وجهة نظر

كلنا من الجيش المصرى

2016-10-15 17:36:42 |
  • مايكل مورجان
  • أعتقد بعدما نزل خبر شهداء الجيش، بالأمس، علينا كالصاعقة، لا بد وأن نعرف أن الجيش المصرى هو المستهدف، وبدلا من تضييع الوقت فى التشكيك أو التأكيد بالتكهنات بوجود مؤامرات على مصر من عدمه، دعونا معا نتفق على إعلاء مصر وتقوية جيشها.

    أعتقد أيضا أن كرامة مصر فى المنطقة، بل وفى العالم أجمع، هى من قوة جيشها. دعونا ننظر من حولنا ما حدث فى العراق وسوريا وليبيا. أليست هذه مؤشرات صارخة على محاولة تفتيت جيوش المنطقة، ولصالح من؟

    من الواجب علينا أن نحمى بلادنا ونقف بجانبها بعدما رأينا ما يحدث من حولنا، وما يريد منا الغرب، وبالرغم من عدم اتحاد البلاد العربية للتصدى لهذه الحرب، فمن الواضح أن قوة الجيش المصرى تسبب مشكلة كبيرة لبعض الدويلات المتحدة مع أهل الشر.

    وأقترح أن يتم فتح باب التعبئة التطوعية فى مجالات مختلفة تخدم الجيش المصرى.

    ليس بالضرورى أن نحارب كلنا فى سيناء أو فى الصحراء الغربية فقط، ولكن قد يستفيد الجيش المصرى من خبرات العديد من أولاده فى مجالات مختلفة واستخدامها كقوى ناعمة لمحاربة الإرهاب وأهل الشر فى الفكر والنفوذ والانتشار، ولتكوين "لوبيهات" مصرية تخدم مصالح مصر فى الخارج، وخصوصًا فى الدول العظمى مثل بريطانيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا.

    وأقترح أن يتم تدشين قسم جديد داخل المنظومة العسكرية تتعامل مع الملفات والموضوعات المدنية بشكل غير عسكرى وباللغة التى يفهمها المدنيون حتى يتسنى الوصول إلى منظومة متكاملة تخدم مصر.

    كما أقترح أيضا فتح هذا الباب التطوعى لبعض المواطنين المهاجرين الوطنيين والمختبرين من أجهزه الدولة للعمل لتوضيح الصورة الحقيقية فى الخارج، ولن يحدث هذا إلا بتضافر الجهود من الداخل والخارج، مع الحرص على سرية الأسرار العسكرية للحرص على عدم إفشائها.

    أما عن الحوادث الإرهابية الخسيسة، بالرغم من مرارتها، فهى مؤشر حقيقى أننا نسلك الطريق السليم.

    رحم الله شهداء الوطن وحفظ الله مصر وشعبها وجيشها.

    مايكل مورجان الجيش حادث سيناء الإرهاب
    إقرأ أيضاً
    الأسد بشار أم بشار الأسد 2018-04-15 09:39:45 خطورة خلط الدين بالسياسة والرياضة 2018-03-20 11:50:36 محاربة الإرهاب من حقوق الإنسان 2017-12-03 22:16:04 الحراك القطرى ما بعد المقاطعة 2017-09-18 21:24:56 الدور المصرى فى واشنطن 2017-08-22 23:11:03 مبارك شعبى مصر 2017-04-29 16:31:55 المفعول به 2017-03-15 08:52:37 لماذا العريش الآن ولماذا المسيحيون بالذات؟ 2017-02-26 10:46:08 الجنرال مايكل فلين.. ضحية المؤامرة أم عدم توخى الحذر الكافى؟ 2017-02-16 01:30:33 العلاقات المصرية الأمريكية.. إما الآن أو أبدا 2017-02-13 17:39:15 ماذا نتعلم من الفريق القومى؟ 2017-02-03 11:08:01 أوباما يفقد صوابه ويعاقب الجميع 2016-12-31 09:25:21 خمسة عصافير بحجر واحد 2016-12-25 09:34:19 من لا يحترم حقوق الإنسان لا حقوق له 2016-12-15 13:17:13 شكرًا يا مصريين .. شكرًا يا ريس 2016-12-13 14:23:43 ما سر كراهية الإدارة القطرية لمصر؟ 2016-11-27 20:35:31 أوله الاغتيال 2016-08-06 11:15:59 الغيرة من مصر تقتل أردوغان 2016-07-23 11:10:42 حلق الحاجة زينب! 2016-06-12 10:25:15 عيب علينا! 2016-05-29 17:21:53 وما زالت الحرب مستمرة 2016-05-21 15:45:52 زمرنا لكم فلم ترقصوا.. نُحنا لكم فلم تلطموا 2016-05-06 10:33:42 أزمة الجزيرتين 2016-04-18 09:40:43 الشخص المناسب فى الوقت المناسب 2016-04-06 10:06:17
    للأعلى