وجهة نظر

الصايع

2017-08-01 18:25:37 |
  • رولا خرسا
  • عندما كنت أدرس فى قسم اللغة الفرنسية فى كلية الآداب قيل لى إن بعض الكلمات يتغير معناها مع الزمن.. وقتها لم أتوقف أمام هذا الأمر.. "تتغير تتغير أنا مالى أنا حقول كده فى ورقة الامتحان وخلاص حاتعب دماغى ليه".

    لم أكن أعلم أنى مع الوقت سأصبح مهتمة بالكلمات ومعانيها وأبحث عنها بنفسى، وكلمة "صايع" من الكلمات التى يجب أن نتوقف قدامها.

    عندما كنت طفلة "صايع" كان الشخص اللى من غير شغل أو الشخص السيئ، وكنت أسأل طب صايع ليه بيعمل إيه؟، وكانت الإجابة تشعرنى أن الصايع دا بيعمل عمايل سودا، وقتها كان الصايع، واحنا فى المدرسة، هو اللى بيشرب سجاير، هو من يزوغ من الحصص، من يعاكس البنات، وطبعا البنت الصايعة هى اللى دايرة على حل شعرها، وعلى فكرة هذا المثل مأخوذ عن مثل إنجليزى هو she let her hair down، لأن العادة زمان فى القرون الماضية كانت ألا تترك المرأة شعرها منسدلا.

    الصايع زمان كان من يحادث والده وهو يضع رجلا على رجل أو إيديه فى جيوبه، وكانت التوصيات من الأهل بالابتعاد عن أى شخص صايع.

    عندما كنا نشاهد أفلام الأبيض والأسود فى التلفزيون كنا نعتبر أحمد رمزى الفنان الجميل صايع لأنه فاتح زراير القميص، ومع السنين تغير المعنى إلى العكس تماما، ويا ليت علماء الاجتماع يشرحون لنا الأسباب.

    لو تلميذ شاطر حل مسألة كيمياء معقدة يقال عنه صايع، ولو فيلم حلو يتقال عن المخرج صايع أو البطل صايع، لو جهاز فيه إمكانيات عالية يبقى جهاز صايع.

    أصبحت صايع تقال عن المتميز والجميل والماكر.. فيلم صايع، أغنية صايعة، كتاب صايع، موبايل صايع، عربية صايعة.. المشكلة عندما تكون ممن تربيت على فكرة أن الصايع سيئ، لا بد وأن يكون الانطباع الأول عندك عند سماعك العبارة أن الأمر سيئ ثم تكتشف العكس، وبحثت عن معنى الكلمة فى المعجم فوجدت أننا نستعمل لفظة "صايع" ونعنى بها الذى يمشى على غير هدى، وهى من صاع يصوع، فيقال: وصاعَ الغَنَمَ يَصُوعُها صَوْعاً: فرّقها، لأن حال "الصايع" الذى يمشى على غير هدى كمن يمشى مضطربًا متفرقًا.

    إذن الكلمة قديمة جدا وليست حديثة أو دخيلة على اللغة العربية، مثل كثير من الأمور فى الحياة تنقلب أمور من نقيض لنقيض، بعد أن كانت سبة وشبهة اليوم "صايع" أصبحت مديحا، يعنى لو حد قال لى مقال صايع من عشر سنين كنت سأصدم.. اليوم سأعتبره مديحا.. وأمرى لله.

    رولا خرسا
    للأعلى