الأيمن ساعده فى كورتين، والحكم ساعده فى كورة، حسبها هاند بول (كان تانى هاند بول يلى هدف لـ الإنجليز) علشان يحافظ على التعادل.

    يبدو إنه مش بس قائم ياشين هو اللى تعاطف مع السوفييت، قائم الإنجليز الأيمن كمان تعاطف معاهم، والكورة الروسية اللى خبطت فيه ارتدت لـ المرمى الإنجليزى، علشان يعبر السوفيت فى أولى مشاركاتهم لـ ربع النهائى.

    بـ الطبع، الصعود المتعثر لـ قلعة الشيوعية فى العالم، أثر كتير عليهم، لـ إنهم كانوا مطالبين يلعبوا مباراة دور الـ 8 بعد 48 ساعة فقط لا غير، قدام متصدر المجموعة التالتة، اللى ما خاضش مباراة إعادة بـ الطبع، واللى هو مين؟

    السويد

    صاحب الأرض والجمهور، اللى أنهى المغامرة السوفييتية الأولى بـ هدفين دون رد، وخرج الاتحاد بعد ما سجل اسمه بين الكبار.

    مؤمن المحمدى
    للأعلى