وجهة نظر

مصنع الشيكولاتة

2017-09-26 15:58:50 |
  • يسرى الفخرانى
  • يسرى الفخرانى‎

    عندما يصبح كل عمرك هو كل ماضيك، ستشعر تمامًا بقيمة ما فات منك.. سيمر عمرك مثل شريط سينمائى تبحث فيه عن أيام فقدتها مقابل أشياء لاقيمة لها، وتتوقف أمام أيام متشابهة تمامًا تندهش من أنك كررتها بكل هذه البساطة.

    ستتمنى حتمًا أن لو عاد بك العمر الذى لا يعود، لعلك تصنع أيامًا مختلفة، ستجد أيضًا، من ضمن ما تجد، أيامًا ماتت بين يديك حزنًا، بدأت وانتهت بقلقك، وألمك، وخوفك، ماذا كسبت منها سوى ضياعها؟!.. خلق الله لنا العمر لنسعد به، فلماذا حوَّلناه إلى مصدر تعاستنا؟!

    إننا ندفع أغلى ثمن مقابل الأيام التى لم نعشها.. الأيام المفقودة.. الأيام التى فى ذاكرتنا مجرد هباء أو دخان أو لا شىء.. ندفع الأثمن دون امتلاك حقيقى لقيمة تبهجنا وتبهرنا. ما أروع أن ننجو من حدث حرق العمر فيما لا معنى فيه ولا جدوى.. العمر الذى لم نمتلك سحر أن نجعل من الحياة فيه أكثر من حياة وأكثر من الحياة.

    متى هذا اليوم أو هذه اللحظة التى نتوقف عندها لكى ننظر بغضب لما ضاع من عمر وبحب حقيقى لما يمكن أن نفعله بالعمر وما تبقى من زمن متاح لنا فيه حق الحياة وحرية الحياة.

    عمر العصافير قصير.. لكن لها فى كل يوم تجربة فريدة وتحدٍ مذهل مع الطبيعة لكى لا تموت، ولكى تبقى مغرِّدة حرة تتنقل من شجرة لشجرة فى بساطة ورغبة فى أن ترى وتعرف وتتعلم وتحب.

    العصفور الضعيف أقوى من ملايين يتصورون أنهم يمتلكون الحياة لكن الحياة هى التى تمتلكهم وتحركهم مثل عرائس الخشب.. تضحك وتغنى، ولكنها لا تملك أن تترك أصابع من يمسك بها من السقوط.

    الألة التى "تعجن" الشيكولاتة وتصنع منها قوالب للبيع .. ليست أسعد الأشياء فى مصنع الشيكولاتة .. الأكثر سعادة هذه النملة المحظوظة التى تسكن تحتها تحمل كل يوم "فتفوتة" شيكولاتة طازجة صغيرة إلى جحرها لكى تقضى عمرًا مبهجًا.

    يسرى الفخرانى
    للأعلى