وجهة نظر

مبارك شعبى مصر

2017-04-29 16:31:55 |
  • مايكل مورجان
  • مصر هى دولة خاصة جدا ومتميزة جدا، ليس فى المجتمع الدولى فقط، بل فى كتب الأديان السماوية، فقد كتب النبى إشعياء فى كتابه "سفر إشعياء"، إن الله يقول: "مبارك شعبى مصر".

    كما أن النيل كان مقدسا فى عصر الفراعنة، حيث كان عدم تلويث النيل هو الشرط الوحيد والقسم الذى قسم به الفراعنة قبل انتقالهم للعالم الآخر، ففى ظاهرة نادرة حدثت أن الكتاب المقدس ظهر عائما على مياه نهر النيل فى المعادى فى الساعة السابعة صباحا، وكان كاهن الكنيسة القمص بشارة لم يبدأ القداس.

    وقد ظهرت له العذراء مريم فى الهيكل وطلبت منه أن يذهب ويأخذ الكتاب المقدس من المياه، وفعلاً خرج ومعه الشمامسة وبعض الناس كانوا موجودين فى الكنيسة ونزل من سلالم المزار وأحضر الكتاب المقدس.

    وقد وجدوا الكتاب مفتوحا على "سفر إشعياء"، وتحديدا الأصحاح التاسع عشر والموجود به الآية، "مبارك شعبى مصـر"، اش 19 : 25.

    وظهر على وجه المياه جوار الكتاب المقدس صورة العائلة المقدسة، وصورها بالكاميرا شخص كان موجودا والصورة موجودة فى نفس المزار بكنيسة العذراء بالمعادى.

    وزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان تعد زيارة مهمة وتاريخية نظرا لما تمر به المنطقة من تحديات، ونظرا لاستهداف المسيحيين فى مصر فى محاولة لطعن العلاقة بين الكنيسة والدولة، الأمر صعب حدوثه لعدة أسباب أهمها وطنية وعشق المسيحيين لبلدهم مصر، وحرص الدولة على بث روح المواطنة بين أطياف الشعب من مسلميه ومسيحييه، وأخيرا أيضا هو أن الشعب قد تلقن الدرس جيدا بعدما أرادت دولة الإخوان تحطيم الهوية المصرية.

    حضور البابا فرنسيس إلى مصر لهُ دلالات كثيرة أهمها التصدى للإرهاب وعدم الاستجابة لتهديداته، وأيضا إلقاء الضوء على مصر، وتجديد وتعضيد فكرة السياحة الدينية، مما سيؤدى إلى الحصول على العملة الصعبة.

    غير أن التقارب بين الكنيستين الأرثوذكسية المصرية والكاثوليكة العالمية هو انتصار للوحدة فى الإيمان.

    نرجو من الله أن يحفظ مصر ويبقى شعب مصر دائما وأبدا مباركا.

    البابا فرنسيس بابا الفاتيكان زيارة بابا الفاتيكان مايكل مورجان الكنيسة الأرثوذكسية الكنيسة الكاثوليكية
    إقرأ أيضاً
    الأسد بشار أم بشار الأسد 2018-04-15 09:39:45 خطورة خلط الدين بالسياسة والرياضة 2018-03-20 11:50:36 محاربة الإرهاب من حقوق الإنسان 2017-12-03 22:16:04 الحراك القطرى ما بعد المقاطعة 2017-09-18 21:24:56 الدور المصرى فى واشنطن 2017-08-22 23:11:03 المفعول به 2017-03-15 08:52:37 لماذا العريش الآن ولماذا المسيحيون بالذات؟ 2017-02-26 10:46:08 الجنرال مايكل فلين.. ضحية المؤامرة أم عدم توخى الحذر الكافى؟ 2017-02-16 01:30:33 العلاقات المصرية الأمريكية.. إما الآن أو أبدا 2017-02-13 17:39:15 ماذا نتعلم من الفريق القومى؟ 2017-02-03 11:08:01 أوباما يفقد صوابه ويعاقب الجميع 2016-12-31 09:25:21 خمسة عصافير بحجر واحد 2016-12-25 09:34:19 من لا يحترم حقوق الإنسان لا حقوق له 2016-12-15 13:17:13 شكرًا يا مصريين .. شكرًا يا ريس 2016-12-13 14:23:43 ما سر كراهية الإدارة القطرية لمصر؟ 2016-11-27 20:35:31 كلنا من الجيش المصرى 2016-10-15 17:36:42 أوله الاغتيال 2016-08-06 11:15:59 الغيرة من مصر تقتل أردوغان 2016-07-23 11:10:42 حلق الحاجة زينب! 2016-06-12 10:25:15 عيب علينا! 2016-05-29 17:21:53 وما زالت الحرب مستمرة 2016-05-21 15:45:52 زمرنا لكم فلم ترقصوا.. نُحنا لكم فلم تلطموا 2016-05-06 10:33:42 أزمة الجزيرتين 2016-04-18 09:40:43 الشخص المناسب فى الوقت المناسب 2016-04-06 10:06:17
    للأعلى