وجهة نظر

الاتحاد السوفيتى 1958

2017-10-10 20:11:49 |
  • مؤمن المحمدى
  • يوم الإثنين 8 يونيو 1958، السابعة مساء بـ توقيت السويد، بدأت علاقة روسيا مع المونديال، لما كانت جزء من الاتحاد السوفيتى.

    مش متأكد إذا كان الاتحاد المرحوم دخل تصفيات علشان يتأهل لـ المونديال ده ولا لأ، بس غالبا لأ، أوروبا كان مخصص لها تسع مقاعد، ما أعتقدش إنه كان فيه أكتر من تسع دول عندها رغبة فى اللعب، بـ أقول مش متأكد، لكن وارد تكون لعبت مباراتين أو حاجة.

    سنتها كان المونديال لـ أول مرة يبقى مجموعات مش خروج المغلوب، وكان المونديال كله 16 دولة، اتقسم أربع مجموعات، كل مجموعة 4 منتخبات، وكان نصيب الاتحاد السوفيتى إنها تكون فى المجموعة الرابعة، مع البرازيل وإنجلترا والنمسا، وده كان حظ كويس، لـ إنه زى ما قال المتنبى:

    بذا قضت الأيام ما بين أهلها

    مصائب قوم عند قوم فوائد

    والمصائب كانت من نصيب إنجلترا، اللى فقدت أبرز لاعبى منتخبها فى حادث طيارة قبل 4 شهور من انطلاق المونديال، ودا المعروف تاريخا بـ اسم "كارثة ميونخ"، والإنجليز فضلوا ما ينسحبوش من المونديال، وشاركوا لكن طبعا مكنش قوام المنتنخب الأساسى.

    أول مباراة لـ السوفيت كانت قدام إنجلترا، بـ إدارة تحكيمية من المجر، على ستاد ألعاب القوى فى جوتنبرج، وبعد 13 دقيقة أحرز نيكيتا سيمونيان لاعب سبارتاك موسكو أول أهداف السوفييت فى البطولة، نيكيتا كان وقتها عنده 32 عامًا، وبـ المناسبة هو لسه عايش لـ حد دلوقتى، مع إنه معدى التسعين.

    انتهى الشوط الأول بـ الهدف دا، بعدين دارت العجلة، السوفييت أحرزوا الهدف التانى، لكن الإنجليز واضح إنهم يفضلوا إنجليز، قدروا يعملوا مينى ريمونتادا كدا على ما قسم، واتعادلوا 2/2 بـ شكل حافظ على آمال الإثنين فى التأهل.

    فى نفس الوقت البرازيل قدرت تهزم النمسا 3/ صفر بـ سهولة، كان فيه فرق كبير بين السليساو والنمساويين، فـ اتصدرت السامبا بـ نقطتين، والسوفييت والإنجليز نقطة، والنمسا بـ لا ولا شىء.

    بعدها بـ 3 أيام، كان لازم يروحوا مدينة تانية، هى مدينة بوراس، يلاعبوا النمسا فى تانى مباراة، كانت 11 يونيو، ولازم يكسبوا لو عايزين يستمروا فى المنافسة.

    يا ترى عملوا إيه؟

    مؤمن المحمدى
    للأعلى